الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الثلاثاء 17 تموز 2018
هل يعود ديوكوفيتش الى القمّة؟
print
favorite
بعد استعادته سمعته في البطولات الأربع الكبرى «الغراند سلام» بإحرازه لقبه الـ13، وعودته الى لائحة المصنّفين العشرة الأوائل في كرة المضرب، يتطلّع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الى الجمع بين بطولتي ويمبلدون الإنكليزية والولايات المتحدة للمرة الثالثة بعد 2011 و2015.

فقد تخطّى ديوكوفيتش الفائز على الجنوب أفريقي كيفن اندرسون بثلاث مجموعات نظيفة 6-2، 6-2، 7-6 الصعاب بإحرازه بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الاربع الكبرى للمرة الرابعة في خمس مباريات نهائية خاضها على الملعب الرئيسي لنادي عموم انكلترا. وبات الرابع في لائحة اللاعبين الاكثر فوزاً بالبطولات الاربع الكبرى برصيد 13 لقباً، بعد السويسري روجيه فيدرر حامل الرقم القياسي بـ 20 لقباً، والاسباني رافايل نادال 17، والاميركي بيت سامبراس 14.


وسيتوجّه ديوكوفيتش ابن الـ 31 عاماً الى اميركا الشمالية لخوض موسم الارضيات الصلبة، حيث اعتاد تحقيق الفوز حاصداً 17 لقباً على الملاعب الاميركية من 51 على الارضيات الصلبة، تشكل الغالبية من مجموع 69 لقباً في مسيرته محترفاً.


وسبق لديوكوفيتش اضافة بطولة الولايات المتحدة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك الى باكورة ألقابه في ويمبلدون عام 2011، ثم كرّر الامر نفسه بعد اربع سنوات، جامعاً بين لقبين على العشب في نادي عموم انكلترا والارضية الصلبة في نيويورك في موسم واحد.


وتبدو رغبته كبيرة في تكرار هذا الإنجاز للمرة الثالثة، على رغم غيابه عن البطولة الاميركية العام الماضي بسبب اصابة في مرفقه، بعد خروجه من الدور ربع النهائي لبطولة ويمبلدون.


وقال الصربي «حسناً، أفهم أنّ البعض يتساءلون عن إمكانية اللعب باستمرار على هذا المستوى. ثق بي، أنا أيضاً اتساءل. لو طرحتم عليّ السؤال قبل شهر ونصف الشهر حول إمكانية فوزي بويمبلدون، لقلت لكم إنّ جزءاً مني يشير الى كلمة نعم، إلّا أنّي لم أكن متأكّداً من حقيقة مستواي في ذلك الوقت».


واضاف «لكنّ فوزي (في وبمليدون) سيعطيني جرعة معنويات كبيرة، وسيكون نقطة انطلاق للقادم من الاشياء، خصوصاً اني أحب اللعب على الارضيات الصلبة».


ولطالما كانت بطولة الولايات المتحدة ناجحة بالنسبة إليّ (احرز لقبها مرتين في سبع مباريات نهائية خاضها). لم ألعب هناك العام الماضي، وأتطلّع الى الى تقديم الافضل لديّ هذه السنة».


وجاء فوز ديوكوفيتش على اندرسون الذي امضى 21 ساعة في ملاعب ويمبلدون وبات الجنوبي أفريقي الاول يخوض المباراة النهائية منذ 97 سنة، ليمنح الصربي لقبه الاول في البطولات الكبرى منذ إحرازه بطولتي استراليا ورولان غاروس على التوالي في 2016.


وقد حضر الى ويمبلدون مصنّفاً في المركز الـ21، وهو الأدنى له منذ 12 سنة، بعد تعافيه من جراجة في كوعه.


