الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
Reuters
الجمعة 23 شباط 2018
دعوات لوقف "مجزرة الغوطة"... و"ضغط هائل" على موسكو!
print
favorite

دعا الاتحاد الأوروبي، إلى وقف فوري لإطلاق النار في الغوطة الشرقية المحاصرة وإدخال شاحنات المساعدات إليها، مستخدماً بياناً شديد اللهجة للتعبير عن غضبه من القصف الذي تتعرض له الغوطة من قبل النظام السوري.


وجاء في بيان التكتل: "لا يجد الاتحاد الأوروبي كلمات لوصف الرعب الذي يعيشه سكان الغوطة الشرقية".


وأضاف البيان، الذي وافقت عليه كافة حكومات الدول الأعضاء وعددها 28: "دخول المساعدات الإنسانية من دون عوائق وحماية المدنيين، واجب أخلاقي وأمر عاجل... يجب أن يتوقف القتال الآن".


توازياً، افاد مصدر في قصر الإليزيه، بأن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كتبا خطاباً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يطلبان فيه دعمه لمشروع قرار في مجلس الأمن الدولي، يدعو الى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا.


واوضح مصدر الإليزيه، ان الزعيمين يُجريان محادثات مع روسيا لضمان عدم عرقلة مشروع القرار. وذكرت مصادر دبلوماسية بشكل منفصل، أن ميركل وماكرون يعتزمان التحدث مع بوتين معاً في المساء، في ضوء نتيجة التصويت في مجلس الأمن.


الى ذلك، اعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف، ان موسكو مستعدة للموافقة على صدور قرار لمجلس الأمن الدولي حول سوريا، لكنّها تُريد ضمانات في شأن وقف إطلاق النار.


وخلال إفادة حول المناقشات الدائرة بخصوص قرار للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في سوريا، قال لافروف: "لا توجد ضمانات بأن المعارضة المسلحة لن تُواصل قصف مناطق سكنية في دمشق".


وأضاف الوزير الروسي: "لذلك، ولكي يكون القرار فعالاً، ونحن على استعداد للموافقة على النص الذي يجعله كذلك، نقترح صيغة تجعل وقف إطلاق النار حقيقياً، استناداً إلى ضمانات كلّ من هم داخل وخارج الغوطة الشرقية".

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.