الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

Reuters
الأربعاء 25 نيسان 2018
الشرطة تحتجز رجلين لشروعهما بالقتل قبل مباراة ليفربول- روما
print
favorite

اعتقلت شرطة مرسيسايد رجلين من روما للاشتباه في الشروع في القتل بعد أن تعرض رجل لإصابات خطيرة عقب واقعة قبل مباراة ليفربول في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم ضد روما باستاد أنفيلد أمس الثلاثاء.


وقالت الشرطة في بيان إن رجلا أيرلنديا يبلغ من العمر 53 عاما تعرض لإصابة في الرأس وهو في حالة حرجة بالمستشفى.


وأضافت الشرطة "نعتقد أن الضحية كان في ليفربول برفقة شقيقه من أجل مباراة قبل النهائي بين ليفربول وروما وتعرض لهجوم خلال مواجهة بين جماهير روما وليفربول بالقرب من حانة البرت حوالي الساعة 7:35 مساء وذكر الشهود أن الضحية تعرض للضرب بحزام ثم سقط على الأرض".


وقالت الشرطة إن الرجلين، وعمرهما 25 و26 عاما، احتجزا من أجل استجوابهما.


وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن مجموعة من مشجعي روما هاجموا جماهير ليفربول باستخدام الأحزمة.


وقال ليفربول إنه على اتصال بخدمات الطوارئ وسيقدم أي دعم للمشجع وأسرته.


وأضاف النادي في موقعه على الانترنت "نادي ليفربول لكرة القدم مصدوم بعد الاعتداء على مشجع لليفربول قبل مباراة دوري أبطال اوروبا ضد روما".


وأظهرت لقطات تلفزيونية من (بي.بي.سي) مجموعة من الشباب في عراك خارج الاستاد قبل المباراة، وكان هناك شخص راقد على الأرض يتلقى العناية بينما استمر القتال.


وأدان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "الاعتداء الخسيس" وقال إن من الممكن اتخاذ اجراءات تأديبية بعد أن يتلقى تقارير مفصلة عن الواقعة.


وقال الاتحاد الأوروبي في بيان "يشعر الاتحاد الأوروبي بالصدمة جراء الاعتداء الخسيس الذي حدث قبل مباراة ليفربول ضد روما وقلوبنا مع الضحية وأسرته".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.