الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

شربل البيسري
الأحد 21 نيسان 2019
الراسينغ يفارق الدوري مقابل نجاة طرابلس والصفاء والغازية
print
favorite

اختتمت بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم لموسم 2018-2019، بتتويج العهد بلقبه السابع (بالتساوي مع الهومنتمن الذي هبط إلى الدرجة الثالثة) والثالث توالياً. وقد شهد هذا الموسم تسجيل 315 هدفاً. 

الراسينغ غادر الأضواء
ودّع بطل الدوري اللبناني 3 مرات (مواسم 1955-56، 1964-65 و1969-70)، نادي الراسينغ، دوري الدرجة الأولى بهزيمته أمام ضيفه طرابلس بهدف من دون ردّ، سجّل في الشوط الأول، على ملعب الرئيس فؤاد شهاب في جونيه، بحضور أكثر من ألفي متفرّج، ضمن منافسات المرحلة الـ22 والأخيرة من الدوري.

منذ بداية اللقاء، تبادل الفريقان المحاولات الخجولة عبر الكرات البينيّة في ظهر الدفاع، إلّا أنها لم تجدي نفعاً معهما. لكن في الدقيقة 37، وصلت الكرة لسعد يوسف عند الجبهة اليمنى، فصوّب من حوالى 28 متراً، صاروخية سكنت أعلى المقصّ الأيمن للحارس هادي خليل.

وفي الشوط الثاني الذي ارتفعت فيه الندية والاحتكاكات، اندفع السندباد نحو الأمام، أمّا ضيفه فاعتمد المرتدّات السريعة سلاحاً له، لكنهما فشلا بالتسجيل. وكان يكفي الراسينغ إدراك التعادل حتى يرسل ضيفه بدلاً منه إلى الدرجة الثانية. وشهدت المباراة 8 إنذارات، ختمها الحكم الأردني ببطاقة حمراء (بعد البطاقة الصفراء الثانية) لمهاجم طرابلس محمد مقصود (د90+1).

وما لبث الحكم أن أطلق صافرة النهاية حتى انفجر مدرّب الراسينغ رضا عنتر بوجهه، وقبل التهجّم عليه والتلاسن معه، وجّه له إشارة نابية بإصبعه، قبل أن تنتهي الأمور بتدخّل القوى الأمنية لإبعاد عنتر وباقي اللاعبين والإداريّين الذي تدخلوا لفضّ النزاع. لكن وبعد بضع ساعات من هذه الأحداث، قام المدير الفني للراسينغ بنشر فيديو يعتذر فيه من جماهير الكرة اللبنانية على ما بدر منه من تصرفات بعد المباراة، معتبراً أنها أتت من فورة غضب. 

واحتلّ الراسينغ المركز الـ11 ما قبل الأخير برصيد 21 نقطة فقط، فيما أنهى طرابلس موسمه في المركز الثامن عقب وصوله إلى نقطته الـ23. 

وبعد المباراة أكّد مدافع طرابلس خالد علي للـ"الجمهورية" صعوبة ما قضاه ناديه منذ بداية الموسم، بالقول "لقد مررنا بالكثير من الصعوبات منذ البداية، بدءاً من تخفيض ميزانية الفريق، ثمّ غياب اللاعبين أحمد مغربي وأحمد ياسين عن بداية الدوري. لكننا وفّقنا بعملنا مع بعض كلاعبين ومدرب وجمهور للوصول إلى هذه المباراة والفوز بها". وشدّد على أنّ "مباراة حياة أو موت، كهذه، من الطبيعي أن تأخذ منحى الحديّة والصراعات البدنية، التي أسفرت عن عدد ليس بالقليل من البطاقات الصفر". 

