الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الأربعاء 20 آذار 2019
الحريري يكرّم شعبان: المبادرة الروسية الوحيدة الموضوعة على الطاولة
print
favorite

أكد رئيس الحكومة سعد الحريري أنّ "المبادرة الروسية لعودة النازحين، بالتعاون مع المفوضية العليا للأمم المتحدة UNHCR، تعمل على إعادتهم، وهي اليوم بصدد البحث عن خطوات لضمان العودة الآمنة والكريمة لإخوتنا النازحين".

كلام الرئيس الحريري جاء خلال حفل عشاء أقامه مساء اليوم في "بيت الوسط"، تكريماً لمستشاره للشؤون الروسية جورج شعبان، الذي قلّده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وسام الصداقة مؤخراً.

وقال الحريري في كلمته: "نجتمع اليوم لتكريم المستشار للشؤون الروسية، الصديق جورج شعبان، ونحتفل معاً بالعلاقة المميزة والتاريخية التي تربط لبنان بروسيا الاتحادية. والكل يعرف عمق الجذور والصداقة بين بلدينا. لكنّ لقاءنا اليوم مناسبة لأحدّثكم قليلاً عن الدور الذي يؤديه جورج في هذه العلاقة عموماً، وفي العلاقة بين هذا البيت وروسيا. فهو، قبل أن يعمل إلى جانبي، كان مستشار الرئيس الشهيد رفيق الحريري للشؤون الروسية، وأدّى من هذا المنطلق دوراً اساسياً في تنظيم أول زيارة رسمية له إلى موسكو، عام 1997، والتي كانت أول زيارة يقوم بها رئيس حكومة لبناني إلى روسيا".

وأضاف: "اليوم، يواصل جورج دوره الدؤوب والكتوم مع الحكومة الروسية، ووزارة الخارجية والكرملين. ويعمل على ملفات عديدة وحيوية، ومن بينها أحد أكثر الملفات حساسية بالنسبة لبلدنا، وهو المبادرة الروسية لتشجيع النازحين السوريين على العودة إلى بلادهم، التي هي بالمناسبة المبادرة البراغماتية الوحيدة الموضوعة على الطاولة".

وأوضح أنّ "لبنان لم يعد يقوى على تحمّل أعباء أكثر من مليون ونصف مليون نازح من إخوتنا السوريين على أراضيه، وهي أعباء اقتصادية واجتماعية وبيئية ومالية هائلة. ولذلك، فإنّ سياستنا هي العمل على عودتهم الآمنة والكريمة في أسرع وقت ممكن".

وكشف أنّ "من بين الضمانات التي يتم البحث عنها استصدار قانون للعفو العام، وتجميد التجنيد الإجباري لمدة سنتين، وهذه مناسبة لدعوة كل الأصدقاء والحلفاء للضغط في هذا الاتجاه".

من جهته، قال السفير الروسي ألكسندر زاسبيكين: "يسرّني أن أشارك في هذا الاحتفال المميّز، تكريماً للسيد جورج شعبان، الذي يعمل بصدق وإخلاص، طوال عقود من السنين، من أجل تطوير العلاقات بين روسيا ولبنان. ويتجسّد عمله في مساهمة جادة بخلق نسيج للصلات اللبنانية الروسية، ومتابعة الأجندة الثنائية وإيجاد القواسم المشتركة والتوافق والحلول للقضايا الناشئة. وإنّ جهوده، بصفة مستشار للرئيس سعد الحريري، تتجاوب ومصالح وطنية لبنانية، وفي الوقت نفسه تتمتع بتقدير عال من قبل الرئيس فلاديمير بوتين الذي قلّده وسام الصداقة الروسية".

وأضاف: "يمتلك السيد شعبان صلات متينة مع عدد كبير من المسؤولين الروس في كافة الدوائر، بما في ذلك في الرئاسة والحكومة ووزارات الخارجية والداخلية والدفاع والتنمية الاقتصادية والثقافة وغيرها، ومع الشركات والمؤسسات والجامعات والمعاهد العلمية. والمهم أنّ هذه الصلات ليست رسمية وعملية فقط، بل ودية، تعتمد على الثقة والتعاطف والاحترام المتبادل".

وقد أدّى السيد شعبان دوراً جوهرياً في التمهيد للعديد من المفاوضات الروسية اللبنانية على مستوى عال، وخاصة في اللقاءات بين الرئيس بوتين والرئيس سعد الحريري، والجانب الروسي يهتم بالآراء السياسية التي يعرب عنها السيد جورج شعبان، باعتبارها عاملاً إيجابياً ملموساً ومساعداً لمعرفة وتحليل ما يجري في المنطقة من تطورات الأوضاع.

في الختام، أوضح شعبان انّ "40 عاماً من عمري أمضيتها في الاتحاد السوفياتي وروسيا الاتحادية، بدأتها طالباً. منها ربع قرن ملتزماً مشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومسيرته وقضيته، ثم الرئيس سعد الحريري. وها أنا أحظى بشرف الوقوف أمامكم مكرّماً، بعد منحي وتقليدي وسام دولة روسيا الاتحادية، وسام الصداقة من قبل فخامة الرئيس فلاديمير بوتين. وأغتنم هذه المناسبة لأتوجّه من فخامته بكل الامتنان والشكر الجزيل".

وشدد على انّ "هذا الوسام هو شهادة تقدير من رئيس روسيا الاتحادية لهذا الجهد الثابت والدؤوب، وللدور الفعّال الذي قام به الرئيس الشهيد رفيق الحريري، رحمه الله، وتابعه الرئيس سعد الحريري، في تعزيز وتمتين العلاقات اللبنانية الروسية والعلاقات العربية الروسية بنوعية وزخم مميزين. أساسه بعد رؤيوي وسباق لدور روسيا المتزايد تأثيراً على الساحة الدولية، وبخاصة الشرق أوسطية. وأنا شاهد من الداخل على ذلك".

ورأى انّ "أساس هذه العلاقات إنما هو قائم على الصداقة الشخصية والثقة التي كانت تربط الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ثم الرئيس سعد الحريري مع الرئيس فلاديمير بوتين. وأنا أيضاً شاهد من الداخل على ذلك".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.