الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

Reuters
الأربعاء 18 تموز 2018
القوات الحكومية تقصف مدينة نوى في جنوب سوريا
print
favorite

شنت القوات الحكومية السورية في وقت متقدّم من مساء أمس الثلاثاء، ضربات جوية مكثفة على مدينة نوى في محافظة درعا في جنوب سوريا، وسط تقارير عن سقوط عشرات الضحايا مع مواصلة القوات المدعومة من روسيا هجومها في المنطقة.


وجرى إطلاق عشرات الصواريخ على المدينة المكتظة بالسكان في شمال غرب محافظة درعا، قرب محافظة القنيطرة المتاخمة لمرتفعات الجولان. وجاء القصف المدفعي والجوي، بعد ساعات فقط من عودة آلاف النازحين إلى المدينة التي طوّقتها القوات الحكومية بصورة شبه تامة، بعد أن التمسوا الحماية على امتداد الحدود الإسرائيلية.


وانطلق بعض من أعنف القصف من الحارة، وهو تل استراتيجي انتزعت القوات الحكومية السيطرة عليه من المعارضة يوم الاثنين، ويطل على الجولان ويقع بالقرب من مدينة نوى.


ومدينة نوى التي لا يزال يسكنها ما لا يقل عن 100 ألف شخص، هي أكبر مركز حضري خاضع للمعارضة في محافظة درعا، حيث ألحق هجوم بدأ الشهر الماضي بدعم روسي الهزيمة بقوات المعارضة في أنحاء مساحة شاسعة من الأرض قرب الأردن وإسرائيل.


وجاء الهجوم في أعقاب تقارير عن توصل المعارضة الى اتفاق استسلام مع الجيش الروسي، من شأنه أن يُجنّب المدينة القصف.


وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن مستشفى في المدينة توقف عن العمل نتيجة القصف، مشيراً إلى خسائر بشرية كبيرة مع مقتل وإصابة العشرات.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.