الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الثلاثاء 17 نيسان 2018
نجوى عازار: المادة 49 من الموازنة تمهّد لتوطين مبطّن
print
favorite

أعربت الدكتورة نجوى عازار، المرشّحة عن المقعد الماروني في المتن على لائحة «الوفاء المتنية»، عن «تخوّفِها من خطط توطين مبطّنة في لبنان للسوريين والفلسطينيين، الأمر الذي يهدّد الكيان في المرحلة الأولى ويحوّل اللبنانيين إلى لاجئين».

وقالت الدكتورة عازار في بيان، إنّ «المادة التاسعة والأربعين التي وردت في قانون الموازنة والتي تنصّ على منحِ الإقامة لكلّ من يشتري شقّة في لبنان بشروط معيّنة، تشكّل خطراً على الكيان اللبناني، لأنّ من شأنها أن تهدّد التوازن الديمغرافي الدقيق في لبنان، وتمهّد لتوطين مبطّن يسيء إلى الأشقّاء السوريين والفلسطينيين، ويُشرّع أرض الوطن للغرباء ويحوّل اللبنانيين إلى لاجئين في وطنهم».

وأكّدت أنّ «محاولة البعض إخفاءَ مخاطر هذه المادة لا تنطوي على أحد، والأجدى بهم مصارحة الرأي العام بالدوافع الكامنة وراءها».

ورأت أنّ «الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان نتيجة السياسات الخاطئة ونتيجة الديون المتفاقمة والإنفاق العشوائي لا يكون حلّها بهذه الطريقة»، مشيرةً إلى أنّه «لا يجوز تعريض أمنِ الوطن والمواطن من أجل حفنة من الدولارات».

واعتبرَت عازار أنّ «حلّ الأزمة الاقتصادية يبدأ أوّلاً بوقف الهدر ومحاربة الفساد وترشيد الإنفاق، وما عدا ذلك لا يؤدي إلى حلول للأزمة، بما في ذلك أموال النفط الموعود التي نخاف عليها أن تلحق بالمليارات المهدورة حتى الآن». 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.