وحقّق كلا الفريقين 5 انتصارات فقط في البطولة، إنما منيَ السندباد بـ11 هزيمة إلى جانب 6 تعادلات، مقابل 9 خسارات و8 تعادلات لضيفه. وسيشهد الموسم المقبل في الدرجة الثانية على دربيٍّ بيروتيٍّ تحنّ إليه الجماهير، بين الراسينغ والحكمة، اللذان سيسعيان للعودة بأقصى سرعة إلى بطولة المستوى الأعلى لبنانياً، والتنافس هناك، بدلاً من دوري المظاليم. 

الصفاء والغازية ينتصران وينجوان
وعلى الجانب الآخر، عاد الصفاء من ملعب النبي شيت بفوزٍ ثمينٍ على مضيفه البقاع 0-2، رافعاً رصيده إلى 22 نقطة في المركز العاشر، فيما غادر أصحاب الأرض دوري الأضواء من الباب الضيّق وفي رصيدهم 13 نقطة.

وافتتح الضيوف التسجيل قبل 5 دقائق من نهاية الشوط الأول، إثر عرضية من حاتم عيد ارتقى لها حسين العوطة، ووضع رأسيّته على يمين الحارس. وبعد بداية الشوط الثاني بـ8 دقائق، ضاعف حسن مهنّا النتيجة بتسديدة إلى قلب المرمى إثر تمريرة من بابا سال.

من جهةٍ أخرى وعلى ملعب أمين عبدالنور في بحمدون، أمّن شباب الغازية لنفسه موسماً ثانياً على التوالي في دوري الأضواء، بفوزه على مضيفه الإخاء الأهلي عاليه 2-0. وبالتالي رفع الغازية رصيده إلى 24 نقطة، محتلاً المركز السادس (آخر المراكز المؤهّلة إلى كأس النخبة مطلع الموسم المقبل)، فيما تجمّد رصيد الإخاء عند 33 نقطة في المركز الرابع.

وافتتح قاسم ليلا التسجيل للغازية من ضربة جزاء ناجحة، بعد 25 دقيقة من صافرة البداية، قبل أن يضيف زميله مصطفى الشمعة ثاني الأهداف بعد بداية الشوط الثاني بدقيقة.

الساحل والأنصار يمنعان السلام والتضامن من النخبة
حقق شباب الساحل فوزاً مهماً على ضيفه السلام زغرتا بنتيجة 2-0، على ملعب العهد. ورفع الساحل رصيده إلى 28 نقطة في المركز الخامس، حيث ضمن مقعداً له ضمن أندية النخبة، في حين تجمّد رصيد السلام عند 22 نقطة في المركز العاشر.

وحمل هدفي أصحاب الأرض توقيع المهاجم عبدالعزيز نداي في الدقيقتين 45 و90+2. فالأول أتى من رأسية إثر ركنية نفّذها حسن كوراني، أمّا الثاني فمن عرضية لعبها محمد سالم، ووضعها نداي أيضاً برأسه في الشباك.

وفاز الأنصار على ضيفه التضامن صور بهدفين من دون ردّ، على ملعب بيروت البلدي.

وافتتح الأنصار التسجيل في الدقيقة 56، من ضربة حرة نفّذها التونسي حسام اللواتي، وصلت إلى حسن شعيتو "موني" الذي سدّد مباشرة داخل الشباك. وضاعف اللواتي النتيجة في الدقيقة 81، إثر تسديدة من "موني" صدّها الحارس وارتدت إليه، قبل أن يضعها بسهولة داخل المرمى.

العهد يؤمّن الوصافة للأنصار
اختتم العهد الدوري بالفوز على ضيفه النجمة 2-1، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، وبالتالي إبعاده عن وصافة الترتيب التي احتلها في معظم فترات البطولة، وتصبح ملك الأنصار.

وافتتح حامل اللقب وبطل الموسم، التسجيل عند الدقيقة 11 من عرضية حسين دقيق التي خطفها محمد قدوح من أمام الحارس، بتسديدة أرضية إلى الشباك. وعادل النتيجة محمود كعور، عند الدقيقة الثانية من الوقت البديل عن الضائع للشوط الأول، بعدما أفلت الحارس محمد حمود كرة طويلة من منتصف الملعب، تابعها كعور بسهولة إلى المرمى.

