الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
Reuters
الجمعة 11 أيار 2018
بعد التصعيد بين اسرائيل وايران.. ظريف يزور موسكو قريباً
print
favorite

اعلن المسؤول في وزارة الخارجية الروسية زامير كابولوف، ان وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف سيزور موسكو يوم 14 أيار، وسيلتقي بنظيره الروسي سيرغي لافروف، وفق ما ذكرت وكالة الإعلام الروسية اليوم الجمعة.


وأثار التصعيد العسكري غير المسبوق بين اسرائيل وايران في سوريا، قلق الاسرة الدولية إزاء خطر اندلاع حرب مفتوحة، ولو ان البلدين العدوين أكدا رغبتهما في تفادي اشتعال المنطقة.


وشنت اسرائيل ليل الاربعاء - الخميس عشرات الغارات الجوية على أهداف اعتبرت انها ايرانية في سوريا، وذلك رداً على اطلاق صواريخ على الجزء الذي تحتله من هضبة الجولان ونسبته الى ايران.


واذا تأكدت الجهة المسؤولة عن اطلاق الصواريخ، فسيكون الهجوم المباشر الاول لايران على مواقع اسرائيلية بين البلدين على خلفية التوتر السائد بينهما منذ عقود. اما الرد الاسرائيلي فغير مسبوق من حيث حجمه منذ بدء النزاع في سوريا في 2011.


واعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، ان ايران "تجاوزت خطاً احمر وردنا كان متناسباً، جيش الدفاع شن هجوماً واسعاً جداً ضد أهداف إيرانية في سوريا"، مضيفاً انه "لم يسقط أي صاروخ داخل الاراضي الاسرائيلية". وأكد الجيش الاسرائيلي انه لا يسعى الى التصعيد، إلا انه مستعد لكل الاحتمالات.


من جهته، أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني ان بلاده لا تُريد "توترات جديدة" في المنطقة، وانها "عملت على الدوام على خفض التوترات في المنطقة".


كما أعلن رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي في لشبونة، ان "الهدف الاساسي من هذه الهجمات التي تدعمها الولايات المتحدة هو تحويل انتباه الرأي العام عن سلوك الرئيس الاميركي وقراره الخروج من الاتفاق النووي الايراني".


الا ان خبراء اعتبروا انه حصل تصعيد في العداوة بين اسرائيل وايران في سوريا، حيث تدعم طهران نظام بشار الاسد عسكرياً. واوضحوا ان روسيا حليفة الاسد والمقربة من ايران ومن اسرائيل في الوقت نفسه، لديها دور حاسم لتؤديه، ولو انهم شددوا على مدى قابلية الوضع للتفجر.

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.