الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

شربل البيسري
الأربعاء 26 أيلول 2018
بالأرقام... أوروبا بطلة العالم في كرة «المال»
print
favorite
أنفقت أندية كرة القدم في العالم رقماً قياسياً جديداً للتعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الصيفية الماضية حيث تجاوزت الـ6 مليارات يورو، لكنّ الأغلبية العظمى من هذا المبلغ جاءت من خلال أندية الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، التي دفعت ما يقارب الـ5 مليارات يورو. وهناك بعض الأندية التي أنفقت ببذخ هذا الصيف مقارنة بأندية أخرى رأت أنه لا يوجد حاجة لصرف الكثير من الأموال (توتنهام على سبيل المثال لم يوقّع مع أي لاعب). ويُعدّ يوفنتوس الأكثر إنفاقاً في الميركاتو، وبالتأكيد يعود سبب ذلك للتعاقد مع كريستيانو رونالدو من ريال مدريد مقابل 112 مليون يورو. ويحتل باريس سان جيرمان الوصافة بعد أن دفع بند التعاقد مع كيليان مبابي بـ135 يورو، وليفربول ثالثاً بعد أن أبرم 4 صفقات قوية.

إنّ أندية إنكلترا، إسبانيا، ألمانيا، إيطاليا وفرنسا أنفقت 77.5% من إجمالي نفقات الأندية في العالم لإبرام صفقات جديدة في الفترة الممتدة من 1 تموز الماضي حتى 1 أيلول الجاري. فهي تلعب دوراً مهيمناً بشكل متزايد في سوق الانتقالات الدولية، عندما يتعلق الأمر بالإنفاق، حيث ازداد حجم نفقاتها 6.6% عن الموسم الماضي والتي بلغت 3,95 مليارات دولار.

أندية البريميرليغ تستمر بسيادتها
الأندية الإنكليزية، وكعادتها في العقد الأخير من الألفية الثالثة، حطّمت أرقامها السابقة هذا الصيف على غرار كل صيف، وسجلت خسائر في ميزانها التجاري، بصرفها 1,42 مليار يورو للتعاقد مع 303 لاعبين (6 من أغلى 10 صفقات في العالم هذا الصيف تَمّت إلى أنديتها)، كان أغلاهم لاعبو ليفربول الأربعة، الذين وصلت قيمة التعاقد معهم إلى 182,2 مليون يورو.

ويحتل شيلسي المركز الثاني في لائحة الأندية الإنكليزية الأكثر صرفاً للأموال هذا الصيف، فقد دفع 137 مليون يورو للتعاقد مع كيبا أريزابالاغا (80)، جورجينهو (57). ويتقدم تشلسي على أندية لستر سيتي (أنفق 114,6 مليون على 7 لاعبين)، فولهام (أنفق 109 ملايين على 8 لاعبين) ووست هام يونايتد (صرف 103,85 ملايين للتوقيع مع 9 لاعبين).

هناك 5 أندية إنكليزية أنفق كل واحد منها أكثر من 100 مليون يورو في 3 أشهر، و8 أندية يدفع كل ناد من بينها أكثر من 50 مليوناً، ما يُظهر مدى قدرة أندية الدوري الأكبر في العالم بالحصول على عائدات مالية هائلة من النقل التلفزيوني (تتجاوز الـ100 مليون يورو على الأقل لأصحاب المركز الأخير في الدوري)، الإعلانات، بيع حقوق الصورة وقمصان اللاعبين وصولاً للألعاب الإلكترونية التي اجتاحت المعمورة.

فأندية انكلترا استغنَت عن 267 لاعباً مقابل 419,7 مليون يورو، مسجلةً خسائر في ميزانها التجاري قرابة المليار يورو (3 أندية فقط باعت لاعبين بمبالغ أكثر ممّا دفعت على تعاقداتها). وكان لستر سيتي أكثر مَن سجّل إيرادات من بيع اللاعبين (85,8 مليوناً)، يليه تشلسي بـ53,6، فواتفورد بـ50. وساهمت عقود البث التلفزيوني للدوري الإنكليزي، والتي بلغت قيمتها 5 مليارات و140 مليون جنيه إسترليني في إثراء الأندية الإنكليزية، مما جعلها الأندية الأكثر إنفاقاً في إبرام الصفقات الجديدة في القارة العجوز. وحققت أندية الدوري الإنكليزي رقماً قياسياً قدره 625 مليون جنيه إسترليني من عقود بيع قمصانها هذا الموسم بزيادة 42 % عن السنوات الثلاث الماضية، حيث وصل مقدار الزيادة الى 187 مليون باوند.

