الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
الجمعة 21 أيلول 2018
أحمد الحريري: نتعاطى مع تأليف الحكومة بمسؤولية لا بشعبوية
print
favorite

جال الأمين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري في اقليم الخروب، أمس، يرافقه المنسق العام لجبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، واستهل جولته من بلدة شحيم، حيث لبى دعوة هشام عبدالله إلى مأدبة غداء تكريمية، بمشاركة النائبين محمد الحجار وبلال عبدالله، وحشد من الشخصيات القضائية والسياسية والحزبية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية والثقافية والبلدية.

وقال الحريري: "سمعنا التمسك بنهج وطني ارساه رجال كبار في الوطن، هما الرئيس الشهيد الرفيق الحريري والمعلم الشهيد كمال جنبلاط، التحدي امامنا هو الحفاظ على هذا النهج، فنحن بشر وتأخذنا ردات فعل، لذلك فإن عقلنا وايماننا بالبلد يحتم علينا الثبات على مواقفنا وإلا نكون نسخة طبق الأصل من الناس الذين نقول انهم مخطئون".

وأضاف: "من هنا خطاب الرئيس سعد الحريري كان واضحا بعدما كلف بتشكيل الحكومة، أنه سيشكل الحكومة سريعا من اجل مصالح الناس وتأمين الموجبات التي تنفذ مؤتمر "سيدر"، الذي يعتبر بارقة امل اقتصادية وانمائية للبنان، في ظل الصعوبات والحروب حولنا. لكن حتى الآن لم ننجح في تشكيل الحكومة، والرئيس الحريري مصر على التشكيل بالهدوء الذي يمارسه".

وتناول موضوع الكفاية وتعطيل الدورات الوظيفية، فقال: "نحن كتيار على استعداد ونشجع ان تكون الدورات على الكفاية وخارج القيد الطائفي، وهذ يفيد الناس المجتهدة، كأهالي شحيم والاقليم، ويشجعهم على الا يعتمدوا على الواسطة، ولكن ان نعطل الدورة، ونقول اننا نريدها وفق الكفاية ولكن مع توزيع طائفي، فطبعا لا لأن هذا لا يبني وطنا".

وختم: " لا نقوى الا بوحدتنا وتماسكنا مع بعضنا البعض لكي نتخطى هذه المرحلة الصعبة التي نعيشها".

ثم انتقل احمد الحريري الى بلدة داريا، حيث زار المبنى البلدي الجديد، وكان في استقباله رئيس البلدية كميل حسن واعضاء المجلس البلدي ومشايخ وقضاة وابناء البلدة.

ثم انتقل احمد الحريري الى بلدة مزبود حيث رعى الاحتفال التأبيني الذي أقامه "تيار المستقبل" للراحل الدكتور عثمان عبد الهادي، في حضور النائبين الحجار وعبدالله، قاضي الشرع مصطفى شحادة، المدير العام السابق لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، السفير نزيه عاشور، رئيس بلدية مزبود فادي شحادة واعضاء المجلس البلدي والاختياري، المدير العام لشركة "خطيب وعلمي سمير" الخطيب، وكيل داخلية اقليم الخروب في الحزب الاشتراكي سليم السيد، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات حزبية واجتماعية وطبية واهالي الفقيد واصدقائه من الاقليم وصيدا.

وقال: "أيام صعبة تلك التي نعيشها اليوم، بين ما نمثله من حق، وما يمثله البعض من باطل، وقد غاب عن بالهم أن جولة الباطل ساعة وجولة الحق إلى قيام الساعة .13 عاما لم نتعب من الحق ولم يتعب منا على رغم كل المزايدات والاستفزازات وعراضات الفتنة. فالحق يعلو ولا يعلى عليه، وكذلك الحقيقة عندما تسطع في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فهي تسطع كنور الشمس التي لا يمكن أحدا حجبها، مهما فعل وافتعل من غيوم سود، ومهما حرض واستعرض مهاراته بالفتنة، والتاريخ عندما يكتب الحقيقة لن يرحم أحدا في قاموسه، لن يكون القاتل قديسا ولا شهيدا ولا قائدا، سيكون القاتل قاتلا ونقطة على السطر".

واكد "ان الرئيس سعد الحريري ما زال مصمما على تأليف حكومة وفاق وطني، ونحن خلفه في دعوة الجميع إلى التواضع من أجل إخراج الحكومة من دوامة الشروط والحصص، والتحلي بالمسؤولية الوطنية، والابتعاد عن إثارة النفوس والاجتهاد في النصوص ، ونحن خلفه أيضا في التأكيد على استمرار التشاور مع رئيس الجمهورية وكل القوى تحت سقف الدستور وما نص عليه من صلاحيات في تأليف الحكومات. نتعاطى مع التأليف بـ "مسؤولية" لا بـ "شعبوية"، نتعاطى بمنطق الحرص على التسوية وما حققته من قاعدة لحماية الاستقرار وضمان مصالح اللبنانيين، ولا نتعاطى بمنطق المصالح الضيقة وهذه الحقيبة أو تلك".

وأضاف: "إن استمرار هذا المنطق الضيق من شأنه عرقلة ما نصبو إليه من إنجازات، ننتظر تأليف الحكومة للسير بمقررات مؤتمر "سيدر" والعمل مع الجميع من أجل تجنيب اللبنانيين ويلات المأزق الاقتصادي والاجتماعي الذي يعيشون فيه. كلنا أمل اليوم أن يعمل الجميع على تقريب وجهات النظر والبناء على الايجابيات من أجل الوصول إلى حكومة تلبي تطلعات اللبنانيين وتفتح لهم آفاق المستقبل وتقفل الباب على كل الأخطار المحدقة بنا". 

واختتم أحمد الحريري جولته في اقليم الخروب، بتلبية دعوة سرحال إلى مأدبة عشاء في دارته في داريا، بمشاركة النائبين الحجار وعبدالله، وحشد من الشخصيات.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.