الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الخميس 15 تشرين الثاني 2018
افتتاح القمة العالمية للتسامح في دبي بمشاركة عالمية وإقليمية واسعة
print
favorite

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات حريصة على دعم كل حوار جاد يسهم في نشر مقومات السلام حول العالم وتعزيز التسامح والتعايش وتقبّل الآخر وتفهم الاختلاف.

جاء ذلك خلال افتتاح "القمة العالمية للتسامح" التي نظمها "المعهد الدولي للتسامح" في دبي اليوم بمشاركة ما يزيد عن ألفين من كبار المسؤولين والخبراء والأكاديميين وأعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي مؤسسات ومنظمات محلية ودولية.

وبحث المشاركون في القمة في سبل نشر قيم التسامح عالميا ودعم الحوار البناء بين مختلف الحضارات والثقافات والأديان والتأكيد على احترام المبادئ الأساسية للعدالة وحقوق الإنسان، والتوصل إلى خارطة طريق للتحالف بين دول العالم بغرض ترسيخ ثقافة التسامح وتعزيز السلم العالمي وحماية مستقبل البشرية، فيما يتمثل الهدف الاستراتيجي للحدث في فتح الباب أمام حوار جاد يخدم أهداف الإنسانية في التعايش السلمي والتسامح العقائدي والديني، ويركز على جوهر الديانة وبعدها الحضاري والايجابي في حياة البشر، بما يسهم في تحديد آفاق الحلول التي يمكن أن يتبناها قادة الرأي وأصحاب القرار.

وقال الشيخ محمد بن راشد: "نعمل على ترسيخ مكانة الإمارات عاصمةً للتسامح والتعايش الإيجابي.. وتأكيد إسهامها في تحقيق تقارب حقيقي بين الثقافات لكي تبقى دولتنا دائما صاحبة الإسهام الأكثر تأثيراً في إقامة وتفعيل حوار عالمي يعين على إقرار أسس التفاهم بين الشعوب في مختلف ربوع العالم على اختلاف أفكارهم وتنوع ثقافاتهم".  

وأضاف: "تربينا في مدرسة زايد على قيم نبيلة عدة من أهمها التسامح... والإمارات ستظل النموذج والقدوة في الانفتاح الواعي على الآخر وتقبّل أفكاره وتفهّم متطلباته... فالجميع في بلدنا يعيشون ويعملون من دون تفريق بين مواطن ومُقيم... الكل يعمل من أجل بناء المستقبل بروح الفريق الواحد... فالتسامح لا نعليه شعاراً ولكننا نعيشه كنهج حياة... فنحن لا ندخر جهداً في توفير أسباب السعادة للجميع، بكل الإعزاز والتقدير لكل إسهام مخلص يعين على بناء غد مشرق لدولتنا ومنطقتنا والعالم".

وكان الافتتاح استهل بفيلم قصير بعنوان "مئوية زايد"، ثم ألقى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح، كلمة بعنوان "التعاون والابتكار من أجل بناء مجتمع حاضن للتنوع الثقافي" وتحدث عن واقع التسامح في دولة الإمارات وقال ان "القمة تعبير واضح لحرص دولة الإمارات على التعاون من أجل نشر التسامح وبث الأمل والتفاؤل، ومنبر عالمي يدعم الحوار الإيجابي بين الحضارات والثقافات لتبادل الأفكار آملا في أن تكون القمة مجالا للعمل المشترك نحو تحقيق التسامح والسلام في العالم"، داعيا "جميع المشاركين إلى العمل المشترك من أجل تحقيق الإسهام الفاعل والإيجابي لتصحيح المفاهيم الخاطئة لكي يصبح التسامح مجالاً للريادة والابتكار والمبادرة من أجل تحقيق الرخاء والخير للجميع".

واضاف وزير التسامح إن "دولة الامارات تتمتع بالقدرة على الريادة والمبادرة والابتكار وأنها دولة قائدة ورائدة في تنمية الجوانب الإيجابية في العلاقات بين الثقافات والحضارات وتعميق الوعي بها بما يسهم في توطيد أواصر الود والتفاهم والتعايش بين الأمم والشعوب".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.