الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

تشو سانغ هان - نيويورك تايمز
-
جريدة الجمهورية
الأربعاء 14 شباط 2018
واشنطن مستعدّة للتحدُّث مع كوريا الشمالية
واشنطن مستعدّة لدخول المحادثات بلا شروط مسبقة
print
favorite

قال المتحدّث بإسم الرئيس مون جاي ان أمس، إنّ مسؤولين أميركيين قد أعلنوا لرئيس كوريا الجنوبية إستعدادهم لإجراء مفاوضات مباشرة مع كوريا الشمالية، مشيراً إلى تغيُّر في سياسة إدارة ترامب.

وجاء هذا البيان بعد أيام قليلة من زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى كوريا الجنوبية ولقائه الرّئيس مون جاي ان في بيونغ تشانغ، التي تستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية. وبعد مغادرة بنس يوم السبت، انتشرت تقارير في وسائل الإعلام حول تفاهم بين واشنطن وسيول في شأن إمكان إجراء حوار، إلّا أنّ مسؤولي كوريا الجنوبية لم يؤكدوا المعلومات الواردة في هذه التقارير بعد.

وأخبر كيم يوي-كيوم، المتحدث بإسم مون جاي ان، الصحافيين: «تبدي الولايات المتحدة نظرة إيجابية أيضاً على الحوار بين كوريا الشمالية والجنوبية، وأعربت عن استعدادها لبدء الحوار مع كوريا الشمالية».

واستخدمت الإدارات الأميركية المتعاقبة الحوار مع كوريا الشمالية كإجراء ترغيب - إلى جانب إجراء التهريب عن طريق العقوبات - على أمل حضّ الأمة المعزولة على إنهاء برنامجها للأسلحة النووية. وأخيراً، أصرّ مسؤولو إدارة ترامب على عدم عقد مثل هذه الإجتماعات قبل أن تتّخذ كوريا الشمالية خطوات نحو نزع السلاح.

ووصف الرئيس دونالد ترامب أخيراً بوادر مون جاي ان للكوريين الشماليين بـ»المُرضية». وعندما قال وزير الخارجية ريكس تيلرسون في كانون الأول إنّ الولايات المتحدة مستعدة لعقد «اجتماع دون شروط مسبقة»، أصرّ البيت الأبيض على أنّ تعليقاته لا تزال مبكرة.

إلاّ أنّ بنس ألمح في مقابلة له مع صحيفة «واشنطن بوست» بعد مغادرته كوريا الجنوبية، إلى أنّ الولايات المتحدة مستعدّة لعقد اجتماع، حتى أنّه أشار إلى أنّها ستدخل في المحادثات بلا شروط مسبقة.

وقال بنس عن العقوبات التي فُرضت على كوريا الشمالية من قبل الولايات المتحدة: «إنّ حملة الضغط القصوى ستستمر وتتضاعف. ولكن إذا أردتم التحدّث، سنتحدث».

إن القبول بإجراء محادثات قبل أن يثبت الكوريون الشماليون إستعدادهم لتفكيك برنامج أسلحتهم سيكون تغيُّراً ماكراً، ويُحتمل أن يكون مهمّاً في مقاربة واشنطن، وفوزاً لمون جاي ان، الذي لطالما أمِل في أن يجمع كوريا الشمالية والولايات المتحدة على طاولة المفاوضات.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.