الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الخميس 21 آذار 2019
البنك اللبناني الفرنسي... تجدّد دائم في عالم متغيّر
print
favorite
أدّى النمو المتزايد في استخدام الخدمات المصرفية الرقمية إلى ارتفاع توقعات العملاء، لذا استند البنك اللبناني الفرنسي في تعاطيه مع هذا النمو إلى استراتيجية واضحة تعتمد على مراقبة احتياجات العملاء المتغيّرة ومنحهم تجربة عملاء متفوقة. مدير التسويق والتجزئة في البنك اللبناني الفرنسي، رونالد زيركا، تحدّث عن هذه الاستراتيجية وعن خدمات المصرف الرقمية.

• ما الخدمات التي بات مصرفكم يقدّمها عبر التطبيقات الإلكترونية؟

يستمرّ البنك اللبناني الفرنسي في تجديد تطبيقه الإلكتروني My BLF الذي يقدّم لمستخدميه مجموعة كاملة متكاملة من الخدمات، نذكر منها: تحويل الأموال بسرعة بين حساباتهم أو إلى حسابات أخرى، وتسديد دفعات بطاقاتهم المصرفية وإيداع المال في لائحة الزواج وتسديد أقساط المدرسة و/أو الجامعة.

بالإضافة إلى ذلك، يسمح لهم بطلب دفاتر شيكات والحصول على صورٍ لكل شيك، وتعديل شروط تجديد حسابات الودائع واحتساب دفعات القروض وطلب قرض أو بطاقة مصرفية وتفقّد بيانات نقاط البيع، كذلك الاطلاع على تفاصيل المنتجات والخدمات، والاتصال بالمصرف عبر الانترنت.

وتجدر الإشارة إلى أنّ تطبيق My BLF مصمّم ليتكيّف مع كل فئة عمرية، فيُظهر الخدمات بحسب اهتمامات كلٍّ منها.

ويضيف البنك اللبناني الفرنسي بمعدل كل شهر خدمة جديدة يستفيد منها العملاء إلكترونياً، كما أنه يقدّم قنوات إلكترونية أخرى وهي الـe-banking، وخدمة مالية جديدة تسمح لهم بتتبّع تفاصيل التحويلات الخارجية، وفرع إلكتروني جديد في منطقة مار ميخائيل.

• كم تبلغ نسبة تحوّل العملاء من الصيرفة الكلاسيكية إلى الصيرفة الالكترونية؟

بلغت نسبة مستخدمي الصيرفة الإلكترونية في مصرفنا 35 في المئة حتى نهاية شباط 2019، إلّا أنّ الجدير بالذكر هو ارتفاع نسبة عدد العمليات المنفّذة 88 في المئة بين 2017 و 2018.

• ما هي المشاريع الجديدة التي يُفترض أن يتوقعها العملاء في الأيام المقبلة؟

يؤمن البنك اللبناني الفرنسي بالرقمنة (Digitization) وقد وضع خطة واضحة ومفصّلة لتطوير الصيرفة الإلكترونية في السنوات الثلاث المقبلة، من ضمنها المشاريع المرتقبة في الفصل الأول من هذه السنة وهي: إطلاق أنظمة الإدارة المالية الشخصية وإدارة البطاقات المصرفية والدفع عبر الهواتف الذكية.

• قياساً الى الوضع في دول المنطقة، هل حقّق القطاع المصرفي اللبناني تطورًا كافياً في الصيرفة الالكترونية؟

حقّق القطاع المصرفي في لبنان تطوراً سريعاً في الآونة الأخيرة من ناحية الصيرفة الإلكترونية، ومع إقرار قانون المعاملات والتواقيع الإلكترونية، من المتوقع أن تعوّض المصارف اللبنانية تأخّرها مقارنةً بمصارف المنطقة، علماً أنّ هذا التأخّر ليس بكبير. 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.