الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الجمعة 22 شباط 2019
طفل فتح عينيه في يوم جنازته!
print
favorite

في حادثة غريبة من نوعها شهدتها هوندوراس، أصرت عائلة على الاحتفاظ بجثة طفلها الصغير مدة أربعة أيام من دون دفن، على أمل أن تعود الحياة له، حتى اضطرت الشرطة إلى إجبارهم على ذلك.

وفي تفاصيل القصة، أخذ رجل يدعى أنطونيو جيسوس طفله البالغ من العمر عاما ونصف العام على وجه السرعة، إلى أحد المستشفيات بمدينة يورو، بعدما أصابته حمى شديدة جعلته يتقيأ كثيرًا، لكن عند وصول أنطونيو وزوجته أنابيل إلى المستشفى، كان طفلها قد فارق الحياة حسبما ما أكد لهما الأطباء.

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" أن العائلة جهزت مراسم الدفن للطفل الأحد الماضي بعد مرور يوم على وفاته، وقبل أن يوارى الثرى شعرت عمة الطفل التي كانت تحمله بين ذراعيها بسريان حرارة الحياة في جسده.

وقالت امراة كانت حاضرة للجنازة أن الطفل فتح عينيه وتنفّس قبل أن تتم إعادته إلى منزل الوالدين.

وبقي جثمان الطفل مسجى في البيت حتى يوم الأربعاء، فيما أكد بعض الجيران أنهم بدأوا يشمون رائحة كريهة تخرج من المنزل، مما دعا الشرطة إلى التدخل لإجبار العائلة على دفن الجثة.

وقررت العائلة أخيرا دفن الطفل مارتينيز يوم الخميس عند الساعة 4 فجرا بالتوقيت المحلي، وبعدها قال الأب: "كنت مستعدا لفعل ذلك من أجل طفلي، لذلك لم أقدر أن أدفنه حتى تأكدت فعلا أنه رحل عن الدنيا".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.