الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
الثلاثاء 20 شباط 2018
سلام: مواجهة التحديات تتطلب منا جميعا المشاركة في انتخابات في 6 ايار
print
favorite

أكد الرئيس تمام سلام، خلال حفل تكريمي للدكتور عمر مسيكة في فندق "الفورسيزن"، "اننا أمام اختبار جديد في مسيرة قيام الدولة وتدعيمها. ونحن اليوم في مواجهة تحديات داخلية وخارجية تتطلب منا جميعا المشاركة في الاستحقاق الوطني الكبير والمصيري الذي ينتظرنا في ايار المقبل".


وقال سلام: "بعد تسع سنوات من المناكفات والمواجهات السياسية العقيمة التي حالت دون إجراء انتخابات تشريعية، ها نحن نقبل على امتحان ديموقراطي جديد في ظل قانون عصري يعتمد النسبية. الكل يعلم أن هذا القانون لم يأت على مستوى الطموح المشروع للمواطن اللبناني، في الارتقاء بنظامنا الديموقراطي المبني على تدعيم الحريات العامة، ومشاركة جميع اللبنانيين في ولوج مرحلة واعدة للاجيال الصاعدة الطامحة بالانتماء الى وطن يساوي بين جميع ابنائه".


وتابع :"الكل يدرك الشوائب والتعقيدات الشائكة التي يتضمنها القانون الجديد، سواء على صعيد فهم النصوص أو تطبيق هذا القانون. كما أن التباينات والسجالات السياسية من حوله، هي خير شاهد على ضعف ما تم الاتفاق عليه بين القوى السياسية في غفلة من الزمن، منعا لمزيد من الانقسام والاختلاف".
وقال: "نحن اليوم أمام اختبار جديد في مسيرة قيام الدولة وتدعيمها. نحن اليوم في مواجهة تحديات داخلية وخارجية تتطلب منا جميعا المشاركة في الاستحقاق الوطني الكبير والمصيري الذي ينتظرنا في ايار المقبل. فبعد تسع سنوات من المناكفات والمواجهات السياسية العقيمة التي حالت دون إجراء انتخابات تشريعية، ها نحن نقبل على امتحان ديموقراطي جديد في ظل قانون عصري يعتمد النسبية".


ولفت الى ان "الكل يعلم أن هذا القانون لم يأت على مستوى الطموح المشروع للمواطن اللبناني، في الارتقاء بنظامنا الديموقراطي المبني على تدعيم الحريات العامة، ومشاركة جميع اللبنانيين في ولوج مرحلة واعدة للاجيال الصاعدة الطامحة بالانتماء الى وطن يساوي بين جميع ابنائه. والكل يدرك الشوائب والتعقيدات الشائكة التي يتضمنها القانون الجديد، سواء على صعيد فهم النصوص أو تطبيق هذا القانون. كما أن التباينات والسجالات السياسية من حوله، هي خير شاهد على ضعف ما تم الاتفاق عليه بين القوى السياسية في غفلة من الزمن، منعا لمزيد من الانقسام والاختلاف. وعلى رغم هذه الشوائب والعثرات، فإننا مدعوون جميعا الى القيام بواجبنا الانتخابي، لبث حيوية جديدة في عمل أم المؤسسات في النظام الديموقراطي.. عنيت بذلك مجلسنا النيابي".


وتابع: "قلنا دائما ونكرر.. إن لبنان لا ينهض ولا يقوى إلا بضمان مكانة ودور كل مكون من مكوناته على قدم المساواة، في المشاركة في السلطة وبالقرارات المصيرية، عبر حوار مستمر، بعيدا عن تسجيل المكاسب والمغانم لهذا الفريق او ذاك. لبنان لا يقوم ولا يستمر، الا بالتوافق والحوار والسعي الدؤوب الى جمع الكلمة وتداول الافكار البناءة والايجابية، بعيدا عن التشنج والمبارزات العبثية الهدامة، وبعيدا عن الخطاب الطائفي الشعبوي والشحن التحريضي الغرائزي، الذي يعتقد البعض، أنه يحقق له شعبية في سعيه إلى تحقيق طموحاته السياسية".

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.