الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الثلاثاء 19 شباط 2019
الصين تسعى لتعميق الثقة مع إيران قبيل زيارة بن سلمان لبكين
print
favorite

أبلغ وزير الخارجية الصيني وانغ يي نظيره الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الثلاثاء بأن بلاده تريد تعميق "الثقة الاستراتيجية" مع إيران، وذلك قبل أيام من زيارة ولي العهد السعودي لبكين، ما يسلط الضوء على الصعوبة التي تواجهها الصين في إحداث توزان في علاقاتها بالشرق الأوسط.

ولا تلعب الصين تقليديا دورا يذكر في صراعات الشرق الأوسط أو في الدبلوماسية الخاصة به على الرغم من اعتمادها على المنطقة للحصول على النفط، لكنها تحاول ترسيخ حضورها خاصة في العالم العربي.

وزار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بكين في 2017، ويصل ولي عهده الأمير محمد بن سلمان إلى الصين هذا الأسبوع.

بيد أن الصين تجد نفسها مضطرة للموازنة في مواقفها ومقارباتها في ظل ما لديها من علاقات وثيقة بإيران، عدو السعودية الإقليمي.

وخلال استقباله ظريف في دار ضيافة حكومية في بكين، قال وانغ إنه تابع كلمة ظريف يوم الأحد خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، حيث اتهم الوزير الإيراني إسرائيل بالسعي إلى الحرب.

وأضاف وانغ في تعليقات مقتضبة أمام الصحفيين "شاهدت في التلفزيون كيف دافعت عن حقوق إيران بصوت عال وواضح في مؤتمر ميونيخ للأمن. أعتقد أن مئات الملايين من الصينيين تابعوا أيضا ما قلته، فأنت شخص مشهور الآن".

ومضى يقول "أود انتهاز هذه الفرصة لإجراء محادثات استراتيجية متعمقة مع صديقي القديم من أجل تعميق الثقة الاستراتيجية بين بلدينا ولضمان حدوث تقدم جديد في الشراكة الشاملة والاستراتيجية بينهما".

وأضاف وانغ وفقا لما ورد في بيان لوزارة الخارجية الصينية أن بكين ترى أن من المهم للغاية أن تلعب إيران دورا بناء على نحو أكبر في الشؤون الإقليمية وتتطلع إلى ذلك.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.