الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
السبت 20 تشرين الأول 2018
"التقدمي" ينتقد تعديل مهلة الترشّح لعضوية المجلس الدستوري
print
favorite

فاجأت "القوانين المهربة تحت حجة الاستثنائية"، "الحزب التقدمي الإشتراكي" الذي أشار في بيان إلى أنّه "يجري تشريع قانون غب الطلب لتكريس الحالة الطائفية بكل معانيها".

وأوضح أنّ "تعديل الفقرة (ه) من البند 2 من المادة 3 من القانون رقم 250 تاريخ 14 تموز 1993 (إنشاء المجلس الدستوري) بصورة استثنائية، بجعل مهلة الترشح إلى عضوية المجلس الدستوري والتي انتهت وفق الفقرة (د) التي حددت "أن المهلة تبدأ قبل 90 يوما من تاريخ انتهاء ولاية المجلس وتنتهي بعد 30 يوما على بدئها (أي بدء المهلة) والتي قدمت طلبات الترشح فعلا ضمنها، ولم يعد من مجال لتقديم أي طلبات جديدة لأن هذه المدة هي مهلة انقطاع وفق القانون 250/93. جاء القانون غب الطلب رقم 94 تاريخ 10 تشرين الأول 2018 والذي يسري مفعوله ابتداء من تاريخ 18/10/2018، وابتدع مهلة جديدة للترشح لعضوية المجلس الدستوري، وهي شهر من تاريخ نشر هذا القانون، واعتبرها استثناء لتمكين أشخاص جدد من الترشح بحجة التوازن الطائفي".

ولفت البيان إلى أنّ "المقصود من هذا القانون إدخال مجموعة جديدة من المرشحين بالتوازي مع المرشحين السابقين، لخلق حالة جديدة من السجال السياسي والطائفي المقصود منها تعطيل عملية تشكيل المجلس الدستوري، وبالتالي إسقاطه عبر جعله فريسة للتجاذبات السياسية والطائفية".

وحذّر الحزب من "اعتماد مثل هذا الأسلوب الذي يضرب المؤسسات"، داعيًا الجميع إلى "الالتزام بالقانون الذي يبقى وحده حامي المؤسسات ودورها الدستوري والوطني". 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.