الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
الأربعاء 17 كانون الثاني 2018
أوغاسابيان أطلق خريطة طريق لتعزيز مشاركة المرأة في الإنتخابات
print
favorite

أطلق وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان خريطة طريق لتعزيز المشاركة الفعالة والمجدية للمرأة في الانتخابات أعدها مكتب وزير الدولة لشؤون المرأة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

جاء ذلك في المؤتمر الذي نظمه مكتب وزير الدولة لشؤون المرأة والأمم المتحدة في لبنان، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، حول "تعزيز دور الأحزاب السياسية في تشجيع تمثيل النساء في انتخابات 2018 النيابية" في فندق "كمبينسكي" - بيروت، بهدف التشديد على أهمية تضمين القوائم الانتخابية للأحزاب السياسية نساء لضمان مشاركة فعالة وشاملة في الاستحقاق المقبل، ولا سيما أن نسبة تمثيل المرأة في البرلمان اللبناني منخفضة بشكل ملحوظ منذ أن منحت حق التصويت في عام 1952.

وأشار أوغاسابيان إلى أن "جميع الدراسات أكدت على أهمية مشاركة المرأة في صنع القرار لما لها من أثر على عملية التنمية المستدامة وبناء السلام والأمن وتسريع عجلة التنمية في المجتمع"، مشدداً على أن "الموضوع ليس موضوع عدد".

وذكر بجهود كثيرة بذلها لإقرار موضوع الكوتا من ضمن القانون الإنتخابي الجديد، موضحاً أن لديه "قناعة تامة بأن للمرأة اللبنانية إمكانات كثيرة وقدرة على الإبداع في مجالات كثيرة، ما يجعل تغييبها عن المؤسسات الرسمية خسارة لهذه المؤسسات".

ولفت إلى أن "المجلس النيابي اللبناني قد يكون بحاجة إلى قدرات جديدة وثقافة جديدة لمقاربة المسائل الحياتية والقانونية بطريقة مختلفة عما هو معهود".

وقال: "إذا كنا مؤمنين بأن هذا المجلس النيابي بحاجة إلى كل الإمكانات والطاقات فيجب أن تكون المرأة شريكة في صناعة القرار السياسي في لبنان، ولهذا السبب تم إنشاء وزارة الدولة لشؤون المرأة".

ووجه تحية خاصة إلى "كل الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني والمناضلات اللواتي اشتغلن طيلة العقود والسنوات الماضية لإعلاء صوت المرأة"، مؤكدا أنه "لولا هذه الجهود الصادقة لما كانت وزارة الدولة لشؤون المرأة قادرة على تحقيق ما حققته من إنجازات سريعة منذ إنشائها وحتى اليوم".

وشدد على وجوب "خلق قوة دفع"، مبديا ثقته بأن "هذه القوة ستحقق المطلوب". وقال: "إذا استطاع النواب منع وصول المرأة إلى المجلس النيابي من خلال عدم إقرار الكوتا، فإن المرأة ستصل بإمكاناتها وحدها إلى أي موقع تريده".

وأورد أرقاماً تظهر أن "في الجامعة اللبنانية 76 ألف طالب من بينهم 71% إناث"، سائلا: "بعد سنين قليلة، ماذا سيحل بالمجتمع اللبناني؟". وقال: "أنا واثق بأن المرأة اللبنانية ستتمكن من فرض وجودها في كل الميادين ولا سيما في الشأن العام وستنجح في تغيير الثقافة السائدة التي لا تعطي المرأة حقها".

أضاف: "في ظل قانون انتخابات لم يلحظ الكوتا النسائية في أحكامه، وضعت وزارة الدولة لشؤون المرأة وبالشراكة ودعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة UN WOMEN وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي خطة عمل وطنية تهدف الى تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية وتمكينها وتعزيز دورها القيادي ودعم وصولها الى مراكز صنع القرار. وقد تم وضع خطة العمل الوطنية بعد عدة اجتماعات مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي.

وتتضمن خطة العمل التي تهدف الى تمكين دور المرأة القيادي وتعزيز مشاركتها في الانتخابات النيابية لسنة 2018، النشاطات الآتية:

1- اعداد ورقة بحثية حول تجارب اقليمية وعالمية في تطبيق اجراءات وتدابير مؤقتة تهدف الى دعم وصول المرأة الى مراكز القرار.

2- رفع التوصيات الصادرة عن الورقة البحثية الى الجهات المعنية من أجل تطبيق هذه الاجراءات والتدابير.

3- اعداد وتدريب كوادر نسائية في الأحزاب السياسية في مجال ادارة الحملات الانتخابية.

4- لقاءات مع المجتمع المدني والاعلام للمساندة في دعم ترشح النساء ووصولهن الى مراكز صنع القرار.

5- حملة اعلامية توعوية للتعريف والحشد والضغط بأهمية مشاركة المرأة في الحياة السياسية".

وشكر أوغاسابيان "هيئات الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي على مشاركتهم الفعالة في انجاح المؤتمر، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة على الدعم التقني والمالي لاعداد وتنفيذ خطة العمل"، آملا أن "تساهم هذه الخطة في حث الجهات المعنية على تطبيق الاجراءات والتدابير المؤقتة، وخاصة دعم الأحزاب السياسية ترشيح نساء في لوائحها الانتخابية".

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.