الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

سينتيا عواد
-
جريدة الجمهورية
الاثنين 20 آب 2018
الحركة بركة
print
favorite
ثبُت أنّ الجلوس لساعات طويلة يؤدي إلى آثار سلبية عدة على الصحّة، بدءاً من البدانة وارتفاع ضغط الدم وصولاً إلى مستويات كولسترول غير طبيعية وحتى خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان. كيف يمكن إذاً تعزيز الحركة خلال اليوم من دون بذل جهد كبير؟

وجدت دراسة نُشرت عام 2017 علاقة مباشرة بين نمط الحياة الذي يغمره الكسل وكثرة الجلوس وخطر الموت المُبكر. لا بل الأخطر من ذلك، أظهر بحث عام 2015 أنّ الجلوس المطوّل ينتج مشكلات صحّية بغضّ النظر عن النشاط البدني الذي يقوم به الشخص، بحيث إنّ الذهاب إلى النادي الرياضي لمدة ساعة لا يُلغي الدمار الذي يسبّبه الجلوس في العمل 8 ساعات متتالية.

يكمن الحلّ إذاً في البحث عن وسائل سهلة للتحرّك أكثر خلال اليوم. وبذلك يمكنكم محاربة الأمراض، والشعور عموماً بحال أفضل، والتخلّص من زيادة الكيلوغرامات:

شرب الكثير من المياه
يعني ذلك أنكم ستتوجّهون أكثر إلى الحمّام، وبالتالي تقومون بخطوات أكثر. إشارة إلى أنّ المياه تملك فوائد عدّة بدءاً من تعزيز الأداء العقلي وصولاً إلى جعل البشرة شابة ومُشرقة.

المشي أثناء التحدّث على الموبايل
لمَ إضاعة عشرات الدقائق أثناء التحدّث على الهاتف الخلوي جلوساً، في حين أنه بإمكانكم اصطحابه معكم إلى أيِّ مكان؟ مهما كان نوع المكالمة، قفوا وامشوا قدر المستطاع.

تناول الغداء خارجاً
يمكنكم طلب وجبة غذائية صحّية من المطعم قرب مكان عملكم، ثمّ التوجّه إلى المكان مشياً على الأقدام لتناوله. وحتى إذا اصطحبتم معكم الطعام من منزلكم، يمكنكم تناوله في الهواء الطلق للقيام بخطوات إضافية والتعرّض لأشعة الشمس. يُنصح بالمشي سريعاً عند العودة إلى العمل لتعزيز أداء الأيض.

المشي خلال الاجتماع
إذا كنتم تريدون التحدث إلى زميلكم، إمشوا في أيِّ مكان في المبنى أو خارجه بدل إرسال رسالة إلكترونية أو التوجّه إلى قاعة الاجتماع. أظهرت دراسات عدة أنّ المشي يملك تأثيراً مفيداً على التفكير الإبداعي من خلال ضخّ مزيد من الدم والأوكسجين في الجسم، بما فيه الدماغ.

تنظيف المكتب
قفوا وتخلّصوا من الأوراق وكل الأغراض غير الضرورية الموجودة على مكتبكم، واحرصوا على رميها في أبعد قمامة ممكنة، ونظّفوا لوحة مفاتيح الكمبيوتر والطاولة وغيرها من الأمور التي تكون مكتظّة بالبكتيريا. أخذ استراحة يساعدكم على إعادة التركيز على عملكم، وتنظيف محيط عملكم سيساهم في الوقاية من الأمراض خصوصاً خلال موسم الرشح.

ركن السيارة في مكان أبعد
سواءٌ كنتم تتوجّهون إلى العمل أو السوبر ماركت، إحرصوا على ركن سيارتكم في أبعد مكان للتمكّن من المشي أكثر. وإذا استخدمتم مرآباً للسيارات، إحرصوا على الركن في أدنى مستوى ثمّ المشي وصعود الدرج.

الحركة أثناء المشاهدة
عند العودة إلى المنزل، من السهل جداً الجلوس على الأريكة ومشاهدة التلفزيون بِلا وعي للترفيه والابتعاد من ضغوط العمل. غير أنه يمكنكم استخدام هذا الوقت للقيام ببعض التمارين وتفادي ساعات جلوس إضافية.

الوقوف خلال الفواصل الإعلانية
بدل الجلوس أثناء الاستراحات الإعلانية، قفوا وقوموا بالأعمال المنزلية المؤجّلة، كغسل الأطباق. هذا الأمر غير مفيد لكم فحسب، إنما ستشعرون برضا وإنتاجية أكثر إلى حين انتهاء برنامجكم المفضّل.

تفادي الـ«Drive-Through»
إذا كان طلب الطعام عن طريق الـ«Drive Through» يندرج ضمن روتينكم اليومي، إحرصوا على ركن سيارتكم ودخول المتجر لشراء ما تريدون. صحيح أنّ ذلك سيسلبكم بضع دقائق إضافية، لكنّ فوائد الحركة تستحقّ العناء.

تعيين المنبّه لأخذ استراحات
أحياناً يمكن للعمل أن يأخذ الكثير من وقتكم، فتجلسون لساعات متتالية دون شعوركم بذلك. يُنصح بتشغيل المنبّه لتذكيركم بأخذ استراحة كل 30 دقيقة، فتتوجّهون إلى الحمّام لقضاء حاجتكم، أو إلى المطبخ لشرب المياه، أو ببساطة تقفون أمام المكتب للتمدّد نحو 4 دقائق.

تجنّب المصعد الكهربائي
باستثناء إذا كنتم تحملون أغراضاً كثيرة وثقيلة، حاولوا صعود الدرج بدل استخدام المصعد الكهربائي خصوصاً إذا اقتصر الأمر على طوابق معدودة. بهذه الطريقة البسيطة جداً ستحرقون وحدات حرارية أكثر وتحصلون على ساقين أكثر رشاقة.

الوقوف خلال الاجتماعات
الاجتماعات الطويلة تدفعكم إلى الجلوس لساعات متتالية. إذا كان الأمر مُتاحاً، قفوا في الخلف لتمديد ساقيكم قليلاً، وبذلك ستعزّزون انتباهكم أيضاً.

تحويل الأعمال المنزلية إلى حفلة
يمكن للرقص أن يجعل المهام المنزلية، كتنظيف الأرض وغسل الأواني، أكثر مُتعة. فضلاً عن أنه حارق جيّد للسعرات الحرارية ويؤدي إلى تحريك مختلف أجزاء الجسم. كشفت دراسة سويدية أنّ الرقص قد حسّن أيضاً الصحّة العقلية، والمزاج، ومستويات التوتر لدى مجموعة نساء يشاركن في صفوف أسبوعية.

التمدّد عند الشعور بالتيبّس
إذا كنتم تشعرون بالتيبّس أو الألم، لا تتردّدوا في القيام بتمارين التمدّد. الانحناء لأعوام أثناء الجلوس في مكان العمل يضع ضغطاً كبيراً على المفاصل والأنسجة. ثبُت أنّ التمديد يحسّن تدفّق الدم إلى العضلات والأوتار، التي قد تضيق مع عدم الحركة.

المشي بعد العشاء
بعد تناول وجبة ثقيلة خصوصاً، حاولوا المشي لتسهيل الهضم، وحرق كالوريهات أكثر، وتحسين مستويات السكّر في الدم.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.