الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الجمعة 08 شباط 2019
جولة مصيرية لدورتموند قبل لندن وسان جيرمان يستعِّد لمانشستر
print
favorite
يسعى بوروسيا دورتموند إلى ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد عندما يستضيف هوفنهايم غداً في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، التي تشهد قمة بين بايرن ميونيخ وضيفه شالكه في اليوم نفسه.

يأمل فريق المدرب السويسري لوسيان فافر بالعودة إلى سكة الانتصارات بأسرع وقت ممكن، بعدما غابت عنه في المباراتين الأخيرتين، وذلك قبل حلوله ضيفاً على توتنهام الانكليزي الأربعاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل استضافته إياباً في 5 آذار المقبل.

وسقط بوروسيا دورتموند في فخ التعادل أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت 1-1 السبت الماضي في الدوري، ولحسن حظه أنّ باير ليفركوزن أسدى له خدمة بفوزه على مطارده المباشر بايرن ميونيخ حامل اللقب في الأعوام الستة الأخيرة، فاستفاد الفريق الأصفر من المرحلة بإضافة نقطة جديدة إلى رصيده وسّعت الفارق بينه وبين الفريق البافاري إلى 7 نقاط.

كما سقط بوروسيا دورتموند في فخ التعادل أمام ضيفه فيردر بريمن 3-3 قبل أن يخسر بركلات الترجيح الثلاثاء، ويخرج من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس المحلية.

ويدرك بوروسيا دورتموند جيداً أهمية مبارياته المتبقية في الدوري كونه المسابقة الوحيدة التي يملك فيها حظوظاً كبيرة في التتويج بلقب هذا الموسم، بالنظر إلى الفارق الذي يبتعد به عن أقرب مطارديه بايرن ميونيخ وبوروسيا مونشنغلادباخ، وإلى صعوبة المهمة في المسابقة القارية العريقة.

ويعوّل بوروسيا دورتموند على قوته الهجومية الضاربة (51 هدفاً) لتعميق جراح ضيفه هوفنهايم التاسع، والذي حقّق فوزاً واحداً في مبارياته التسع الأخيرة (7 تعادلات وخسارة).

الشك يحوم حول مشاركة رويس

لكن الشك يحوم حول مشاركة قائده وصانع ألعابه وثاني هدافي البوندسليغا حتى الآن هذا الموسم ماركو رويس (13 هدفاً) بسبب إصابة في الفخذ تعرّض لها خلال المباراة أمام فيردر بريمن.

وخرج رويس من الملعب، بعدما سجّل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول من ركلة حرّة أودعها في أعلى الزاوية اليمنى.

وقال مسجل 17 هدفاً في مختلف المسابقات هذا الموسم، «لا يمكنني القول إذا كان في امكاني أن ألعب في نهاية الأسبوع الحالي»، مضيفاً: «آمل في أن نكون قد تعلّمنا مما حصل. علينا أن نكون أكثر ذكاء»، في إشارة إلى فشل فريقه في الحفاظ على تقدّمه مرتين في الوقت الإضافي.

وكان رويس قد غاب عن فريقه هذا الموسم مع عودة عجلة «البوندسليغا» للدوران بعد انتهاء العطلة الشتوية بسبب ألم في المعدة، وتكرّر الامر نفسه أمام هانوفر في المرحلة 19 بعدما تعرّض لضربة قوية أثناء التدريب بسبب عرقلة من زميله توماس ديلاني.

وتلاحق لعنة الاصابات رويس، إذ غاب عن مونديال 2014 وعن كأس أمم أوروبا 2016، كما ابتعد لفترة طويلة في الموسم الماضي.

وأعرب المدرب فافر عن أمله في أن يكون اللاعب جاهزاً لمباراة السبت، وقال: «نتمنى أن يتمكن ماركو رويس من اللعب السبت. يجب أن ننتظر، من المبكر أن نحدد الآن ما إذا كان بإمكانه اللعب من عدمه. يجب أن ننتظر يوماً أو أكثر، ولكننا نتمنى أن يعود إلى صفوفنا».

بايرن لاستعادة الوصافة

يطمح بايرن ميونيخ إلى استغلال نشوة بلوغه الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس بفوزه الصعب على مضيفه هرتا برلين 3-2 بعد التمديد الأربعاء، عندما يستضيف في قمة المرحلة شالكه وصيف البطل المنتشي بدوره ببلوغ الدور ذاته بفوزه الكبير على فورتونا دوسلدورف.

