الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الخميس 24 أيار 2018
مشكلات كبيرة في معسكر المنتخب الفرنسي!
print
favorite
طغت الجدلية الناشئة حول أدريان رابيو على بدء المنتخب الفرنسي لكرة القدم معسكرَه التحضيري لمونديال 2018، بعدما رفض إدراج اسمه كاحتياطي للتشكيلة الرسمية التي ستنتقل الى روسيا، واعتبار المدرّب ديدييه ديشان أنّ لاعب باريس سان جيرمان ارتكب «خطأً فادحاً».

وكان رابيو (23 عاماً) قد بعث برسالة الى ديشان أعرب فيها عن رفضه إدراج اسمه على لائحة الاحتياطيين، وأنه لن يلتزم ببرنامج التدريب البدني المخصّص لهؤلاء، ما أثار ضجّة في فرنسا وصل صداها الى الحكومة.


وفي مؤتمر صحافي عقده في كليرفونتين، مقرّ المنتخب الفرنسي، على هامش اليوم الأول من بدء المعسكر التحضيري الأخير للمونديال، قال ديشان إنّ رابيو «ارتكب خطأً فادحاً وقد أبعد نفسه من تلقاء ذاته».


وتابع «أستطيع تفهّم خيبة الأمل الهائلة، لكن أن تذهب الى حدّ اتّخاذ موقف مماثل... آمل أن تتيح له قرارات كهذه بأن يصبح أكثر نضجاً»، مضيفاً «انا واثق من انه ارتكب خطأً فادحاً. على المستوى العالي لا مجال للمشاعر الشخصية وبالتالي يتعيّن علينا أن نتعامل مع الامور باحتراف».


وردّاً على سؤال عمّا إذا كان رابيو قد قضى على مستقبله في المنتخب الذي خاض في صفوفه ست مباريات دولية، ردّ ديشان «لا أتّخذ أبداً قراراً راديكالياً»، مكرِّراً في الوقت نفسه أنّ اللاعب أقدم على ارتكاب «خطأً».


ولم يسلم رابيو من انتقادات رئيس الاتّحاد الفرنسي نويل لو غريت.


ونوّه الأخير بلاعب ذي «مستوى كبير» تصرّف دائماً على قدر الآمال في المنتخب الوطني، إلّا انّ «خيبة الامل التي يعيشها لا تسمح له بالاستسلام وعدم وضع نفسه في خدمة منتخب فرنسا».


وتابع انّ اللاعب الشاب «اتّخذ قراراً خاطئاً وقد عاقب نفسه بنفسه، ان تكون جزءاً من مجموعة منتخب فرنسا من بين افضل 30 لاعباً هي فرصة وامتياز في مسيرة أيّ لاعب».

 

تعليق حكومي


وكان ديشان قد أعلن في 17 أيار تشكيلة اللاعبين الـ 23 الذين سيذهبون الى روسيا للمشاركة في المونديال (14 حزيران - 15 تموز). كما سمّى المدرب 11 «احتياطياً» منهم رابيو، ما يعني أنّ أيّاً منهم لن ينضم الى تشكيلة المونديال سوى في حال إصابة أحد الـ 23.


وأكد مصدر مطلع على المسألة لوكالة فرانس برس انّ رابيو بعث برسالة عبر البريد الالكتروني الى ديشان يؤكد فيها أنه أخذ علماً بوضعه على لائحة الانتظار، مضيفاً «في هذه الظروف، لا أستطيع متابعة البرنامج» البدني للاعبين الـ 11. وبحسب «ليكيب»، فإنّ اللاعب «قام بهذا التصرف لوحده من دون الأخذ برأي المقرّبين منه»، بينما أشارت «لوباريزيان» الى انّ رابيو «فكّر ملياً بقراره الذي حاول الجهاز الفنّي الفرنسي إقناعه بالعدول عنه».


ويتعيّن على اللاعبين الاحتياطيين اتّباع البرنامج البدني المخصَّص لهم خلال الفترة التحضيرية، والبقاء على استعداد تام حتى الرابع من حزيران، وهو الموعد الأقصى الذي حدّده الاتّحاد الدولي (فيفا) للمنتخبات لإعلان تشكيلتها الرسمية والنهائية لخوض منافسات المونديال. وتتألّف التشكيلة النهائية من 23 لاعباً فقط.


وخلافاً لتحضيرات المنتخب لكأس العالم 2014 وكأس أوروبا 2016، لن يتدرّب اللاعبون الاحتياطيون مع اللاعبين الـ 23 في مقرّ المنتخب في كليرفونتين. ويشارك جميع هؤلاء اللاعبين في انطلاق المعسكر، باستثناء المدافع رافايل فاران الذي يستعدّ مع فريقه ريال مدريد الإسباني لخوض نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول الانكليزي السبت في كييف.


وكان ديشان قد برّر لدى إعلانه التشكيلة، عدمَ استدعاء رابيو بكون «أداء أدريان مع منتخب فرنسا لا يقارن مع مستواه مع باريس سان جيرمان».


وتفاعلت القضية في فرنسا أمس، وصولاً الى الحكومة التي اعتبر المتحدث باسمها بنجامان غريفو أنه «عندما نحصل على شرف الاستدعاء الى المنتخب والدفاع عن ألوان بلدنا، علينا أن نردّ بأننا حاضرون».


وتبدأ فرنسا التي تحمل لقب مونديال 1998 الذي استضافته، مسيرتها في المجموعة الثالثة التي تضمّ استراليا والبيرو والدنمارك، بلقاء استراليا في 16 حزيران في مدينة قازان الروسية. 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.