الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الخميس 18 نيسان 2019
"اللقاء الديموقراطي" زار الطاشناق.. "وصلنا للهاوية"
print
favorite

زار وفد من كتلة "اللقاء الديموقراطي" والحزب التقدمي الاشتراكي قيادة حزب الطاشناق في مقرها في برج حمود، وتم تاتشديد على الأمن الاجتماعي للمواطن.

وكان في استقبالهم الامين العام لحزب الطاشناق النائب اغوب بقرادونيان، وزير السياحة اواديس كيدانيان، اعضاء اللجنة المركزية للحزب هاكوب هاواتيان ورافي اشكاريان وايلي تاشجيان.

وبعد اللقاء قال بقرادونيان: "استذكرنا العلاقات التاريخية مع الحزب، وأقصد بذلك منذ عقود، فالعلاقة مع الحزب التقدمي الإشتراكي تتميز بثلاث نقاط: اولا علاقة تاريخية، علاقة صداقة، ثانيا علاقة سياسية وثالثا علاقة عقائدية".

أضاف: "نشدد على العلاقة العقائدية لأن الظروف السياسية قد تتغير وربما المصالح الإنتخابية في ظرف ما، لكن العلاقة العقائدية مبنية على مبادئ ثابتة لا تتغير".

وتابع: "من هذا المنطلق بحثنا في مواضيع الساعة ولا سيما الواقع الاقتصادي الصعب، موضوع الموازنة والخطوات التي نفكر جميعا بها والحكومة ايضا لاتخاذها لمعالجة الوضع الإقتصادي الذي وصل ليس الى شفير الهاوية بل بكل صراحة الى الهاوية، ولكن يجب أن نكون حذرين من اتخاذ القرارات وخصوصا في موضوع الضرائب ومقاربة القضايا المتعلقة بلقمة عيش المواطن والحقوق المكتسبة".

وقال: "كلنا وراء كل مبادرة وكل خطوة لمكافحة الفساد والهدر، هناك أولويات في البلد لكن أولى الأولويات الأمن الاجتماعي للمواطن، وخصوصا المواطن الفقير والمتوسط دون المساس بميسوري الحال. يجب أن نجد جميعا كيفية الخروج من هذه الازمة، ونحن والحزب التقدمي الاشتراكي في موقع واحد، وتقدم الحزب بمشروع اقتصادي ونحن سندرسه، وربما سنتفق على 90 او 95 بالمئة من مواده لأننا كلنا ثقة أن العقيدة تجمعنا وتوصلنا الى الاتفاق على هذا المشروع".

بدوره قال النائب هادي أبو الحسن: "زيارتنا اليوم للأخوة في حزب الطاشناق تكتسب اهمية كبيرة على أكثر من مستوى. اولا في الزمان وفي المكان وفي المضمون. في المكان هو مقر حزب الطاشناق بما يمثل هذا الحزب من قدرة تمثيلية ومن تاريخ نضالي على الساحة اللبنانية ومن تقاطع ايضا في النظرة في العديد من الامور لا سيما بالموضوع الاقتصادي والاجتماعي والزميل اغوب هو الذي عبر عن النظرة العقائدية المشتركة في كثير من المجالات".

أضاف: "تأتي أهمية هذه المشاورات بالتوقيت عشية البحث في إقرار الموازنة، وفي المناسبة، تقدمنا من الإخوة في حزب الطاشناق بالورقة الاقتصادية والمقترحات التقشفية التي أقرها الحزب وأعلن عنها بتاريخ 15 تشرين الثاني 2018، وكان استباق لما يمكن ان نصل اليه، واليوم وصلنا إلى نقطة حساسة جدا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي. ونريد ان نؤكد في هذا السياق موقفنا الثابت من عدم المس بلقمة عيش المواطن وبجيوب الطبقة العمالية والشعبية، وهناك الكثير من الأبواب التي يمكن أن نقاربها من أجل معالجة موضوع النزف في الخزينة وتحسين الواردات، وهذه الورقة هي بتصرف الإخوة سيتم الاطلاع عليها وسنناقش لاحقا هذا الأمر على قاعدة أن تترجم تلك المقترحات او خلاصتها مع كل القوى السياسية في مشروع الموازنة".

وتابع: "أود أن أؤكد من هذا الموقع مسألة اساسية طرحت في الجلسة بالموضوع الأساسي الذي ورد في الورقة، الا وهو موضوع الكهرباء. صحيح أننا أقررنا الخطة ولن نتنكر لها على الإطلاق، ولكن كانت لدينا ملاحظات وضعت في اللجنة المختصة ومن ثم طرحنا ملاحظاتنا ايضا في لجنة الأشغال، وبالامس طرحنا ملاحظاتنا وجرى التصويت، وبكل أسف لم نوفق في المقترح الذي تقدمنا به كلقاء ديموقراطي لناحية التزام تعيين الهيئة الناظمة. وهناك توصية من رئيس المجلس بتعديل المادة 462 وتشكيل الهيئة الناظمة، ونصر اليوم أكثر من أي وقت على هذه المسألة لأننا نؤمن بأن الامور تنتظم بالقوانين وليس بالنيات والتصريحات".

وأشار ابو الحسن الى "مسألة أخيرة مطروحة ايضا هي قانون رفع السرية المصرفية عن المسؤولين، نحن في الحزب التقدمي الاشتراكي وفي اللقاء الديموقراطي مع قانون مدروس بكل دقة وعناية، لا يجوز لهذا القانون ان يتم الالتفاف عليه أو التشاطر او التحايل، لا بد من درسه بعناية فائقة، ونحن مع إقرار قانون لرفع السرية المصرفية عن كل من يتولى مسؤولية رسمية في الدولة اللبنانية".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.