الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
الجمعة 02 آذار 2018
فنيانوس: مجلس الوزراء أقر 18 مليون دولار لبدء توسعة المطار
print
favorite

افتتح وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس صالة "سيدر" بحلتها الجديدة في مطار رفيق الحريري الدولي، بدعوة من رئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت. 

وألقى فنيانوس كلمة قال فيها: "اعتادت الناس السفر بثياب خفيفة احتساباً للنوم في الطائرة ولكن أمام قاعة سيدر بحلتها الجديدة اصبح لزاماً علينا القدوم متأنقين مع ربطة عنق وثياب النوم في الحقيبة"، مضيفاً: "أن معظم شركات الطيران العاملة في بيروت تفضل إستعمال صالة الـ Cedar lounge لخدمة زبائنها في عصر تتنافس فيه المطارات والشركات على من يقدم أعلى معيار من الراحة والامان ووسائل الاتصال. لذلك لا بُد من أن نكون سباقين في كُل شيء بالعمل والإبداع والتفكير المُتجدد المُنطلق صوبَ أبعادٍ وأهداف مُحددة".

وتابع: "بدأ مطار بيروت رحلته التوسعية من خلال ما أطلقه في حينه الرئيس الشهيد رفيق الحريري في التسعينات من رؤى بعيدة المدى عن زيادة الطاقة الاستيعابية لحركة المطار ونحن نؤكد اليوم ان المطار ليس طائرة وشركة، بل هو واجهة لصورة لبنان والشريان الرئيس الذي يربطه بكل العالم، المطار نظافة وصيانة، المطار ضيافة وحسن إستقبال، المطار أفراد وجماعات تعمل بشكل متكامل ودؤوب للوصول الى الكمال ان شركة طيران الشرق الاوسط هي بإختصار شركة استشراق المستقبل والعمل على تنفيذه".

وأضاف: "اليوم بعد الازدياد المضطرد على صعيد حركة المسافرين قمنا بدعم من الشقيقة شركة طيران الشرق الاوسط وعلى نفقتها بتحديث هذا المخطط التوجيهي لهذا المطار الذي تم منذ 25 عاما، والذي سيحدد لنا كيفية التوسعة المستقبلية من 6 ملايين الى 12 مليونا الى 18 مليونا وربما أكثر، وكل المعطيات موجودة لدينا للقيام بهذا المخطط لأننا مواكبون للأشغال التي حصلت سابقاً".

ولفت إلى أن "اهتمامنا بتوسعة المطار لرفع الخدمات فيه، واهتمامنا بشركة الميدل ايست للمحافظة على مستواها الرفيع في خدمة زبائنها وفي خدمة إقتصادنا، لأننا نؤمن بدور هذه الشركة لبنان الريادي بحيث يصبح لبنان مقصداً وممراً للمسافرين وكما اننا لا نوفر جهداً إلا ونقوم به من أجل تطوير المطار والنقل والطرقات، فإننا نؤكد انه تطبيقاً لقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص سوف نعقد المؤتمرات اللازمة لجلب المستثمرين الذين نريدهم أن يتشاركوا معنا مشاريعنا في نهوضنا الاقتصادي".

وقال: "انتهز هذه المناسبة لأزف لكم بشرى هي موافقة رئاسة مجلس الوزراء ووزارة المالية على المشروع الذي كنا قد تقدمنا به امام مجلس الوزراء والبالغة كلفته الأولى حوالي 88 مليون دولار اميركي، إضافةً الى القيمة المضافة وقد وصلت أولى تباشيره مبلغ وقدره 18 مليون دولار أميركي أقرها مجلس الوزراء مجتمعاً الى حساب مجلس الانماء والاعمار للبدء بتنفيذ ما اتفق عليه من المرحلة الأولى للتوسعة ايماناً منهم بأن مطار بيروت هو رسالة إيمان بمستقبل لبنان واستقراره".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.