الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

سينتيا عواد
-
جريدة الجمهورية
الجمعة 07 أيلول 2018
الوقت المثالي لتناول الفطور
print
favorite
بالتأكيد تعلمون أنّ الفطور هو أهمّ وجبة غذائية خلال اليوم، وربما سئمتم قراءة هذه المعلومة. لكن ماذا عن موعد الحصول عليه؟ هل من وقت مثالي لذلك؟

هناك تساؤلات كثيرة قد تجول في خاطركم: هل من السيّئ عدم تناول الفطور إلى حين بلوغ مكان العمل لأنّ فكرة الأكل فور الاستيقاظ قد تسبّب لكم الشعور بالغثيان؟ وإذا كنتم لا تستيقظون باكراً خلال عطلة نهاية الأسبوع، فهل ستفوّتون الوقت المثالي للحصول على الفطور؟ وماذا إذا كنتم تمارسون الرياضة صباحاً؟


إذاً هل من المهمّ فعلاً الانتباه إلى توقيت الحصول على الوجبة الصباحية؟ يؤكّد خبراء التغذية أنّ موعد الأكل مهمّ بقدر نوع الطعام الذي تختارونه، وينصحون بأن يتمّ ذلك في غضون ساعتين من الاستيقاظ. تناول الطعام في هذا الإطار يحدّد وتيرة الشهيّة الصحّية، ويضمن استقرار مستويات السكر في الدم خلال اليوم. أمّا عند فقدان السيطرة على معدل السكر في الدم، فيتمّ غالباً تحفيز الشهيّة المفرطة والمبالغة في الأكل. ناهيك عن أنّ الفطور يساهم فعلاً في تعزيز بدء عملية الأيض. يحتاج الجسم فور استيقاظه من النوم إلى التسريع والخروج من حالة الصوم.


الأكل خلال ساعتين من الاستيقاظ يُلائم الجميع. لكن إذا كنتم تعانون مشكلة صحّية، كالسكري، فإنّ ضمان استقرار مستويات السكر في الدم هو أكثر أهمّية. في مثل هذه الحال عليكم جعل الإطار بين النهوض من الفراش وتناول الفطور أقصر، أي الأكل في غضون ساعة من الاستيقاظ حفاظاً على توازن معدل الغلوكوز في الدم.

ماذا في حال ممارسة الرياضة؟

أمّا إذا كنتم تتوجّهون إلى النادي الرياضي صباحاً، فإنّ الأكل قبل ذلك يرتبط بطريقة تفاعل الجسم للتمارين بعد تناول الطعام. عند التخطيط للحركة الصباحية، عليكم مراقبة إذا كان أداؤكم أفضل عند الأكل أو البقاء على معدة فارغة. على سبيل المِثال، إذا كان الحصول على قطعة توست قبل الرياضة يسبّب لكم اضطراب المعدة منتصف التمرين، يُفضّل إذا أن تنتظروا حتى نهاية الحصّة. أمّا إذا كنتم تشعرون بالدوخة وتشتّت الذهن فور الانتهاء من تمارين حمل الأثقال على معدة فارغة، يعني أنكم بحاجة إلى الأكل قبل أيّ حركة. قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد الأفضل لكم، لكن يجب عدم التوتر والقلق إزاء ذلك. عموماً، من الجيّد الأكل خلال ساعة أو ساعتين من فترتي قبل الرياضة وبعدها.

وإذا كنتم تكرهون الأكل صباحاً؟

على رغم ذلك يجب الاستمرار في تناول أيّ طعام! رُبط حذف الفطور بزيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني. والامتناع عن تناول أيّ وجبة غذائية بشكل عام قد يسبّب تشوّش الدماغ، وانخفاض السكر في الدم، وإبطاء معدل الأيض. ليس المطلوب منكم استهلاك البيض مع لحم الخنزير المقدّد، والفطيرة، وكوب من القهوة يومياً. فقط كمية صغيرة من أيّ طعام صحّي تكون كافية ومهمّة. إشربوا كوب مياه عقب استيقاظكم من النوم لترطيب أجسامكم، ثمّ اصطحبوا معكم أيَّ طعام سهل الحمل مثل كوب اللبن اليوناني، أو بيضة مسلوقة، أو حصّة من الفاكهة. بدء الأمر بتناول كمية صغيرة سيساعدكم على تعديل نظرتكم إزاء الأكل صباحاً، ما يجعل تحضير الفطور يومياً عادة منتظمة.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.