الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الثلاثاء 17 تموز 2018
جمال ترست بنك ش.م.ل و«الشمول المالي» لأننا.... «منحكي لغتك»
رئيس مجلس ادارة جمّال ترست بنك السيد انور جمّال – وزير التربية والتعليم العالي السيد مروان حمادة – نائب حاكم مصرف لبنان الدكتور محمد بعاصيري
print
favorite
يُعَد مفهوم «الشمول المالي» من أهم المفاهيم المرتبطة بتحقيق النمو الإقتصادي للدول، وذلك بتوجّه المصارف في مختلف أنحاء العالم للوصول إلى الشرائح المجتمعية التي لا تعاملات مصرفية لها، خاصة الشرائح المنخفضة الدخل، عن طريق تقديم خدمات مصرفية تتناسب مع إحتياجاتهم.

لا شك أن تطبيق «الشمول المالي» يحتاج إلى توجّه عام من الدولة لإتاحة الفرص المناسبة لجميع فئات المجتمع، سواء المؤسسات أو الأفراد، لإدارة أموالهم ومدخراتهم بشكل سليم وآمن، ولضمان عدم لجوء الأغلبية للوسائل غير الرسمية التي لا تخضع لأي رقابة أو إشراف، والتي من الممكن أن تعرّضهم لحالات النصب والإحتيال أو تفرض عليهم رسوماً مبالغاً فيها.


من هذا المنطلق، تعتبر المصارف المركزية للدول الداعم الرئيسي لتطبيق مبدأ «الشمول المالي»، عن طريق وضع قواعد وتشريعات لتيسير إجراءات المعاملات المصرفية بكافة أشكالها، والموافقة على إتاحة خدمات مالية مبسّطة، من بينها على سبيل المثال إستخدام الهاتف المحمول في عمليات الدفع الإلكترونية.


وقد تبنّى مصرف لبنان المركزي تطبيق مبدأ «الشمول المالي» في لبنان على مختلف الأصعدة، وأصدر تباعاً تعاميم عدّة تنظّم هذا الأمر، ليس آخرها التعميم الوسيط الرقم 467 الصادر بتاريخ 6 تموز 2017 والذي هَدفَ إلى تشجيع فتح فروع صغيرة (Mini Branches) خارج نطاق المدن الكبرى، أي خارج بيروت وضواحيها ومراكز المحافظات ومراكز الأقضية.


وكان لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة خلال إفتتاح مؤتمر «اليوم العربي للشمول المالي 2018» تصريح لفت فيه إلى أن الشمول المالي ينطلق بالدرجة الأولى من الثقة بالنقد الوطني والقطاع المالي وتعزيز ثقة المواطن بالقطاع المصرفي، مشدداً على إهتمام مصرف لبنان بتطوير أنظمة الدفع وإستخدام الوسائل الإلكترونية وتوطين المعاشات لا سيما في القطاع العام بهدف المزيد من تقريب المسافة بين المواطن والمصارف.


وأشار الحاكم أيضاً إلى أن مصرف لبنان وضع أخيراً إجراءات خاصة تأخذ بعين الإعتبار حق ذوي الحاجات الخاصة عموماً والمكفوفين خصوصاً في الإستفادة من الخدمات المصرفية والمالية، وأن مصرف لبنان يقوم بتثقيف وتوعية الجمهور حول المنتجات التي يقدمها القطاع المصرفي بطريقة مبسّطة وسهلة للجميع، وبأنه يشجّع فتح فروع في المناطق خارج المدن.

تبنّي مبدأ «الشمول المالي»

تحت مظلة المصارف المركزية، يأتي دور المصارف التجارية الخاصة ومن بينها جمال ترست بنك ش.م.ل.، التي من شأنها، بل يجب عليها أن تمارس دوراً هاماً ومحورياً في تحقيق مبدأ «الشمول المالي»، عن طريق جذب الفئات التي لا يوجد لديها تعاملات مصرفية من خلال إبتكار منتجات مالية جديدة تعتمد على الإدخار والتأمين ووسائل الدفع، وليس فقط على الإقراض والتمويل. وتكون هذه المنتجات المبتكرة منخفضة أو حتى معدومة الرسوم والعمولات في بعض الأحيان، وتراعي ظروف العملاء من هذه الفئات.


من هنا، إنطلق جمال ترست بنك ش.م.ل. في خطوة رائدة في القطاع المصرفي اللبناني متبنياً تطبيق مبدأ «الشمول المالي»، وبادر إلى إتخاذ عدد من الخطوات المهمة في هذا السياق، كان أهمّها:


• العمل على توعية الفئات المستهدفة بنظام الشمول المالي: نشر ثقافة الشمول المالي.


وإيماناً بضرورة وضع إستراتيجية وطنية لرفع مستويات التعليم والتثقيف المالي للفئات المستهدفة، ورفع الوعي لدى أصحاب الخبرة القليلة من المستهلكين المحتملين والجدد في ما يتعلّق بإستخدام الخدمات المالية وبالتالي تضييق الفجوة بين القطاع المالي وأفراد المجتمع اللبناني، عمد جمال ترست بنك ش.م.ل إلى التواصل مع وزارة التربية والتعليم العالي وحصل على الموافقة للتوجّه إلى المدارس والثانويات والمهنيات الرسمية والجامعات في مختلف المناطق اللبنانية، حيث قدّم للطلاب، بواسطة فريق عمل من موظفي المصرف، دورات تثقيفية وتوعوية في كيفية التعامل مع المصارف وفتح الحسابات على أنواعها.