فبعد تحقيقه الفوز في 7 مباريات توالياً في الدوري والخروج من الأزمة التي مرّ بها مطلع الموسم الحالي، سقط الفريق البافاري أمام باير ليفركوزن 1-3 في المرحلة العشرين من الدوري السبت وتراجع الى المركز الثالث، كما أنه عانى الأمرّين لحجز بطاقته إلى ربع نهائي مسابقة الكأس التي خسر مباراتها النهائية الموسم الماضي امام اينتراخت فرانكفورت (1-3).

ولا شك أنّ أي تعثر جديد سيجعل بايرن ميونيخ يدخل أزمة جديدة، ويعود الكلام حول مصير مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش، لاسيما أنّ مواجهة من العيار الثقيل تنتظره ضد ليفربول الإنكليزي في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يحلّ ضيفاً عليه في «أنفيلد رود» في 19 شباط الجاري، قبل أن يستقبله على ملعب «أليانز أرينا» إياباً في 13 آذار المقبل.

وأعرب كوفاتش عن استيائه للخسارة أمام ليفركوزن، معترفاً بضعف فريقه في مواجهة فرق تملك إيقاعاً سريعاً.

وقال: «كنا مسيطرين على الوضع في الشوط الأول، لكن الأمور أفلتت من أيدينا في الثاني، عندما أصبح الإيقاع سريعاً، وهذا ما تسبب بدخول الأهداف في مرمانا».

وتابع: «الأمر الإيجابي الوحيد هو أن بوروسيا دورتموند لم يكسب النقاط الثلاث».

وواصل بايرن ميونيخ عروضه المخيبة أمام هرتا برلين وانتزع الفوز بشق النفس، وهو يأمل في استغلال عامل الأرض والجمهور لكسب النقاط الثلاث واستعادة المركز الثاني من بوروسيا مونشنغلادباخ، الذي تنتظره مواجهة قوية أمام ضيفه هرتا برلين السبت.

ويلعب غداً أيضاً هانوفر مع نورمبرغ، وفرايبورغ مع فولفسبورغ، ولايبزيغ مع اينتراخت فرانكفورت.

وتُفتتح المرحلة الليلة بلقاء ماينتس مع باير ليفركوزن، وتُختتم الأحد بلقاءي فيردر بريمن مع أوغسبورغ، وفورتونا دوسلدورف مع شتوتغارت.

برنامج ألمانيا

• اليوم
ماينتس - باير ليفركوزن 21:30  

 • غداً
بوروسيا دورتموند - هوفنهايم 16:30    
لايبزغ - اينتراخت فرانكفورت 16:30    
بوروسيا مونشنغلادباخ - هرتا برلين 16:30
هانوفر - نورنبيرغ 16:30    
فرايبورغ - فولفسبورغ 16:30    
بايرن ميونيخ - شالكه 19:30    

• الأحد
فيردر بريمن - أوغسبورغ 16:30    
فورتونا دوسلدورف - شتوتغارت 19:00

الدوري الفرنسي

سيكون المدرب الألماني لباريس سان جيرمان توماس توخل أمام مهمة صعبة لجعل تركيز لاعبيه منصّباً بالكامل على لقاء السبت ضد ضيفهم بوردو، في المرحلة 24 من الدوري الفرنسي، وذلك في ظل الاختبار الشاق الذي ينتظرهم الثلاثاء على ملعب «أولد ترافورد» ضد مانشستر يونايتد الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا.

وفي ظل غياب النجم البرازيلي نيمار، المصاب في مشط القدم منذ 23 كانون الثاني والذي سيبتعد عن الملاعب حتى نيسان المقبل، عانى سان جيرمان كثيراً في مباراتيه الأخيرتين، إذ مُني بهزيمته الأولى في الدوري على يد مضيفه ليون (1-2)، ثم احتاج الأربعاء الى التمديد لتخطي فيلفرانش سور سون من الدرجة الثالثة في الدور ثمن النهائي لكأس فرنسا (3-0) على ملعب ليون بالذات.

ورغم الخسارة أمام ليون، يتصدّر سان جيرمان الترتيب بفارق 10 نقاط عن ليل الثاني، مع مباراتين مؤجّلتين ايضاً في جعبته، لكن خسارة أو تعثراً أمام بوردو سيؤثر على معنويات اللاعبين قبل مباراتهم المرتقبة الثلاثاء ضد يونايتد في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، المسابقة التي جعلها النادي الباريسي في أعلى سلم أولوياته، ولهذا السبب تعاقد مع نيمار وكيليان مبابي مقابل قرابة 400 مليون يورو.

