الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الخميس 21 شباط 2019
كيف علّق ريفي على قرار المجلس الدستوري؟
print
favorite

بعد صدور قرار المجلس الدستوري بشأن الطعون في الإنتخابات النيابية خصوصاً في دائرة الشمال الثانية، قال اللواء أشرف ريفي في بيان إنّه "يبدو أن المجلس، وبكل أسف، قد حصَر دراسته في نقاط، نعتبرها أقل أهميةً من الإنتهاكات الفاضحة التي شابت العملية الإنتخابية، وكنا نربأ بالمجلس الذي نكنُّ له كل الثقة والإحترام، أن ينظر بالمخالفات الكبرى في العديد من الدوائر، وإلغائها برمتها وتحديداً في دائرة الشمال الثانية لجهة ما يلي :

النسبة المرتفعة جداً للأوراق الملغاة والمثيرة للشكوك والتي استهدفت لائحتنا حصراً حيث بلغ عددها حوالي 7600 ورقة في هذه الدائرة.

قيام بعض رؤساء الأقلام إعتماد معايير غير قانونية ومخالفة للمادة 102 من قانون الإنتخابات النافذ، لجهة خروج علامة تأشير الناخب بشكلٍ طفيف جداً خارج المربع المخصص له لإعتبارها ملغاة، وهذا الإجراء لم يَستهدف سوى لائحتنا.

عدم وصول عشرات صناديق الإقتراع من خارج لبنان، وإعتبار نتائج 479 قلم منها صفر، حسب النتائج الرسمية لوزارة الداخلية.

الفارق الواسع في أرقام عدد الناخبين المسجلين على لوائح الشطب وعددهم 350144 ناخب والصادرة عن وزارة الداخلية، بينما بلغ عدد الناخبين في جداول القضاء رؤساء لجان القيد 416078 مقترع، حسب محاضر الفرز أي بفارق 65934 صوتاً.

التفاوت الكبير بنسبة المشاركين في الإقتراع حيث أعلنت وزارة الداخلية أن هذه النسبة بلغت 52%، بينما لم تتجاوز 39% حسب أرقام الماكينات الإنتخابية.

عدم تأمين المواكبة الأمنية اللازمة لصناديق الإقتراع، وعدم ختمها بالشمع الأحمر حسب الأصول أثناء عملية نقلها إلى مراكز لجان الفرز. وهذا غيضٌ من فيض.

لا يسعنا في النهاية إلا أن نؤكد على إحترامنا الكامل لقرار المجلس الدستوري والذي أصبح نافذاً حسب الأصول، ونرى أن هذا القرار يشكِّل نافذة ضوءٍ خافتٍ في ليلنا الحالك، وهو في حدِّه الأدنى يحفظ ماءَ وجه النظام الديمقراطي".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.