الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الثلاثاء 11 أيلول 2018
ديوكوفيتش يدخل نادي «الأساطير»... وسيرينا «المجانين»
print
favorite
أحرز الصربي نوفاك ديوكوفيتش لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم، بفوزه على الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، ليعادل رقم الأميركي بيت سامبراس مع 14 لقباً في بطولات الغراند سلام.

وفي المباراة النهائية، تفوّق الصربي على منافسه الأرجنتيني الثالث بنتيجة 6-3، 7-6 (6-4) و6-3، ليحرز لقبه الثالث في فلاشينغ ميدوز بعد 2011 و2015، ويحرم منافسه من لقبه الثاني بعد 2009.


وبذلك، يكون الصربي المصنّف أولاً عالمياً سابقاً، قد أحرز لقبه الثاني الكبير توالياً بعد ويمبلدون الإنكليزية في تموز الماضي، متوِّجاً بشكل مثالي عودته بعد غياب أشهر بسبب إصابة وجراحة طفيفة في المرفق. وهي المرة الثالثة في مسيرته، يحرز الصربي هذين اللقبين في العام نفسه.


في المقابل، بدا التأثر شديداً على دل بوترو بعد الخسارة، علماً أنّ الأرجنتيني عانى بدوره في الأعوام الماضية من إصابات عدة لا سيما في الرسغ، ما تطلب إجراء أكثر من عملية جراحية هددت بإنهاء مسيرته.


وعادل ديوكوفيتش (31 عاماً) مع لقبه الرابع عشر في الغراند سلام، رقم المعتزل سامبراس، واقترب من الإسباني المصنّف أولاً رافايل نادال (17 لقباً)، والسويسري روجيه فيدرر الثاني حامل الرقم القياسي (20).


وقال ديوكوفيتش متوجّهاً الى سامبراس «أريد أن أقول بيت، أحبك، أنت مثالي الأعلى»، مضيفاً «عندما خضعت للجراحة (مطلع شباط) فهمت فعلاً ما مرّ به خوان مارتن عندما خضع لعمليات أبعدته لعامين أو ثلاثة».


وإضافة لألقابه الأميركية، فاز ديكوفيتش في أستراليا ست مرات (2008، 2011، 2012، 2013، 2015، 2016)، ورولان غاروس الفرنسية مرة (2016)، وويمبلدون أربع مرات (2011، 2014، 2015، 2018).


وكان ديوكوفيتش يخوض نهائي فلاشينغ ميدوز للمرة الثامنة، في حين خاض دل بوترو النهائي الثاني له في نيويورك والغراند سلام عموماً.


وعزّز الصربي رصيده في المواجهات المباشرة ضد الأرجنتيني البالغ من العمر 29 عاماً، بتحقيق فوزه الـ15 مقابل أربع هزائم فقط. وكانت هذه المباراة الأولى بين اللاعبين في نهائي بطولة كبرى، علماً أنّ لقاءهما الأخير قبل نهائي فلاشينغ ميدوز 2018.


كما فشل دل بوترو في تحقيق أوّل فوز له على صديقه ديوكوفيتش في البطولات الكبرى، وذلك في أربع مواجهات، كان آخرها قبل المباراة النهائية، لقاء في ربع نهائي فلاشينغ ميدوز 2012.


وقال دل بوترو «كنت سعيداً جداً لأنني لعبت في النهائي ضد مثلي الأعلى المذهل. هو يعرف أنه أحد أصدقائي في الدورات ويعرف أنه اللاعب الذي أرغب برؤيته يفوز. بالطبع أنا حزين للخسارة إلّا أنني سعيد لنوفاك. أنت تستحق الفوز».

مشكلات سيرينا...

انتقد رئيس رابطة لاعبات كرة المضرب المحترفات ستيف سايمون المعايير المزدوجة في التعامل بين اللاعبين واللاعبات، على خلفية الجدل بين الأميركية سيرينا وليامس والحكم كارلوس راموس خلال نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز ليل السبت والعقوبات التي فرضت بحقها.


وشهدت المباراة النهائية لآخر البطولات الأربع الكبرى، والتي انتهت بفوز اليابانية ناومي أوساكا، جدلاً واسعاً بين سيرينا والحكم، بدأ بعد إنذاره إياها على خلفية تلقي توجيهات من مدربها الجالس في المدرجات خلال المباراة، وصولاً الى تغريمها بنقطة بعد كسرها مضربها، وبعدها تغريمها بشوط كامل (منح لمنافستها) بعد وصفها الحكم بـ «لص» و»كذاب».