وأقرّ المدافع البرازيلي للنادي الباريسي ماركينيوس، «من الطبيعي أن تكون مباراة ضد فريق مانشستر يونايتد في زاوية ذهنك حتى وإن كنت تحاول التعامل مع كل مباراة على حدة. رأيتم المدرب يحاول إراحة بعض اللاعبين من أجل إدارة الفريق بأفضل طريقة. نفكر بالمواعيد الهامة التي تنتظرنا».

وأبقى توخل في لقاء الكأس الأربعاء على نجميه مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني على دكة البدلاء قبل أن يدفع بالأول في الدقيقة 62، والثاني في الدقيقة 79 دون أن تتغيّر النتيجة حتى الشوطين الإضافيين والأهداف الثلاثة التي سجلها الألماني يوليان دراكسلر وموسى ديابي وكافاني.

وخاض لاعب الوسط الأرجنتيني لياندرو باريديس مباراته الأولى أساسياً في تشكيلة النادي الباريسي، منذ انتقاله اليه الشهر الماضي من زينيت سان بطرسبورغ الروسي مقابل 47 مليون يورو.

وتطرّق توخل الى مشاركة باريديس، مشيراً الى أنّه «لعب بشكل جيد، أظهر أنّ بالإمكان الاعتماد عليه في الوسط. لم يخسر الكرة وتمتّع بالنوعية في تمريراته».

عودة فيراتي؟

وتلقّى النادي الباريسي، الذي أُجبر على التعادل ذهاباً مع بوردو (2-2) لكنه لم يخسر أمام صاحب المركز الثاني عشر حالياً منذ آذار 1995 (2-3 في الدوري)، خبراً ساراً بعودة لاعب وسطه المؤثر جداً الإيطالي ماركو فيراتي الى التمارين مع زملائه منذ الإثنين بعد تعافيه من التواء في الكاحل الأيسر تعرّض له ضد غانغان في 19 كانون الثاني.

وكتب نادي العاصمة الإثنين على «تويتر» مع صورة للاعب خلال التمارين «عودة ماركو الى التدريب الجماعي نبأ سار جداً».

وتُفتتح المرحلة الليلة بلقاء ديجون السادس عشر مع ضيفه مرسيليا، الذي تنفّس الصعداء قليلاً بتحقيقه فوزه الثاني فقط في 8 مراحل، وجاء على حساب ضيفه بوردو 1-0 في مباراة مؤجّلة من المرحلة 18.

واقيمت المباراة امام مدرجات خالية، بعد قرار لجنة الانضباط في رابطة الدوري باقفال ملعب «فيلودروم» بشكل كامل كتدبير وقائي، على خلفية أحداث حصلت ضد ليل (1-2) في المرحلة الـ 22.

كما غاب عن اللقاء مدرب مرسيليا رودي غارسيا الموقوف، وحلّ بدلاً منه مساعده فريدريك بومبار.

وبعد خروجه الأربعاء من الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس على يد رين (1-2)، سيكون ليل أمام فرصة مثالية لاستعادة توازنه والاحتفاظ بالوصافة والبقاء بعيداً عن ليون الثالث بفارق 3 نقاط على أقل تقدير، وذلك عندما يحل الأحد ضيفاً على غانغان الأخير.

أما ليون، الباحث عن فوزه الرابع توالياً قبل أقل من 10 أيام على استضافته لبرشلونة الإسباني في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، فيخوض الأحد اختباراً صعباً خارج ملعبه ضد نيس التاسع.

ويلتقي السبت ستراسبورغ مع أنجيه، أميان مع كاين، على أن يلعب الأحد مونبلييه مع موناكو الذي حقّق في المرحلة الماضية بقيادة مدربه الجديد- القديم البرتغالي ليوناردو جارديم فوزه الأول هذا الموسم بين جمهوره على حساب تولوز.

برنامج فرنسا

• الليلة
ديجون - مرسيليا 21:45

• غداً
باريس سان جيرمان - بوردو 18:00
اميان - كاين 21:00
ستراسبورغ - انجيه 21:00

• الأحد
نانت - نيم 16:00
مونبلييه - موناكو 16:00
تولوز - رينس 16:00
غانغان - ليل 18:00
رين - سانت اتيان 18:00
نيس - ليون 22:00 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.