الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الجمعة 19 تشرين الأول 2018
نصرالله: في العراق شهر وفي لبنان إلى "ما شاء الله"
print
favorite

رأى الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله أن "هناك مغالطات يحكى عنها في الملف الحكومي والإندفاع الإيجابي على سبيل المثال الربط بين لبنان والعراق عن وجود تفاهم أميركي ايراني في العراق"، لافتاً الى أن "الذي حصل في العراق لم يكن تفاهماً أميركياً ايرانيا بل هو إرادة العراقيين الوطنيين الحقيقيين وفشل السياسية الأميركية في العراق"، قائلاً: "مهلة التشكيل في العراق هي شهر أما في لبنان فهي إلى "ما شاء الله".
 
وأكد نصرالله أن إيران لا تتدخل في الشأن الحكومي لا من قريب ولا من بعيد، وذلك رداً على ما قيل عن أن الوصاية الايرانية أذنت بتشكيل الحكومة.
 
وقال السيد نصرالله خلال الاحتفال باليوبيل الفضي للمؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم- مدارس المهدي: "نحن لا نتدخل بالتشكيل وتوزيع الحقائب والحصص ولا نملي على أي من القوى السياسية في لبنان إرادتنا بشأن الحكومة"، مشددا على ان هذا النقاش بشكل أساسي هو بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف.
 
وأضاف: "هناك تقدم مهم وكبير في الملف الحكومي ولكن ما زال هناك بعض المسائل العالقة وهي مرتبطة بالحقائب وتوزير بعض الجهات"، مضيفاً: "لا ننصح أحداً بأن يضع مهلاً زمنية، وهناك أمور ما زالت عالقة". 

ولفت الى "أننا لن ننجر الى سجالات لأنني لا أريد أن أحرج أحداً، ونريد أن "نأكل العنب لا أن نقتل الناطور"، ولا يجوز أن يكون تشكيل الحكومة معركة "تكسير رأس" وتصفية حسابات وفرض أحجام على حساب البلد. نعم اليوم الامور ذهبت الى جدية عالية وجميعنا يواكب، المطلوب من الجميع أن يتعاون ويتواضع". 
 
وعن قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي، قال السيد نصرالله: "لن أشن أي هجوم أو أفتح أي نقاش حول الموضوع ولكن من الواضح ان ادارة ترامب "محشورة" والحكام في السعودية في وضع صعب والاهم هو نتائج هذا الملف"، متوجها الى الحكام في السعودية بالقول: "اليوم هو الوقت المناسب لاتخاذ موقف شجاع بوقف الحرب على اليمن والغطاء الدولي بدأ بالانهيار".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.