كل هذا الإنفاق حسّن من وضع أندية البريميرليغ على الساحة الأوروبية، وبات طموحها حصد لقب دوري الأبطال، بما أنّ الأربعة الأوائل في الدوري يتأهلون مباشرة إلى الشامبيونزليغ، وهناك 3 مراكز إلى اليوروبا ليغ (خامس الدوري، وبطل كأس الرابطة وكأس الإتحاد). وباتت هذه الأندية هدفاً مهماً لأي لاعب يرغب بخوض بطولة صعبة، وتنهال فيها ملايين الإعلانات التجارية.

• أغلى صفقات البريميرليغ هذا الصيف:
1 - كيبا أريزابالاغا (تشلسي) 80 مليون يورو
2 - رياض محرز (مانشستر سيتي) 67,8 مليون يورو
3 - أليسون بيكير (ليفربول) 62,5 مليون يورو

للمرة الأولى منذ دهر إيطاليا وصيفة
حنين الطليان لأمجاد الماضي، ودخول المستثمرين الشرق آسيويّين من باب ميلان والإنتر، وتعاقُد يوفنتوس مع كريستيانو رونالدو قلبت موازين ميركاتو إيطاليا. فقد أنفقوا 1,14 مليار يورو على 1122 لاعبا، وتصدر القائمة حامل لقب الدوري اليوفي بـ256,9 مليوناً (117 مليون يورو قيمة التعاقد مع رونالدو)، يليه روما بـ130,6 مليوناً (14 لاعب)، فميلان الذي أنفق 122,6 مليون يورو للتعاقد مع 11 لاعبا، أمام غريمه إنتر فقد دفع 77,5 مليوناً للتوقيع مع 9 لاعبين (أغلاهم كان ردجا ناينغولان بـ38)، وحل نابولي خامساً بصرفه 71,5 مليوناً.

وسجلت أندية الكالتشيو خسائر في ميزانها التجاري قدرت قيمتها بـ278,65 مليوناً بعد أن باعت 742 لاعبا مقابل 857,8 مليوناً. حيث تابعت الأندية الخمسة الكبيرة تصدرها لقائمة الأكثر إدخالاً للأرباح من خلال بيع اللاعبين. وأدخل روما إلى خزينته 150,2 مليون يورو، يليه اليوفي بـ99,5، فنابولي بـ91,5 بعد تفوّقه على الإنتر بمليونين فقط، وهم ممثلو الكالتشيو في دوري الأبطال. فجميع منافسي اليوفي تهافتوا على تدعيم صفوفهم بعد أن استُقدِم كريستاينو رونالدو، وقدّم روما مع نهاية الأسبوع الأول من شهر تموز 9 لاعبين دفعة واحدة، تلاه نابولي والإنتر وميلان ببعض الإضافات، في محاولة لحصد نتائج إيجابية على المستويين المحلي والأوروبي. فاليوفي أعاد الـ117 مليوناً التي دفعها مقابل التعاقد مع رونالدو في 3 أيام من خلال بيع القمصان.

بالانتقال الى مواقع التواصل الاجتماعي، يملك رونالدو تقريباً 335 مليون متابع عبر تويتر وفايسبوك وإنستغرام، فيما يملك يوفنتوس 55.1 مليون متابع، ورونالدو هو السبب المباشر لآخر 6 ملايين من هذا المجموع. وبالتالي، فإنّ كبار الأندية تسعى لتحويل مشجعيها إلى عملاء لها، ولا أحد يملك متابعين أكثر من رونالدو حتى في عالم الترفيه، فرونالدو يملك 139 مليون متابع على إنستغرام، بينما تملك كيم كارداشيان 115 مليوناً فقط. وإن كان الإنترنت لا يعكس الربح المالي الحقيقي، فإنّ أسهم يوفنتوس التي كانت قيمتها 0.627 للسهم الواحد في 11 تموز، هي نفسها التي صارت 0.861 في 10 آب.

