الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الأربعاء 12 أيلول 2018
حاولت اختطاف طالبة لاعتقادها أنها "شريكة حياتها السابقة"
print
favorite

في حين يشكك الكثيرون في مفهوم التقمص برمته، تؤمن به امرأة بشدة، لدرجة أنها سعت إلى اختطاف طالبة تبلغ من العمر 21 عاما في مومباي، لاعتقادها أنها شريكة حياتها "السابقة".

واعتقلت الشرطة، فيرونيكا بورود، عمرها 35 عاما، ليلة السبت 8 ايلول، مع ضابط شرطة، يُعتقد أنه ساعدها في تنفيذ الخطة الغريبة.

ووفقا لضابط الشرطة المحلي المسؤول عن القضية، وصل المتهم الضابط، أناند مودي، إلى مقر إقامة الطالبة في Piplaya Hana، قبل محاولة اختطافها.

وذكرت تقارير Times Now News، أن بورود أخبرت الفتاة بأنها كانت شريكة حياتها "السابقة"، ثم حاولت أن تأخذها معها بالقوة، الأمر الذي أثار قلق الفتاة. وبعد ذلك، سارع الجيران لمساعدتها.

وكشفت الطالبة أنها التقت بالمرأة "غريبة الأطوار"، في شباط من هذا العام، عندما زارت مستشفى Tata Memorial في مومباي مع والدتها التي تحتاج إلى علاج للسرطان، وتبادلتا أرقام الهاتف.

وبدأت الفتاة تشعر بالغرابة عندما اتصلت بها بورود، لتخبرها بحقيقة أنهما كانتا زوج وزوجة في حياة سابقة، ولذلك يجب عليهن العيش معا في الحياة الحاضرة.

وقالت الطالبة إنها شعرت "بالضغط العاطفي" من قبل بورود، للانتقال إلى مومباي، وهو الطلب الذي رفضته تماما.

وبحسب ما ورد، حاولت بورود أيضا الاتصال بالطالبة من 15 رقما مختلفا، وزارت كلية الهندسة حيث تدرس، ولكنها فشلت في العثور عليها. والآن، تواصل الشرطة التحقيقات في ظل اعتقال المتهمين.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.