وأعاد محمد المصري التقدّم للفريق الأصفر، إثر عرضية لعبها ربيع عطايا لم يتعامل معها مدافعو النجمة بشكل جيد، فتهيّأت الكرة أمامه وسدّد أرضية على يمين الحارس (د52). وبعد بضع دقائق غادر زميله حسين الزين الملعب بالطاقة الحمراء بعد نيله الإنذار الثاني. 

هدافاً للموسم الثاني توالياً
وبات المهاجم السنغالي للأنصار الحادجي مالك تال  (19 هدفاً) رابع لاعب يتوّج هدّافاً للدوري في موسمين على التوالي (الموسم الماضي 15 هدفاً)، بعد الأرجنتيني لوكاس غالان (17 و19 هدفاً في موسمي 2013-14 و2014-15 توالياً مع السلام زغرتا)، محمد غدار (25 و22 هدفاً توالياً في موسمي 2006-07 و2007-08 مع النجمة) ومحمد قصّاص (22 و21 هدفاً توالياً مع النجمة في موسمي 2003-04 و2004-05).

كأس لبنان… مهمة إنقاذية في دربيّان
تدخل 7 أندية (إلى جانب العهد) بعد بضعة أيام مهمّة إنقاذ موسمها وبلوغ على الأقلّ نصف نهائي مسابقة كأس لبنان، التي يحمل لقبها نادي العهد. وفي الدور ربع النهائي سيخرج الأنصار أو منافسه وغريمه التقليدي نادي النجمة، من هذا الدور عندما يتلقيان في مباراة يسعى من خلالها الأخضر لتتويج أدائه الجيّد هذا الموسم والثأر من فوز غريمه عليه في الدوري ذهاباً وإياباً، أمّا النبيذي فيسعى للخروج من الخضّة الداخلية التي عصفت بالفريق في الأيام القليلة الماضية وتداعيات التحقيقات الأمنية التي طالت لاعبين متورّطين بقضية المراهنات.

وإلى جانب "دربي بيروت"، سيكون هناك "دربي الجبل"، بين الصفاء الذي قضى موسماً مأسوياً في بطولة الدوري، أنهاه بشقّ الأنفس من دون أن يهبط، والإخاء الأهلي عاليه الذي احتلّ المركز الرابع في الدوري وأراح العديد من لاعبيه الأساسايّين في المراحل الأخيرة. 

كما يلتقي السلام زغرتا والراسينغ في مباراة للتعويض ومصالحة الجماهير، بعد موسم مخيّب للفريقين، نجح من خلال مراحله الأخيرة السلام أن ينجوا من الهبوط وكاد أن يحجز مركزاً له من أندية النخبة، على عكس منافسه البيروتي. وفي المباراة الرابعة يبدو العهد في أسهل مهمّة مقارنةً بباقي المانفسين، عندما يقابل طرابلس، وهو يسعى لبلوغ نصف النهائي وعدم خسارة لقبٍ محلي. 

●    الأندية التي ستخوض كأس النخبة مطلع الموسم المقبل:
العهد، النجمة، الأنصار، الإخاء الأهلي عاليه، شباب الساحل وشباب الغازية.
●    الأندية التي ستخوض كأس التحدي مطلع الموسم المقبل:
السلام زغرتا، التضامن صور، طرابلس، الصفاء، البرج وشباب البرج.

نتائج المرحلة الـ22 والأخيرة
الراسينغ - طرابلس 0-1
البقاع - الصفاء 0-2
الإخاء الأهلي عاليه - شباب الغازية -0-2
الأنصار - التضامن صور 2-0
شباب الساحل - السلام زغرتا 2-0
العهد - النجمة 2-1

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.