الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الأربعاء 13 كانون الأول 2017
هكذا تُعِدُّ طفلك للبقاء وحده في المنزل
print
favorite
مع تقدّم أعمار الأطفال قليلاً، قد يفكّر الأهل بتَركهم وحدهم في المنزل والخروج لقضاء بعض الأمور والحاجات. هذا الأمر، يعلّم الطفل الاعتماد على نفسه، وتحمّل المسؤولية والشعور بالاستقلالية.

لكنّ هذه الخطوة تحتاج لاستعدادات دقيقة، حتى لا تنتهي بمشكلات يصعب حلّها. فمن المهم تأهيل الطفل أولاً لهذه الخطوة الجديدة، وذلك باتّباع الخطوات التالية:
 
مرحلة إعداد الطفل: يجب أن يقضي الأهل وقتاً مع الطفل يخططون خلاله سوياً للأنشطة التي سيقوم بها الصغير في المنزل أثناء غياب الأهل، على أن تكون هذه الأنشطة مثيرة للاهتمام وتشغل الطفل أثناء وجوده وحده.
 
قواعد واضحة: «لا تفتح الباب وأنت وحدك قبل أن تتأكد من شخصية من يقرع الباب»، «لا تترك من لا تعرفه يدخل البيت»... هذه القواعد يجب على الأب والأم توضيحها والتشديد على ضرورة اتّباعها أثناء غيابهما عن البيت.
 
إتصال دائم: مهما بلغت ثقة الأب والأم في أطفالهما، من المهم الاتصال بهم هاتفياً على فترات متقاربة للتأكد من سلامتهم.
 
تدريج فترة الغياب: من المفضّل ألّا تتركوا الطفل وحده للمرة الأولى لساعات طويلة، إذ يجب أن يتم الأمر بالتدرّج كأن تكون فترة الغياب الأولى نصف ساعة مثلاً، ثم تزيد تدريجاً.
 
فترة اختبار: أوضحوا لأطفالكم أنّ تَرككم لهم وحدهم في المنزل للمرة الأولى هو بمثابة اختبار لقدرتهم على تحمّل هذه المسؤولية، وأنكم ستقومون معهم بتقييم التجربة بعد ذلك.
 
الثناء: كلمات الثناء وأيضاً الهدايا، من أفضل طرق تحفيز الأطفال عند نجاح تجربة بقائهم وحدهم في المنزل. 
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.