الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
الخميس 07 كانون الأول 2017
ماكرون يزور قطر في خضم الازمة في الشرق الاوسط
print
favorite
بعد الجزائر، وصل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى قطر في زيارة مقتضبة يعلن خلالها ابرام عقود ضخمة ويتناول موضوع مكافحة الارهاب والأزمة في الشرق الأوسط، وذلك غداة اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل.
 
وتوجه ماكرون الى قاعدة العديد الأميركية، على بعد 30 كلم نحو جنوب غرب الدوحة، وهي الأكبر في الشرق الأوسط ومقرّ القيادة الاميركية الوسطى (سنتكوم) المسؤولة عن المهام العسكرية الاميركية في منطقة الشرق الاوسط.
 
ويرافق ماكرون في زيارته وزير خارجيته جان ايف لودريان ووزيرة الجيوش فلورانس بارلي.
 
ومن المتوقع أن يلتقي ماكرون القيادة الأميركية والقوات الفرنسية المتمركزة في هذه القاعدة.
 
وتأتي زيارة ماكرون الى قطر غداة اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل وقراره نقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس، ما أثار موجة تنديد دولية خصوصا في العالم العربي والاسلامي.
 
ووصف ماكرون، خلال مؤتمر صحافي في الجزائر، قرار ترامب بـ"المؤسف"، ودعا الى "تجنب العنف باي ثمن". وشدد على "تمسك فرنسا واوروبا بحل الدولتين اسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا الى جنب بسلام وامن، ضمن حدود معترف بها دوليا ومع القدس عاصمة للدولتين".
 
وبعد جولة افريقية خصصت في غالبيتها لمسألة محاربة الجهاديين في دول الساحل، يتناول ماكرون مجددا ملف مكافحة الارهاب في الدوحة حيث يتوقع أن يحقق تقدما لمواجهة تمويل التطرف.
 
وأعلِن خلال القمة الاوروبية الافريقية التي انعقدت الأسبوع الماضي في ابيدجان أن ماكرون سيطلب من قطر التوقف عن تمويل المؤسسات والمدارس التي تشجع على الاسلام المتطرف في فرنسا.
 
وأكد ماكرون أنه حصل على هذا التعهد من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي تواجه بلاده أزمة مفتوحة مع قطر.
 
واقترح ماكرون أن يحثّ دول أخرى على تقديم لائحة مؤسسات مشتبه فيها الى قطر والسعودية.
 
وسيلتقي الرئيس الفرنسي امير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني، قبل ان يعقدا مؤتمرا صحافيا مشتركا.
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.