الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الجمعة 18 كانون الثاني 2019
ألمانيا: لتنزع روسيا نظامها الصاروخي
print
favorite

دعت برلين موسكو إلى تدمير نظامها الصاروخي الذي تعتبره الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي خرقاً لمعاهدة الصواريخ النووية المتوسطة المدى، وذلك من أجل إنقاذ هذه الاتفاقية التي تعود إلى الحرب الباردة. من جهتها أكدت موسكو استعدادها لمواصلة الحوار من أجل إنقاذ المعاهدة.

وأكد وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس، خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو، اهتمام بلاده بالحفاظ على معاهدة الصواريخ، معتبراً أنّ روسيا بوسعها إنقاذ هذه المعاهدة من خلال تدمير صواريخها من نوع 9М729 بطريقة قابلة للتحقق.

وقال: "ليس سرّاً أننا نعتقد كما الأعضاء الآخرين لحلف الأطلسي، أنّ هناك صواريخ ممنوعةً وفق المعاهدة وأنه يجب نزعها بطريقة يمكن التحقّق منها من أجل العودة إلى تطبيق هذه المعاهدة".

وأكد أنّ لدى بلاده "كلّ مصلحة لتبقى هذه الاتفاقية قائمة"، مضيفاً ان "الأمر يتعلق بمصالحنا الأمنية بنحوٍ جوهري، ولذلك تتدخّل الحكومة الألمانية ليكون هناك مستقبل للمعاهدة"، لافتاً إلى أنّ روسيا يمكنها "إنقاذ" معاهدة الصواريخ.

ودعا ماس إلى ضرورة توسيع المعاهدة لتنضمّ إليها دول أخرى، بما فيها الصين.

في المقابل أكد لافروف، أنه بالرغم من فشل المفاوضات مع واشنطن حول معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، فإنّ موسكو مستعدة لمواصلة الحوار لإنقاذ المعاهدة.

وحذّر من أنّ انسحاب الولايات المتحدة المرتقَب من المعاهدة سيشكّل ضربة قوية لهيكلية الأمن الدولي بأسرها، بما في ذلك معاهدة الأسلحة الاستراتيجية وعملية ضبط الأسلحة النووية وعدم انتشارها.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.