وألمحت اللاعبة الأميركية في مؤتمرها الصحافي بعد المباراة، الى أنّ لاعبين آخرين سبق لهم أن استخدموا مفردات قاسية بحق الحكام، إلّا أنهم لم يعاقبوا بالشكل ذاته، علماً أنّ الاتّحاد الأميركي المنظم للبطولة، فرض الأحد غرامة قيمتها 17 ألف دولار على سيرينا على خلفية تصرفها.


وفي بيان أصدره أمس، اعتبر سايمون أنّ ما جرى في النهائي «دفع الى الواجهة السؤال حول اذا ما كانت معايير مختلفة تطبَّق على الرجال والنساء خلال تحكيم المباريات».


أضاف «رابطة اللاعبات المحترفات تعتبر أنه لا يجب أن يكون ثمّة أيّ اختلاف في معايير التسامح مع المشاعر التي يبديها الرجال في مقابل النساء، وهي تلتزم العمل مع (هيئات) الرياضة لضمان أن تتمّ معاملة كل اللاعبين (من الذكور والإناث) بالشكل ذاته». وتابع «لا نعتقد أنّ هذا الأمر حصل السبت».


وبدا من تصرف سيرينا واعتراضها على أرض الملعب، أنّ أكثر ما أثار غضبها هو التحذير الأول الذي تلقته. وأظهرت اللقطات التلفزيونية أنّ مدربها باتريك موراتوغلو قام بيديه بحركات بدت بمثابة توجيهات خاصة، أثناء جلوسه في المنصة الخاصة بفريق اللاعبة في المدرجات.


وأقرّ المدرب الفرنسي في تصريحات لشبكة «إي أس بي أن» الأميركية، بأنه كان بالفعل يعطي بعض التوجيهات للاعبة في المجموعة الثانية، بعد خسارتها المجموعة الأولى 2-6، معتبراً أنّ الأمر طبيعي.


وقال «كنتُ أدرب كما يقوم الجميع بذلك. علينا أن نكفّ عن هذه الهرطقة. كما أنّ سيرينا لم ترَ حتى حركة يدي. شعَرَت بأنها أهينت جراء الإنذار».


وبدت سيرينا شديدة التأثر على أرض الملعب خلال التجادل مع الحكم، وراوحت تعابيرها بين الغضب الشديد ورفع إصبعها في وجهه ومطالبتها إياه بالاعتذار، والبكاء والدموع التي انهمرت على خديها.


وكانت سيرينا قالت في مؤتمرها الصحافي بعد المباراة «لا أحتاج الى الغشّ للفوز، فزت بما فيه الكفاية، وهذا أمر (الغش) لم أقم به مطلقاً».


أضافت «رأيت رجالاً يطلقون صفات أخرى بحق الحكام. أنا هنا، أقاتل من أجل حقوق النساء والمساواة، قلت إنه لص وقام بأخذ شوط مني، هذا الأمر جعلني أشعر بأنه خطوة ذات طبيعة جنسية. لم يسبق له أن عاقب رجلاً بأخذ شوط منه لأنه قال عنه لصّ».


أضافت بتأثر «لكنني سأواصل القتال من أجل النساء، وأقاتل من أجل أن تكون لنا حقوق متساوية» على وقع التصفيق في قاعة المؤتمر الصحافي.

الترتيب العام

• في ما يأتي تصنيف الرجال

1 - الإسباني رافايل نادال 8760 نقطة
2 - السويسري روجيه فيدرر 6900
3 - الصربي نوفاك ديوكوفيتش 6445
4 - الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو 5980
5 - الألماني ألكسندر زفيريف 4890
6 - الكرواتي مارين سيليتش 4715
7 - البلغاري غريغور ديميتروف 3755
8 - النمسوي دومينيك تييم 3665
9 - الجنوب أفريقي كيفن أندرسون 3595
10 - الأميركي جون إيسنر 3470

• النساء

1 - الرومانية سيمونا هاليب 8061 نقطة
2 - الدنماركية كارولاين فوزنياكي 5975
3 - الألمانية أنجيليك كيربر 5425
4 - الفرنسية كارولين غارسيا 4725
5 - التشيكية بترا كفيتوفا 4585
6 - الأوكرانية إيلينا سفيتولينا 4555
7 - اليابانية ناومي اوساكا 4115
8 - التشيكية كارولينا بليسكوفا 4105
9 - الأميركية سلون ستيفنز 3912
10 - اللاتفية يلينا أوستابنكو 3787

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.