• أغلى صفقات السيري أي هذا الصيف:
1 - كريستيانو رونالدو (يوفنتوس) 117 مليون يورو
2 - جواو كانسيلو (يوفنتوس) 40,4 مليون يورو
3 - دوغلاس كوستا (يوفنتوس) 40 مليون يورو

إسبانيا تتنازل عن الوصافة
بلغت مصاريف أندية الدوري الإسباني الدرجة الأولى خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية 892,87 مليون يورو. وكان برشلونة متصدراً للقائمة الإسبانية، لكن تعاقد ريال مدريد مع لاعبه السابق ماريانو دياز من أولمبيك ليون بـ21,5 مليون يورو جعله يرتقي للصدارة. وصرف الريال مبلغ 145,75 مليون يورو في فترة الانتقالات الصيفية متقدّماً على غريمه التقليدي برشلونة الذي صرف 125,9 مليون يورو، فيما جاء فالنسيا ثالثاً بمبلغ 125 مليون يورو، وأتلتيكو مدريد رابعاً بـ123,5 مليون يورو، وهي الأندية الأربعة التي تجاوزت حاجز 100 مليون يورو. ويعدّ تصدر الأندية الأربعة لسوق الانتقالات في إسبانيا عادياً لأنها تشارك في دوري الأبطال.

ومن المقرر أن يحقق الدوري الإسباني مكاسب هائلة تصل قيمتها إلى حوالى 200 مليون يورو، من إقامة المباريات في أميركا الشمالية (تم رفض طلب نقل مباراة برشلونة وجيرونا إلى الولايات المتحدة). ويحاول الإتحاد الإسباني منافسة نظيره الإنكليزي في جميع الجوانب التي من شأنها إضافة مردود مالي كبير قد ينعش خزينة أنديته.

ويبث الدوري الإسباني في أكثر من 80 دولة، ويسعى الاتحاد الإسباني الى الرقي بمستوى المتابعة من خلال تعديل توقيت البث التلفزيوني، الأمر الذي تم فعلاً منذ سنوات قليلة وقد أتى بمردود ممتاز، حيث كان العائد من حقوق بث الدوري الإسباني لكرة القدم يقدر بـ220 مليون يورو عام 2015، ووصل إلى 900 مليون في عام 2018.

من جانب آخر، تشير بعض الأرقام إلى تفوق الليغا الإسبانية على الدوري الإنكليزي من حيث المتابعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتفوق متابعو الحساب الرسمي لليغا على نظيره الإنكليزي في موقع «فايسبوك» بـ3 ملايين متابع. من جانب آخر، توجد 9 مكاتب رسمية للدوري الإسباني في كل من نيويورك، المكسيك، جنوب إفريقيا، نيجيريا، بروكسل، دبي، سنغافورة، الهند والصين، وهذه المكاتب تقوم بدراسة للتعرّف الى كيفية متابعتهم للبطولات الرياضية وفهم نظرتهم ورأيهم ورؤيتهم لكرة القدم.

• أغلى صفقات الليغا هذا الصيف:
1 - توماس ليمار (أتلتيكو مدريد) 70 مليون يورو
2 - فينيسيوس جونيور (ريال مدريد) 45 مليون يورو
3 - مالكوم (برشلونة) 41 مليون يورو

فرنسا وألمانيا تحت رحمة باريس وميونيخ
حلّ الدوري الفرنسي هذا الصيف رابعاً على المستوى العالمي، وأنفقت أنديته 595,04 مليون مقابل 348 لاعباً، واستغنوا عن 352 آخرين مقابل 880,4 مليوناً، ما يعني أنهم حققوا أرباحاً في ميزانهم التجاري بنحو 285 مليوناً! فباريس سان جيرمان هو الوحيد القادر على مجاراة عمالقة أوروبا وهو الأكثر قدرة على الإنفاق في العالم (ضمن حدود قانون اللعب المالي النظيف)، ولم يتجاوز أحد سواه حاجز الـ100 مليون على المستوى الفرنسي، ومارسيليا وحده أنفق أكثر من 50 مليوناً. وهناك 6 أندية لم تتجاوز مدفوعاتها الـ10 ملايين. وذلك دليل على أنّ نجاح المنتخب الفرنسي لم يكن عبر لاعبين ناشطين في الدوري المحلي، بل يلعبون في الـPSG، انكلترا، إسبانيا، وألمانيا.