إلّا أنه أفاد من غياب حامل اللقب مرتين البريطاني اندي موراي، وخسارة السويسري روجيه فيدرر حامل اللقب في 2017 والفائز بالبطولة ثماني مرات في الدور ربع النهائي امام اندرسون، فضلاً عن تخطيه الاسباني رافايل نادال المصنف أوّلاً عالمياً في الدور نصف النهائي في مباراة من خمس مجموعات استمرت 5 ساعات و15 دقيقة.


وسيتوجّه الى الولايات المتحدة مدعوماً بتجدّد مسيرته، وحاملاً سجلّاً مميّزاً مع منافسيه من لاعبي النخبة.


فهو يتقدّم عليهم جميعاً في المواجهات المباشرة كالآتي: 27 فوزاً على نادال مقابل 25 هزيمة. وعلى فيدرر 23-22، وعلى موراي 25-11.


وعلى رغم فرحته بلقبه الكبير الاول في «الغراند سلام» منذ سنتين، إلّا انّ ديوكوفيتش يقرّ بمرور أوقات اعتقد فيها أنه لن يعود الى القمة.


«بالتأكيد كانت هناك مرات عدة عانيت فيها إحباطاً، وتساءلت عن إمكانية استعادة مستواي المعهود. وهذا ما جعل الامر اكثر خصوصية بالنسبة إليّ».


وفي السياق نفسه تقدّم وصيفه في ويمبلدون الجنوب أفريقي كيفن اندرسون (32 عاماً) ثلاثة مراكز في التصنيف ليصل الى المركز الخامس.


بينما احتفظ الاسباني رافايل نادال بالمركز الاول، موسّعاً الفارق عن وصيفه السويسري روجيه فيدرر الى 2230 نقطة.


وعند السيدات، تقدّمت الألمانية انجيليك كيربر بطلة ويمبلدون ستة مراكز الى الامام لتصل الى المركز الرابع في التصنيف العالمي الجديد للاعبات المحترفات.


فيما احتفظت الرومانية سيمونا هليب بالصدارة، على رغم خروجها من الدور الثالث للبطولة الانكليزية.


وكانت كيربر (30 عاماً) ثأرت السبت لخسارتها في 2016 امام الاميركية سيرينا وليامس في نهائي ويمبلدون، وفازت عليها 6-3، 6-3.


بينما تقدّمت سيرينا الى المركز 28 مستفيدة من عدم خوضها البطولة الانكليزية وغيرها العام الماضي بسبب حملها، ما جنّبها الدفاع عن نقاط، وتقدّمت 153 مركزاً دفعة واحدة.


في حين تراجعت الاسبانية غاربيني موغوروتسا الى المركز السابع بعدما كانت ثالثة، لفقدانها لقبها في البطولة الانكليزية وخروجها من الدور الثاني.

ترتيب المصنّفين العشرة الأوائل
1 - الاسباني رافايل نادال 9310 نقاط
2 - السويسري روجيه فيدرر 7080
3 - الالماني الكسندر زفيريف 5665
4 - الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو 5395
5 - الجنوب أفريقي كيفن اندرسون 4655
6 - البلغاري غريغور ديميتروف 4620
7 - الكرواتي مارين سيليتش 3905
8 - الاميركي جون ايسنر 3720
9 - النمسوي دومينيك تييم 3665
10 - الصربي نوفاك ديوكوفيتش 3355

ترتيب اللاعبات العشر الاوليات
1 - الرومانية سيمونا هاليب 7571 نقطة
2 - الدانماركية كارولاين فوزنياكي 6740
3 - الاميركية سلون ستيفنز 5463
4 - الالمانية انجيليك كيربر 5305
5 - الاوكرانية ايلينا سفيتولينا 5020
6 - الفرنسية كارولين غارسيا 4730
7 - الاسبانية غاربيني موغوروتسا 4620
8 - التشيكية بترا كفيتوفا 4550
9 - التشيكية كارولينا بليسكوفا 4485
10 - الالمانية يوليا غورغيس 3980

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.