الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

د. أنطوان الشرتوني
الجمعة 19 تشرين الأول 2018
أين اختفت ممحاة «هادي»؟
print
favorite
من أكثر المشكلات التي يواجهها الأساتذة في المدرسة، ولا سيّما في صفوف الروضة والإبتدائية، هي «إختفاء» أو «فقدان» أغراض التلاميذ الصغار من أقلام وممحاة وغيرها من القرطاسية. وكثيراً ما تسمع المعلّمة، وحتّى الأم، جملة: «آنستي، لقد أضعت قلمي!» أو «أمّي، أين قلمي؟»... كما يتّهم التلامذة أحياناً بعضهم «بالسرقة»، وهذه كلمة لا يُحبّذ إستعمالها على الإطلاق في ما بينهم. إنّ هذه القصّة التي سنرويها موجّهة لجميع الأطفال الذين يضيّعون أغراضهم ويتّهمون الآخرين ولا سيما رفاقهم!

 استيقظ «هادي» عند الساعة السادسة صباحاً. نهض من فراشه وبدأ يتحضّر للذهاب إلى مدرسته. لديه اليوم حصّة رياضيات وهو يحب هذه الحصّة كثيراً. وبعد استراحة الساعة العاشرة، سيتعرّف «هادي» الى معلّمة الرسم الجديدة.

- «أنا متحمّس جداً لهذا اليوم» قال «هادي» لأمّه التي كانت تحضر له الفطور.
- هل أخذت معك دفتر الرسم وأقلام التلوين؟ سألت والدته وهي تضع في حقيبته السندويشة وتفّاحة حمراء. فأجابها «هادي» أنّه «لم ينسَ شيئاً في البيت وقد وضّب كلّ أغراضه في حقيبته». ثمّ ودّع أمّه وأخته «جنى» وتوجّه مع أبيه إلى المدرسة.

وخلال نهاره المدرسي، تعلّم صديقنا الصغير الكثير من الأمور كالقراءة والكتابة. كما زرع نبتة مع معلمة علوم الحياة وفرح جميع التلامذة في هذا النشاط البيئي. وبعد استراحة الساعة العاشرة، وبعد أن لعب «هادي» مع رفاقه، عاد وجميع التلامذة إلى صفوفهم وجلس ورفاقه من جديد على مقاعدهم الدراسية ورافقتهم معلّمة الرسم الجديدة.

وبعد التعارف، طلبت المعلمة من الجميع أن يرسموا خطّاً مستقيماً. وبينما كان «هادي» يتهيّأ للرسم، لاحظ أنّ ممحاته قد اختفت وبدأ البحث عنها في حقيبته ثمّ في مقلمته، ولكنّ «هادي» لم يجد أيَّ أثر لها.

- عن ماذا تبحث يا «هادي»؟ سألته المعلمة.
- أبحث عن ممحاتي ولم أجدها. أجابها وعلامات الانزعاج تظهر على وجهه.
- هل بحثت عنها جيداً؟
التفت هادي إلى التلامذة وقال:
- ربما أخذها أحدٌ ما من الصف!

فشرحت المعلّمة بكل هدوء لـ«هادي» أنه:
- «لا يجوز أن تتّهم أحداً يا صديقي الصغير. يجب أن تبحث عنها جيّداً أوّلاً. سأساعدك في نهاية الحصّة في البحث عن ممحاتك. أمّا الآن، فيمكنك إستعمال ممحاة أحد أصدقائك.

وبعد انتهاء حصة الرسم، ساعدت المعلمة «هادي» في البحث عن ممحاته كما وعدته. إلّا أنّهما لم يجداها لا في حقيبة «هادي» أو مقلمته ولا حتى بين دفاتره وكتبه... ولكن، ويا للصدفة الكبيرة، كانت ممحاته قد سقطت على الأرض بعيداً من مقعده.

هكذا تعلّم «هادي» عدم التسرّع واتّهام الآخرين وفرح جدّاً لأنّه لا يحب أن يضيّع أغراضه بل يحاول دائماً المحافظة عليها.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.