أما على صعيد البوندسليغا، فلم تتجاوز نفقاتهم الـ480 مليون يورو مقابل التعاقد مع 248 لاعباً، فأندية البوندسليغا عادةً لا يخسر ميزانها التجاري في أي من فترات الإنتقالات، وحققت هذا الصيف فائضاً يلامس الـ22,5 مليون يورو. والبايرن كعادته هو من يبرم صفقات كبيرة، إلا أنه لم يضم سوى ليون غوريتزكا بصفقة انتقال حر، أما بوروسيا دورتموند فقد أنفق 75 مليوناً، يليه شالكه بـ54,2 مليوناً، وهما الوحيدان اللذان تجاوزا حاجز الـ50 مليوناً. جميع هذه المؤشرات تدل على شح الأموال في ميزانية أندية البوندسليغا مقارنة بجيرانها الأوروبيّين.

الشامبيونشيب الإنكليزية بين الـ10 الكبار!
الإنكليز حطموا الأرقام وكسروا كل القواعد، بعد أن دخلت أندية الدرجة الأولى «الشامبيونشيب» بين العشرة الأوائل لأكثر الدوريات العالمية إنفاقاً للأموال في سوق الانتقالات الصيفية. فالأندية الـ22 دفعت 199,26 مليون يورو مقابل التعاقد مع 361 لاعباً، واستغنت عن 397 آخرين مقابل 312,26 مليون يورو.

هذه الأرقام أضحت تؤكد كل مرة على قدرة 22 نادياً على صقل النجوم وتهيأتهم للخشونة والصراعات البدنية قبل دخول باب البريمييرليغ، بخوض كل ناد منها على الأقل 50 مباراة (46 مباراة دوري عدا الإقصائيات والكؤوس)، ما يستدعي التوقيع مع أكثر من 32 لاعباً، وهو عامل مهم لاكتشاف اللاعبين. وتصل جوائز المتوّج بالدرجة الأولى والمتأهلان المرافقان له إلى أكثر من 110 ملايين يورو لكل فريق، من أجل تمكينهم من مجاراة أندية البريمييرليغ.

السعودية والمكسيك يزيحان هولندا والصين
وفي مفاجئة مدوية دخلت أندية الدوري السعودي بين الـ10 الكبار في الإنفاق خلال سوق الإنتقالات واحتلّت المركز السابع، حيث دفعت 120,71 مليون يورو لضمّ 207 لاعبين، وسجل ميزان الأندية التجاري خسائر فاقت الـ115 مليون يورو. وتصدر نادي النصر القائمة السعودية برصيد 46,5 مليون يورو، وحل الأهلي ثانياً (24,87)، والإتحاد ثالثاً (16,95). ولحق بهم الدوري البلجيكي مصدر المواهب الإفريقية والآسيوية إلى إسبانيا وفرنسا وألمانيا، بمبلغ وصل إلى نحو 97 مليوناً مقابل 318 لاعباً تترواح أعمار معظمهم بين الـ19 سنة و25.

وتفوقت أندية بلجيكا بمليون يورو فقط على أندية المكسيك التي بدورها أصبح شغلها الشاغل إزاحة الإستثمارات الهائلة التي تعيشها جارتها الولايات المتحدة، خصوصاً ثورة تشييد الملاعب التي بدأها لوس أنجلوس غالاكسي. واحتلّ الدوري البرتغالي المركز العاشر بصرف أنديته 84 مليون يورو (أكثر من أندية هولندا بمليونين).
وبشكل عام، سجلت (تي إم إس) 8401 عملية انتقال للاعبين حول العالم على مدار الأشهر الثلاثة الأخيرة، التي سُمح خلالها لـ182 اتحاداً وطنياً من إجمالي 211 عضواً في فيفا بشراء اللاعبين وبيعهم.

• وفيما يلي قائمة الأندية الأكثر إنفاقاً في سوق الانتقالات الصيفية 2018:
يوفنتوس: 256 مليون يورو
باريس سان جيرمان: 186 مليون يورو
ليفربول: 182 مليون يورو
ريال مدريد: 145 مليون يورو
تشلسي: 137 مليون يورو
• قائمة الدوريات الأكثر إنفاقاً في سوق الانتقالات الصيفية 2018:
الدوري الإنكليزي: مليار و142 مليون يورو
الدوري الإيطالي: مليار و114 مليون يورو
الدوري الإسباني: 892 مليون يورو
الدوري الفرنسي: 595 مليون يورو
الدوري الألماني: 489 مليون يورو
• أغلى 5 لاعبين هذا الصيف:
كيليان مبابي (135 مليون يورو)
كريستيانو رونالدو (117 مليون يورو)
كيبا أريزابلاغا (80 مليون يورو)
توماس ليمار (70 مليار يورو)
رياض محرز (67,8 مليون يورو)

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.