الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

سينتيا عواد
-
جريدة الجمهورية
الاثنين 18 حزيران 2018
هل تشكون من السكري بِلا عِلمكم؟
print
favorite
إستناداً إلى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فقد أُصيب 30,2 مليون شخص أميركي بالسكري عام 2015، لكن 23 مليوناً من بينهم كانوا على علم بمرضهم. ويرجع السبب إلى أنّ أعراض هذا الداء تكون في كثير من الأحيان غير ظاهرة. لكن ماذا عن الإشارات الأخرى غير الاعتيادية؟

إستناداً إلى أطباء الغدد الصماء، فإنّ الشخص لا يتعرّض لأي علامات مرض السكري، أو أنّ الأعراض لا تسبّب اختلافاً ملحوظاً عما هو عادي بالنسبة إليه. يحصل هذا الأمر غالباً لأنّ السكري من النوع الثاني ينتج من ارتفاع مستويات السكر في الدم، وإذا كان هذا الأمر يحدث ببطء مع الوقت، فقد لا يعاني أو يلاحظ أي عارض.


لكن على رغم ذلك، هناك إشارات تحذيرية يجب عدم غضّ النظر عنها بما أنها قد ترمز إلى النوع الثاني من السكري. وبالتالي عند التعرّض لأيّ منها، يجب استشارة الطبيب سريعاً لأنّ التشخيص المُبكر لا يحمي فقط من التلف الذي قد يلحق بالأعصاب والكِلى وشبكية العين، إنما يخفّض أيضاً خطر أمراض القلب المرتبطة بالسكري من النوع الثاني، والتي وصفها الخبراء بالقاتل الرئيسي لهؤلاء المرضى.

زيادة العطش والتبوّل
عندما يرتفع معدل السكر في الدم فإنه يتّجه إلى البول، والسكر يجذب مزيداً من السوائل، وبالتالي يميل الشخص إلى إنتاج كميات بول إضافية. يعني ذلك زيادة عدد مرّات التوجه إلى الحمّام، وإفراز جرعة كبيرة من البول في وقت واحد، والتعرّض للجفاف. تتم غالباً ملاحظة هذا العارض عندما يزداد عدد مرّات الاستيقاظ ليلاً لدخول الحمّام.

تشوّش الرؤية
أعضاء عدة تكون قابلة للاختراق من قِبل الغلوكوز. عندما يرتفع مستوى السكر في الدم، يتمّ نقله إلى عدسة العين مُسبّباً تضخمها. يؤدي هذا الأمر إلى تغيير انكسار العدسة بشكل يجعل من الصعب التركيز على الأشياء عن بُعد.

التعب
إرتفاع السكر في الدم بحدّ ذاته مرتبط بالتعب، واضطراب النوم الناتج من التبوّل المتكرّر ليلاً قد يجعل الوضع أسوأ. ناهيك عن أنّ السكري من النوع الثاني قد يسبب أيضاً التعب لأنّ الجسم يجد صعوبة في استخدام السكر كمصدر للطاقة.

تنميل أو ألم القدمين أو اليدين
تحدث هذه الحالة بسبب تلف الأعصاب المعروف علمياً بالاعتلال العصبي. عندما يكون الغلوكوز مرتفعاً، فإنه يصل إلى الأنسجة التي لا تستجيب للإنسولين. واحدة تكون عدسة العين، والأخرى هي الخلايا التي تلتفّ حول الأعصاب. عندما يحصل هذا الأمر في الأعصاب، فإنه يسبب التلف الذي يؤدي إلى مشكلات في الإشارات العصبية.

تعزيز الجوع
عندما لا ينتج الجسم كمية كافية من الإنسولين أو يعجز عن استخدامه بفاعلية لنقل السكر إلى الخلايا، تفقد العضلات والأعضاء الطاقة، الأمر الذي يدفع الشخص إلى البحث عن السعرات الحرارية لاستمداد الطاقة.

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.