الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

موقع الجمهورية
الأربعاء 17 كانون الثاني 2018
الرئيس عون: أمام القضاء "لا غالب ولا مغلوب"
print
favorite

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "أننا نعمل من أجل تحسين الأوضاع في البلاد، والعمل الإصلاحي مُهم إلا أنه صعب. لقد تمكنّا من تأمين حماية الوضع أمنياً، وعملنا على تأمين الاستقرار. ولكن عندما نتجه ناحية الإصلاح أو لمواجهة الفساد، تبدأ الاصوات بالارتفاع، لأن المستفيدين من الفساد ومن المال العام في المراكز السلطوية، هم أنفسهم من يقاومون".

وفي كلمة ألقاها خلال مأدبة غداء أقامتها الرهبنة الانطونية بعد القداس الإلهي الاحتفالي بعيد شفيعها القديس أنطونيوس في دير مار أنطونيوس في بعبدا، لفت عون الى "أننا نقوم ببناء المؤسسات المسلحة وقد انطلقنا من الجيش وقوى الأمن وسائر المؤسسات الامنية. وتم ضبط كل الأمور إن كان ذلك أمنياً أو على صعيد المهام الموكولة الى القوى الأمنية والعسكرية أو لجهة استعداد هذه القوى الدائم للقيام بمهام أخرى"، مضيفاً: "أمّا بالنسبة لسائر المؤسسات، فقد أصدرنا التشكيلات القضائية والديبلوماسية وبعض التعيينات في المؤسسات الإدارية لكننا لا نزال نعمل لملء الفراغ في بعضها لاحقا".

وأشار الى "أننا وصلنا الى حيث بدأ المساس بسلطتنا وهذا أمر غير مقبول. نحن نحترم كل السلطات كما ينص عليها الدستور والقوانين، ولا نريد أن نخاصم أحداً، بل على العكس، إننا نريد أن يبقى البلد مستقراً وآمناً. معروف عنا إرادتنا ببناء وطن. فالمؤسسات من دون دستور وقوانين لا قيمة لها لأنها تكون غير خاضعة لمراجع بل للفوضى، وعلى الجميع أن يفهم ذلك".

وقال: "بالأمس كان هناك عدم تفاهم على قانون معين فطلبنا الاحتكام الى  القضاء لأن لبنان لديه مؤسسات، من مجلس شورى الى المجلس الدستوري،  لاسيما واننا نعتبر أن للقضاء أن يفسر القوانين والمراسيم التنظيمية عندما يقع أي إشكال".

وشدّد عون على أنه "أمام القضاء لا غالب ولا مغلوب لأن القضاء ينطق بالحق. لكن أن يتم رفض دور مجلس القضايا في مجلس شورى الدولة والدستور، فهذا ليس أسلوبنا ولن نقبل به لأننا نبني وطناً".

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.