الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

sputnik
الاثنين 18 آذار 2019
أصغر ضحايا مجزرة نيوزيلندا.. اعتقد أنه مشهد من لعبة فركض نحو الإرهابي
print
favorite

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" عن أصغر ضحايا مجزرة نيوزيلندا التي أودت بحياة 50 شخصا كانوا يؤدون صلاة الجمعة يوم 15 آذار 2019.

ووفقا لما نشرته الصحيفة، كان موكاد إبراهيم يرتدي جوارب بيضاء صغيرة، من النوع الذي لا يجعل الصغير ينزلق، عندما ذهب بصحبة أبيه وأخيه إلى مسجد النور في المدينة.

وموكاد يبلغ من العمر ثلاث سنوات، ولد في نيوزيلندا لعائلة صومالية هربت من الحروب المشتعلة في بلادها منذ أكثر من 20 عاما.

ومن جانبه، كشف محمود حسن، أحد أعضاء المجتمع الصومالي في نيوزيلندا، أنه عند اقتحام المسلح المسجد، ظن موكاد أنه مشهد من لعبة فيديو، حتى أنه ركض نحو المسلح.

وتتمنى أسرة موكاد تسلم جثمان الطفل الصغير لدفنه سريعا، بعد أن قالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، إنها تأمل في تسليم جميع الجثامين لذويها بحلول يوم الأربعاء 20 آذار.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.