الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

فادي سمعان
-
جريدة الجمهورية
الثلاثاء 28 تشرين الثاني 2017
بايرن ميونيخ في وضع حرج!
بايرن سقط أمام مونشنغلادباخ للمرّة الأولى بقيادة هاينكس (رويترز)
print
favorite
باتَ فريق بايرن ميونيخ الألماني في وضع صعب، بعدما تلقّى خسارته الثانية هذا الموسم، والأولى له تحت قيادة مدربه الجديد يوب هاينكس، أمام بوروسيا مونشنغلادباخ (1-2) على ملعب «بوروسيا بارك»، ضمن المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم.
وتَجمّد رصيد بايرن عند 29 نقطة، ليتقلّص الفارق مع أقرب منافسيه، لايبزيغ صاحب المركز الثاني، الى 3 نقاط فقط.

ولم تكن الخسارة هي الصدمة الوحيدة التي تلقّاها الفريق البافاري، إذ مُني بنكستين أيضاً جرّاء إصابة لاعبَيه الكولومبي جيمس رودريغيز والاسباني خوان بيرنات، الأوّل بارتجاج دماغي إثر اصطدامه بأحد لاعبي مونشنغلادباخ، والثاني بمشكلات عضلية في الفخذ الأيسر، لينضَمّا الى عيادة المصابين في الفريق المليئة باللاعبين، وهم: مانويل نوير، فرانك ريبيري، تياغو ألكانتارا، توماس مولر، أريين روبن، دافيد ألابا، ورافينيا.

هذا العدد من المصابين، مَنح الفرصة للاعبي الاحتياط والفريق الثاني، لكنّ أداء المجموعة الجديدة لم يكن على مستوى سمعة النادي، فكان الإنذار المُبكر في مباراة مونشنغلادباخ، وسَيَليه إنذارات أخرى، في حال لم يتم تَدارك الأمر وتأمين البديل اللازم والمطلوب مكان اللاعب المُصاب.

ويملك بايرن ميونيخ الكفاءة اللازمة للتعويض، بوجود أشخاص مثل هاينكس وكارل هاينز رومينيغه وأولي هونيس، يدركون ماذا يفعلون. كما أنّ منشآت النادي تَعجّ باللاعبين الموهوبين في الفئات العمرية، وهي قادرة، إذا تمّ صَقل مواهبها كما يجب، على الحلول مكان أيّ لاعب مصاب في الفريق الأول.

ومن ناحية أخرى، أمام الفريق مشوار طويل محليّاً وأوروبيّاً. وبالتالي، فإنّ غياب اللاعبين المصابين لن يكون حتى نهاية الموسم، بل سيعودون في فترات متقطعة.

وهذا يعني أنّ النادي سيستعيد نجومه في وقت لاحق، علماً أنّ الموسم الجاري سيكون قصيراً ومُزدحماً بالمباريات، لضرورة الانتهاء المُبكر من المنافسات المحلية والأوروبية، بسبب تنظيم كأس العالم في حزيران المقبل في روسيا 2018، والتي ستسحب قرعتها يوم الجمعة المقبل في 1 كانون الأول.

وكان النادي البافاري قد استهلّ الموسم بشكل ضعيف، تحت قيادة مدربه السابق الايطالي كارلو أنشيلوتي، قبل أن يتمّ الاستغناء عنه والتعاقد مع المدرب الخبير يوب هاينكس الذي قاد بايرن ميونيخ الى الثلاثية التاريخية عام 2013، بإحرازه لقبَي الدوري والكأس المحليين، ولقب دوري أبطال أوروبا على حساب بوروسيا دورتموند (2-1) في النهائي الذي جرى على ملعب «ويمبلي» في العاصمة البريطانية لندن.

ونجح هاينكس بسرعة في إعادة روح الفوز الى الفريق، فقادَه الى سلسلة من الانتصارات المتتالية، والى انتزاع الصدارة من بوروسيا دورتموند، على رغم الفارق الجيّد الذي كان يفصله عنه، كما قادَه الى 3 انتصارات متتالية في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، على سلتيك الاسكتلندي (3-0) و(2-1)، وأندرلخت البلجيكي (2-1)، بعدما كان قد استهلّ البطولة بفوز سهل على أندرلخت (3-0)، وخسارة قاسية أمام باريس سان جيرمان (0-3)، وهي الخسارة التي أطاحت المدرب السابق كارلو أنشيلوتي.
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.