الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

السبت 17 شباط 2018
زعيتر : لن نقبل باتفاق 17 أيار مائي ولا نفطي وحقوقنا ستبقى لنا
print
favorite

أكد وزير الزراعة غازي زعيتر أننا "لن نقبل ولن يقبل شعبنا باتفاق 17 أيار لا مائي ولا نفطي"، مشيرا إلى أن "اسرائيل تهدد بقضم اراض في بلدنا ويحاول الاعتداء على حقوقنا في البحر"، لافتا إلى أن "حقوقنا ستبقى لنا مهما بلغت التضحيات وستعود كل الحقوق للبنان".

كلام زعيتر جاء خلال رعايته احتفال وضع حجر الأساس لمشروع حديقة الحدود مع فلسطين المحتلة، التي تمتد من بوابة فاطمة حتى خراج بلدة العديسة، في حضور وزير المالية علي حسن خليل، عضو كتلة "التنمية والتحرير" النيابية قاسم هاشم، عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض، ممثلو أحزاب وقوى وطنية، قيادات أمنية وعسكرية، فاعليات بلدية واختيارية وشخصيات من المنطقة الحدودية ومن قضاءي حاصبيا ومرجعيون.

واستهل زعيتر كلمته بالحديث عن "تضحيات المقاومين من اجل تحرير الأرض والإنسان"، مؤكدا انه "على كل حبة تراب نقشت ملاحم الكرامة".

وقال: "في الجنوب تعلمنا من الإمام القائد السيد موسى الصدر، أن حفظ حدود الوطن يعادل حفظ حدود المجتمع، وعلمنا دولة الرئيس نبيه بري أن التنمية مقاومة ومقاومة التهميش والجهل والبطالة مقاومة، وعلمنا أن المقاومة هي نتيجة للعدوان على وطننا، وأنها لاتزال حاجة وضرورة حتى انتهاء الاحتلال لآخر ذرة تراب من ارضنا، وحتى وقف الانتهاكات لسيادتنا ووقف التلويح بتهديد لبنان، وان المقاومة هي سلاح الردع الوطني الى جانب الجيش والشعب".

أضاف مخاطبا الحضور: "أيها الإحبة ان خيارنا هو المقاومة، التي هي خيار دائم سواء في التحرير او في استكمال التنمية والنهوض، لأن التحرير يبقى منتقصا، اذا لم يستكمل بتأمين احتياجات عودة اهلنا ومقومات صمودهم وتعزيز التنمية والإنماء، وهذا ما سعى ويسعى اليه باقتدار الرئيس نبيه بري، بالتعاون مع كل المخلصين في كتلتي التنمية والتحرير والوفاء للمقاومة".

وأكد أن "حقوقنا ستبقى لنا مهما بلغت التضحيات وستعود كل الحقوق للبنان. في الجنوب رجال يعرفون كيف يضعون حدا لغطرسة العدو".

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.