الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الخميس 15 تشرين الثاني 2018
الطلب العقاري تحسَّن في الفصل الثالث من 2018
print
favorite
سجّل مؤشر بنك بيبلوس للطلب العقاري في لبنان للفصل الثالث من العام 2018 معدّلاً شهرياً بلغ 51,4 نقطة مرتفعاً بنسبة 17,4% عن الـ43,7 نقطة المسجّلة في الفصل الثاني من العام 2018، ونموّاً بنسبة 3,7% عن نتيجة الـ49,6 نقطة التي سجّلها المؤشر في الفصل الثالث من العام 2017.

في قراءة لنتائج مؤشر الطلب العقاري، قال رئيس مديرية البحوث والتحاليل الاقتصادية في مجموعة بنك بيبلوس نسيب غبريل إنّ «ارتفاع المؤشر في الفصل الثالث يعود بشكل أساسي إلى إقرار مجلس النواب في أيلول لقانون ينصّ على تخصيص 100 مليار ليرة لبنانية، أي ما يوازي 66 مليون دولار، من أجل دعم الفائدة على القروض السكنية والذي كان قد توقف منذ بداية العام 2018. ونتيجةً لذلك، رفع القانون الجديد توقعات المواطنين باستئناف العمل بالقروض السكنية المدعومة، ما أدّى إلى تحسّن المؤشر في أيلول».

وشدّد غبريل على أنّ «تحسّن نتائج المؤشر في الفصل الثالث لا يعكس تغييراً أساساً في ديناميّة السوق العقاري، لأنّ الارتفاع جاء بعد نتائج متدنّية جداً للمؤشر في الفصلين الأول والثاني من السنة وهو يرتكز فقط على توقعات المواطنين. إضافةً لذلك، ما زالت نتيجة المعدل الشهري للمؤشر في الفصل الثالث من العام 2018 تعكس انخفاضاً بنسبة %61 مقارنةً بالنتيجة الفصلية الأعلى له على الإطلاق المسجّلة في الفصل الثاني من العام 2010 والبالغة 131 نقطة، وتراجعاً بنسبة 53,2% مقارنةً بالنتيجة السنوية الأعلى له المسجّلة في العام 2010 والبالغة 109,8 نقطة. هذا وجاءت نتيجة المعدل الشهري للمؤشر في الفصل الثاني أدنى بـ14% من معدل المؤشر الشهري البالغ 59,8 نقطة منذ بدء احتساب المؤشر في تموز 2007.

وتشير إجابات المستطلَعين على أسئلة مسح المؤشر في الفصل الثالث إلى أنّ %5,8 من المواطنين ينوون شراء أو بناء وحدة سكنية في لبنان في الأشهر الستة المقبلة، مقارنة بنسبة %4,9 في الفصل الثاني من العام 2018 ونسبة %5,6 في الفصل الثالث من العام 2017. وفي المقارنة، %6,7 من المواطنين أفادوا أنهم يخططون لشراء أو بناء وحدة سكنية في لبنان بين تموز 2007 وأيلول 2018، مع بلوغ النسبة الأعلى وهي %15 تقريباً في الفصل الثاني من العام 2010. 

أضاف غبريل: «ينتظر المواطن اللبناني أن يتحوّل القانون الذي أقرّه مجلس النواب في أيلول إلى إجراءات ملموسة تؤدّي إلى استئناف العمل بالقروض السكنية المدعومة، وذلك من أجل ترجمة الطلب على الشقق السكنية إلى عمليات شراء فعلية. إنّ المسؤولية الأساسية تقع على عاتق السلطة التنفيذية من أجل إعادة دعم الفوائد على القروض السكنية بشكل مستدام، ولكن أيضاً من أجل تطوير سياسة إسكانية شاملة تحفّز الطلب على جميع شرائح سوق الشقق السكنية في لبنان، علماً أنّ شراء شقة سكنية يشكّل أحد القرارات الاستثمارية الأكثر أهمية بالنسبة للبنانيين ويُمثل عادةً أهم الموجودات غير المالية لدى اللبناني المقيم». 

وأظهرت نتائج المؤشر في الفصل الثالث من العام 2018 أنّ معدل الطلب على الوحدات السكنية كان الأعلى من قبل المقيمين في جنوب لبنان، حيث أشار 9,1% من المقيمين في المنطقة المذكورة إلى أنهم يخططون لبناء أو شراء منزل في الأشهر الستة المقبلة، مقارنةً بـ7,8% في الفصل الثاني من العام 2018. وتبعه معدّل الطلب من قبل المقيمين في البقاع، حيث أعلن 6,3% منهم أنهم ينوون بناء أو شراء شقة سكنية في الأشهر الستة المقبلة، مقارنة بنسبة %6 في الفصل السابق. كما أبدى 5,5% من المواطنين في جبل لبنان رغبتهم بشراء أو بناء منزل في المدى القريب، مقارنة بنسبة 4,6% في الفصل السابق. أما في شمال لبنان، فأشار 4,7% من المواطنين إلى أنهم يخططون لبناء أو شراء شقّة سكنية، أي بارتفاع عن 4% في الفصل السابق، في حين أعلن 4% من السكان في بيروت أنهم ينوون بناء أو شراء وحدة سكنية في الأشهر الستة المقبلة، أي بارتفاع عن نسبة 3% في الفصل الثاني من العام 2018.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.