حضر هذه الدورات أكثر من 8,500 طالبة وطالب، وقد تركت صدىً إيجابياً لدى المدارس والثانويات والمهنيات الرسمية والجامعات التي ألقيت فيها المحاضرات على الطلاب، وهو ما حدا بجمال ترست بنك ش.م.ل الى البدء بالعمل على التوجّه أيضاً إلى المدارس والثانويات والمهنيات والمعاهد والجامعات الخاصة في المرحلة المقبلة، هادفاً إلى إقامة دورات تدريبية لأكثر من 20,000 طالبة وطالب في المرحلة المقبلة.


وبطبيعة الحال، فإن من شأن هذه المحاضرات التثقيفية أن تكون مدخلاً صحيحاً للطلاب حول كيفية تعاملهم مع المصارف في سياق إنطلاقهم إلى سوق العمل بعد تخرّجهم.


• إتخاذ الخطوات للتوسّع في تطبيق الشمول المالي:


يحتاج التوسّع في تطبيق خدمات الشمول المالي لإنشاء شبكة تضم إما فروع لتقديم الخدمات المالية وتقديم الإهتمام، أو إنشاء مكاتب صغيرة لتمويل المشاريع المتناهية الصغر، أو ما يمكن أن يُطلق عليه تسمية «الفروع الصغيرة – Mini Branches». كما يجب زيادة عدد الصرافات الآلية وتطوير وسائل الدفع، والتوسّع في تقديم الخدمات المالية الرقمية، عن طريق الدفع عبر الهاتف المحمول.


وقد بادر جمال ترست بنك ش.م.ل مقارباً خطوات مختلفة على أكثر من صعيد، ساعياً إلى إعتماد تلازم مسار هذه الخطوات لإعطاء مفهوم الشمول المالي المغزى المطلوب منه.


من جهة أولى، بدأ جمال ترست بنك ش.م.ل في توسيع شبكة فروعه عبر فتح فروع جديدة صغيرة (Mini Branches) في المناطق البعيدة عن مراكز المدن الكبرى ومراكز المحافظات والأقضية، حيث سيكون باكورة هذه الفروع فرع سحمر في البقاع الغربي، ويليه الإعداد لفتح فرع آخر في منطقة عكار، وتباعاً في مختلف المناطق النائية .


وتمتاز الفروع الصغيرة هذه بوجود ما بين ثلاثة إلى أربعة موظفين كحد أقصى فيها، يعملون على تعريف العملاء المحتملين والجدد على باقة الخدمات والمنتجات المصرفية التي يقدمها المصرف وعلى الخيارات الفضلى التي يمكنهم من خلالها التعامل مع المصرف .

«صمّد واربح»

من جهة ثانية، أطلق جمال ترست بنك ش.م.ل منتجاً أو برنامجاً مصرفياً مبتكراً، عبارة عن حساب تحت مسمى «صمّد وإربح – Save & Win»، يتميّز بأنه يخوّل أصحاب المدخرات الصغيرة الإنضمام إلى عالم المصارف سيما وأنه لا يوجد مبلغ محدد مطلوب لفتح الحساب، وهو غير خاضع لأية عمولات شهرية كالتي تقيّد على باقي الحسابات، كما أنه يسمح للعميل بالإقتراض من المصرف عند الحاجة بفائدة 3% فقط . وقد لاقى المنتج رواجاً وإقبالاً كبيرين ولا يزال يشهد لتاريخه إزدياداً في عدد الحسابات الجديدة المفتوحة .

التعاون مع USAID

في العام 2018، ونتيجة للمبادرات التي أطلقها جمال ترست بنك ش.م.ل، حيث كان سباقاً في مقاربة مبدأ «الشمول المالي»، قامت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بالتعاون مع جمال ترست بنك ش.م.ل بدعم التوسّع في كل المبادرات التي أطلقها المصرف.


وأقام جمال ترست بنك ش.م.ل ممثلاً بمجلس إدراته ورئيس مجلس إدارته/مديره العام أنور علي جمّال مأدبة غداء لإطلاق «مبادرة الشمول المالي ومحو الأمية المالية» بالتعاون مع وكالة USAID في فندق Le Gray في وسط بيروت يوم الأربعاء الواقع في 20/6/2018 في حضور كل من وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ووزير الإقتصاد والتجارة رائد خوري ونائب حاكم مصرف لبنان محمد بعاصيري والقائم بأعمال السفارة الأميركية في لبنان إدوارد وايت وممثلين عن السفارة الأميركية في لبنان وعن مصرف لبنان وعن وكالة USAID، بالإضافة إلى لفيف من صحافيين وإعلاميين ومصرفيين.


يأمل جمال ترست بنك ش.م.ل أن يكون لمبادرته المبكرة في تبنّي تطبيق مبدأ «الشمول المالي» في لبنان الأثر الإيجابي في إنشاء وتمتين أواصر التعاون بينه بين أفراد المجتمع الذين لم يتعاملوا مع المصارف سابقاً ومثلها مع القطاع المصرفي ككل بما يخدم الأنشطة الإقتصادية ودفع الإقتصاد اللبناني إلى الأمام.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.