الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
الاثنين 21 كانون الثاني 2019
بهية الحريري أمام وفد سعودي: المملكة داعمة للبنان واستقراره
print
favorite

زار مدينة صيدا وفد شبابي سعودي من "برنامح التبادل المعرفي والثقافي" (الإتجاه)، وكانت في استقباله في خان الافرنج رئيسة "كتلة المستقبل" النيابية النائب بهية الحريري وفريق عمل شبابي من "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة"، وتقدم الوفد رئيس مجلس ادارة البرنامج شادي خوندنة.

وبعد جولة على أرجاء الخان استمعوا خلالها الى نبذة عن تاريخه، رحبت الحريري بالوفد في مدينة صيدا، مثمنة "هذه المبادرة من الشباب السعودي تجاه لبنان"، ومشددة على "اهمية التواصل والتبادل العربي".

وقالت: "ان ما بين الشباب اللبناني والسعودي والعربي الكثير من المساحات المشتركة، ونحن عندما نتحدث عن المملكة العربية السعودية، انما نتحدث عن الحضن الكبير الذي فتح ذراعيه للبنانيين والعرب، وهي بالنسبة إلى لبنان، الداعم الأول والدائم لإستقراره ونهوضه، منذ وضعت الحد الفاصل بين الحرب الأهلية وعودة السلم الأهلي، حيث كان للمملكة الدور الأساسي في اتفاق الطائف الذي اوقف الحرب وارسى الاستقرار في لبنان كما اسس لنهوض لبنان واعادة اعماره".

وعرضت الحريري لاهداف مؤسسة الحريري وعملها منذ نشأتها، فقالت: "أرسى الرئيس الشهيد رفيق الحريري قواعد المسؤولية الاجتماعية، حين وجد ان لديه مسؤولية تجاه وطنه وشعبه وناسه، فأطلق اكبر مشروع تعليمي للشباب اللبناني، ما ساعد كثيرا في تقصير عمر الحرب ونقل الشباب من بيئة الحرب الى بيئة العلم والانفتاح والاطلاع على كل ما له علاقة بالعلوم الحديثة. وعندما توقفت الحرب كان لهؤلاء الشباب نصيب اساسي، في المساهمة في اعادة الاعمار".

وشددت على "دور الشباب العربي في متابعة مسيرة النهوض بأوطانهم"، وقالت: "المستقبل للشباب وهم من سيكمل الطريق".

وشكر خوندنة من جهته للحريري استقبالها، شارحا اهداف "برنامج الاتجاه للتبادل المعرفي والثقافي"، والهدف من هذه الزيارة للبنان التي تستمر اياما. وقال: "يهتم بموضوع التبادل بين الشباب على المستوى الدولي. عنوان هذا البرنامج حوار الأديان. ونحن مهتمون جدا بفهم النسيج الاجتماعي في لبنان في ظل كل التحديات والاختلافات الموجودة. والبرنامج في مجمله يدعو الى ثقافة التعايش والتسامح والاستفادة من تجارب الآخرين. ونحن موجودون اليوم في مؤسسة رفيق الحريري للتنمية المستدامة، واطلعنا على بعض التجارب التي يقومون بها، وحرصاء جدا على الاستفاد من كل هذه التجارب".

وأضاف: "إن أعضاء الوفد هم من مرجيعات علمية مختلفة، وصلنا اليوم من السعودية، وكان التركيز على الشباب في شكل عام. ولدينا الكثير من الزيارات ان شاء الله. وسيكون ثمة لقاء في سفارة خادم الحرمين الشريفين في بيروت، وسنلتقي بعض المسؤولين والمرجعيات الروحية، فالزيارة متنوعة ولها اهداف ثقافية لأبعاد مختلفة".

وختم: "الشعب اللبناني عزيز وغالي وأخ بالنسبة إلى السعودية، ونحن سعيدون جدا بالبرامج المطروحة من التبادل الثقاي والمعرفي، ونقيم برامج كهذا في استمرار، أكان في السعودية أو في لبنان. وهذه ربما ثالث زيارة لنا للبنان ولكن لموضوع مختلف هذه المرة".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.