الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
الخميس 17 كانون الثاني 2019
الأمم المتحدة قلقة إزاء الاستخدام "المفرط للقوة" في السودان
print
favorite

عبرت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الانسان الخميس عن "قلقها الشديد" إزاء "الاستخدام المفرط" للقوة ضد المتظاهرين في السودان، وذلك بعد أربعة أسابيع من بدء الاحتجاجات ضد النظام.

وكتبت المفوضة ميشيل باشليه "ان الرد القمعي لا يمكن ألا أن يفاقم المظالم"، معبرة عن قلقها تجاه للمعلومات التي تفيد بحصول استخدام مفرط للقوة، بما فيه استخدام الرصاص الحي، من قبل قوات أمن الدولة السودانية أثناء تظاهرات.

وبعد أن بدأت في 19 كانون الاول 2018 احتجاجاً على رفع أسعار الخبز والدواء، تحولت التظاهرات الى تجمعات شبه يومية ضد نظام الرئيس عمر البشير الذي رفض قطعياً الرحيل عن الحكم بعد ثلاثة عقود في السلطة.

ومنذ بدء الاحتجاجات قتل 24 شخصاً بحسب حصيلة رسمية، وقالت المفوضية السامية لحقوق الانسان إن "تقارير ذات مصداقية تبعث على الاعتقاد أن عدد القتلى قد يكون أعلى بمعدل الضعفين".

وقالت منظمتا هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية إن عدد القتلى 40 على الأقل وإن بينهم أطفال وعناصر من الطاقم الطبي.

وأشارت معلومات تلقتها الامم المتحدة الى أن قوات الامن اقتحمت مستشفى في أم درمان، المدينة المحاذية للخرطوم، وأطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي.

وقالت المفوضية السامية لحقوق الانسان "تشير تقارير أيضاً الى أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع داخل مستشفى بحري الجامعي ومستشفى حاج الصافي".

ودعت باشليه الحكومة السودانية الى "الحرص على أن تتعامل قوات الأمن مع التظاهرات بما يتطابق مع الالتزامات الدولية للبلاد في مجال حقوق الانسان وعبر حماية الحق في التجمع السلمي".

وأضافت أنه تم تشكيل "لجان تقصي وقائع" من جانب السلطات وأعلنت أن مكتبها مستعد لإرسال فريق الى السودان لتقديم المشورة للسلطات والتأكد من أنها تعمل وفق التزاماتها الدولية في مجال حقوق الانسان.

وتابعت "أحض السلطات على حل هذا الوضع المتوتر عبر الحوار وأدعو كافة الأطراف للامتناع عن اللجوء للعنف".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.