الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
الجمعة 19 تشرين الأول 2018
في هذا المعبد... الأفاعي تنتشر بين قاعات الصلاة والرهبان والمصلّين!
print
favorite

تحوّل معبد بوذي في بورما إلى ملاذ للأفاعي يقصده كثير من الناس طالبين من هذه الزواحف الطليقة أن تحقّق أمنياتهم.

وتقول ساندار تهري وهي راهبة في معبد بانغداوغيوك في ضاحية رانغون "بعض الأفاعي تقدمة من المؤمنين، وبعض آخر أتى من الغابة من تلقاء نفسه".

تحيط بهذا المعبد بحيرة، ويصل إليه قاصدوه سالكين جسراً خشبياً، وقد بات منذ أكثر من عشر سنوات موطناً لعشرات الأفاعي مذ قصدته حيّتان للعيش فيه، بحسب ما يُحكى هناك.

وتضمّ بعض المعابد الأخرى في باغو وماندالاي بعض الأفاعي، لكن بأعداد أقل.

أمّا في معبد بانغداوغيوك، فإن الأعداد الكبيرة منها تنتشر بين الشجر وقاعات الصلاة والنوافذ وبين الرهبان والمصلّين.

تنتشر رموز للأفاعي المعروفة بالسنسكريتية بـ "ناغا" في المعابد البوذية في جنوب شرق آسيا حيث تنصهر عقائد بوذية وهندوسية وأرواحية.

وبحسب المعتقدات الدينية هناك، تقوم الناغا بحراسة الثروات في العالم السفلي، لذا توجد تماثيل لها عند مداخل المعابد، أمّا في هذا المعبد فإن الأفاعي حقيقية.

ويقول كيي وين البالغ من العمر 54 عاماً "لقد جئت إلى هنا لأني أشعر أني على صلة بالأفاعي".

عثر ناي تو المزارع البالغ ثلاثين عاماً على حيّة في أرضه، فجاء بها إلى المعبد بدلاً من أن يقتلها. ويقول "لا أريد أن أجلب الشرّ بقتلها، بل أن أجلب الحظّ بوضعها هنا".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.