الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
السبت 13 كانون الثاني 2018
"حماس" و"الجهاد الاسلامي" تقاطعان اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني
print
favorite

أعلنت حركتا "حماس" و"الجهاد الاسلامي" السبت، أنهما قررتا عدم المشاركة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني الذي سيُعقد الاحد في رام الله بالضفة الغربية، مشيرتَيْن الى انه لن يخرج بقرارات "ترقى الى مستوى طموحات" الفلسطينيين في ظل الظروف الحالية.


وقال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" حسام بدران في بيان: "الظروف التي سيُعقد المركزي في ظلها، لن تُمكنه من القيام بمراجعة سياسية شاملة ومسؤولة وستحول من دون اتخاذ قرارات ترقى الى مستوى طموحات شعبنا واستحقاقات المرحلة". وأضاف: "عليه، اتخذت الحركة قراراً بعدم المشاركة في اجتماع المجلس المركزي في رام الله".


بدوره، أكّد عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين محمد الهندي، رفض حركته المشاركة في الاجتماع. وقال الهندي: "القرارات التي سيخرج بها الاجتماع، لن تتجاوز السقف السياسي للسلطة (الفلسطينية) التي لا زالت ترى في المفاوضات واتفاق اوسلو (...) كأنه جار، ومن ممارسات على الارض مثل التنسيق الامني كطريق".


وأضاف: "التصريحات الايجابية التي سمعناها من السلطة خلال الأيام الماضية بعد قرار (الرئيس الاميركي دونالد) ترامب الأخير (حول القدس)، لم تترجم على أرض الواقع، وكأنها تصريحات هوائية لا قيمة لها".


وتابع: "كان من المفترض أن تبنى على هذه التصريحات قرارات كوقف المفاوضات ووقف التنسيق الأمني وسحب الاعتراف (باسرائيل) وإنجاز المصالحة الوطنية، لكن فوجئنا بالإعلان عن اجتماع المركزي في رام الله". وأوضح الهندي ان الحركة "لهذه الاسباب ولأسباب اخرى اتخذت قرار عدم المشاركة".


ويعقد المجلس المركزي لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" الاحد في رام الله، اجتماعاً لبحث الردود المناسبة على قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب المثير للجدل الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.