الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الجمعة 07 كانون الأول 2018
دول غربية "تستنفر" إزاء التوتر اللبناني- إلإسرائيلي
print
favorite

تلقّى عدد من أهالي بلدة كفركلا، عبر هواتفهم النقالة، تسجيلاً صوتياً من الاسرائيليين باللغة العربية يدعونهم فيه إلى «الابتعاد عن «حزب الله»، وأنّ بلدتهم ستتعرض للخطر بسبب وجود أنفاق تابعة للحزب بالقرب من منازلهم»، مهددين بـ«تدمير البلدة إذا استمروا في التعامل معه».

ومع ارتفاع لهجة التهديدات حيال لبنان، علمت «الجمهورية» من مصادر ديبلوماسية، انّ كلّاً من واشنطن وباريس ولندن وموسكو، بدأت اتصالاتها مع اسرائيل داعية إيّاها الى ضبط النفس وعدم الانتقال من مرحلة «ضبط الأنفاق» داخل الاراضي الاسرائيلية الى اعتداء على لبنان، يدور الحديث عنه منذ وقت طويل، خصوصاً بعد توتر العلاقات الايرانية ـ الاميركية، وبقاء القوات العسكرية الايرانية في سوريا.

وأبدَت مصادر ديبلوماسية غربية رفيعة «عدم ارتياحها الى ردة فعل الحكومة اللبنانية على انفاق «حزب الله». وقالت إنها تفضّل «ان تتحمّل الحكومة مسؤوليتها وتعالج الموضوع مع الحزب، عوض الهروب الى الامام ومطالبة اسرائيل بتنفيذ القرار 1701، وكأنّ هذا القرار يُنفّذ من الجهة اللبنانية بحذافيره». واعتبرت «انّ الحكومة اللبنانية يجب ان تساعد ايضاً المجتمع الدولي لكي يتمكن من درء الاخطار عن لبنان».

وعلمت «الجمهورية» انّ واشنطن نقلت الى لبنان تحذيراً جدياً من اسرائيل بالرد. ولفتت في هذا السياق زيارة السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد للرئيس المكلف سعد الحريري في «بيت الوسط»، وبحثت معه في التطورات على الحدود الجنوبية، بعدما كانت قد زارت رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع إطلاق اسرائيل عملية «درع الشمال» للغاية نفسها.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.