الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
الاثنين 19 شباط 2018
مجلس الوزراء التأم في قصر بعبدا.. "سنعرض ارقام الموازنة والتحليل"
print
favorite

التأم مجلس الوزراء في قصر بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء، في جلسة مخصصة لدراسة مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2018.

ويعرض وزير المالية علي حسن خليل الخطوط العريضة للموازنة قبل مباشرة مجلس الوزراء مناقشة مواد الموازنة.

سبق الجلسة خلوة بين رئيسي الجمهورية والحكومة بحثت في المستجدات.

وتحدث عدد من الوزراء قبل انعقاد الجلسة، فتمنى نائب رئيس الحكومة وزير الصحة العامة غسان حاصباني "إقرار الموازنة قبل الانتخابات بطريقة صحيحة والا تكون فيها مصاريف مضخمة او خفض الاستثمارات في الاماكن التي نحتاج اليها. ويجب الا تصبح الموازنة عملية مقاصة".

اضاف: "لو سلكت خطة الكهرباء مسارها الصحيح لما وصلنا الى ما وصلنا اليه"، مذكرا بموقفه من "اهمية اعتماد قانون المحاسبة العمومية".

وأعلن وزير المالية علي حسن خليل انه سيعرض ارقام الموازنة والتحليل. وقال: "اما موضوع تخفيض 20% من موازنات الوزارات فسنرى ذلك في الجلسة".

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب علي قانصو: "نحن متمسكون بحقوقنا كاملة في الثروة النفطية وبالمياه الاقتصادية الخالصة، ونحن لسنا سلبيين بآلية التفاوض، واقترحنا لجنة مستندة الى لجنة تفاهم نيسان مع تطعيمها ببعض الخبراء".

وتناول وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل: "مسألة المياومين محلولة بالقانون 287، والحل هو باستئناف مباريات مجلس الخدمة المدنية، ولسنا نحن من أوجد شركة دباس او ما يعرف بالمنطقة الثالثة، ولسنا نحن من أوجد العراقيل بل بالعكس نعمل على حلها وستدفع الرواتب من بعدها".

وقال وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري: "سننتظر ما هي الاصلاحات التي ستتضمنها الموازنة".

وقال وزير الزراعة غازي زعيتر: "نحن مع كل ما يساهم في انجاز الموازنة، وسنعرض ما هو ضروري وما هو غير ضروري المتعلق بنا".  

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.