الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
الجمعة 20 تموز 2018
موجة الحر والحرائق بلغت "القطب الشمالي"!
print
favorite

اجتاحت موجة حر شمال القارة الأوروبية، وتسبب باندلاع حرائق غابات في دائرة القطب الشمالي، فيما لحق الجفاف بالمزارع، وسجلت المستشفيات زيادة في أعداد المصابين بضربات الشمس.

 ونبه المزارعون في أنحاء المنطقة إلى تراجع المحاصيل فيما يؤثر تراجع نوعية العشب على كمية الحليب والعلف الحيواني.

وفي السويد، حيث سجلت الحرارة درجات هي الأعلى في قرن، اضطر المزارعون إلى ذبح الماشية لنفاذ الأعلاف.

وطلبت بولندا من الاتحاد الأوروبي مساعدة مالية، بعد تعرض أكثر من 91 ألف مزرعة لموجة جفاف ربيعي غير معتاد، بحسب وزارة الزراعة.

وأعلنت لاتفيا حالة الكوارث الوطنية في قطاع المزارع في حزيران، كما طلبت دفعة مسبقة من الدعم الزراعي من بروكسل.

وأجبر حريق غابات هائل السلطات في لاتفيا على إخلاء قرية في غرب البلاد. وكان رجال الإطفاء لا يزالون الجمعة يحاولون احتواء الحريق.

وحملت الحرارة المرتفعة معها أيضاً الأمطار، وتسببت بفيضانات في منطقة جبال تاترا على الحدود بين بولندا وسلوفاكيا.

وتم إجلاء نحو 300 شخص مساء الخميس من قرية في الجانب السلوفاكي، بحسب مسؤولي الإغاثة.

وفي ألمانيا التي شهدت موجة جفاف في أيار وحزيران، حذر قطاع المنتجات الزراعية من تراجع المحاصيل هذا العام بين 20 الى 50 بالمئة.

وأتى حريق غابات في وقت سابق هذا الشهر في مقاطعة "ساكس-انهالت" على 80 هكتارا من الغابات.

وفي بريطانيا اندلع حريق غابات في سادلورث بشمال غرب إنكلترا، يعتقد أنه كان متعمداً، واستمر ثلاثة أسابيع قبل إخماده الخميس.

ومع تسجيل 47 ملم فقط من الأمطار في بريطانيا بين الأول من حزيران و16 تموز، فإن مسؤولي الإطفاء حذروا من أن الحدائق والمساحات الخضراء الأخرى معرضة للحرائق.

ونهاية الاسبوع الماضي التهمت الحرائق مساحة كبيرة من غابة ايبينغ شرق لندن، توازي مساحة 100 ملعب كرة قدم، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.