الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

رنا اسطيح
-
جريدة الجمهورية
الجمعة 24 تشرين الثاني 2017
شادي ريشا: لا يهمّني الـ rating على حساب المضمون
مستوى المضمون وقيمة الضيوف هما الأهم
print
favorite
تتوزّع نشاطات الممثل ومقدّم البرامج اللبناني شادي ريشا بين الأعمال التمثيلية المتنوّعة من جهة وبين الإطلالة الاعلامية المزدوجة عبر شاشة تلفزيون لبنان، سواء في «أحلى صباح» أو في «سهرة عمر» حيث يستضيف نخبة كبيرة من النجوم من مجالات الفن والإعلام والرياضة وغيرها. أمّا ما يجمع بين المجالين فهي المقاربة نفسها التي تستند إلى قوام من الرصانة والأخلاق المهنية، وهو ما يؤكّده شادي نفسه في حوار خاص لـ«الجمهورية» يتناول فيه أحدث أدواره التمثيلية، ويكشف عن مشاريعه الجديدة سواء في التمثيل أو الإعلام.
بين «أحلى صباح» و«سهرة عمر» يرى الإعلامي والممثل اللبناني شادي ريشا انّ الإطلالتين تتكاملان «فالبرنامج الصباحي هو عبارة عن مجلة يومية ثقافية، وأنا سعيد بإطلالتي عبره إذ اننا نضيء على أمور ثقافية وفنية مهمّة في لبنان بعيداً من السياسة.

وأنا أوظّف ثقافتي الخاصة واطّلاعي في البرنامجين بنحو متوازن لما يتطلّبه كل منهما، وفي «سهرة عمر» أحاول أن أحاور الشخصيات التي أستضيفها في كل حلقة بعيداً من الرتابة والأسئلة التقليدية، فالضيوف في لبنان محصورون ومعظم الاسماء تتكرر من شاشة إلى شاشة ومن برنامج إلى آخر، أمّا المختلف فهو الطابع الخاص الذي يضفيه كل محاوِر على برنامجه».

«سهرة عمر» مستمر بنجاح

شادي ريشا، الذي قدّم موسماً ناجحاً من «سهرة عمر» في رمضان الفائت، عاد في الموسم الجديد مع مجموعة من الاسماء اللامعة، ضمن حلقات برزت بمضمونها المشغول بعناية وصورة أنيقة. في هذا الخصوص، يرى ريشا، الذي يعدّ ويقدّم «سهرة عمر»، أنّ أهم عناصر النجاح هي انسجام فريق العمل وسعيه لتقديم أفضل ما يُمكن ضمن الإمكانات المُتاحة.

وينوّه بجهود فريق الاعداد الذي يضمّ كلّاً من باتريسيا سماحة زيتون وخالد المولى، وبلمسات مخرج البرنامج جورج حداد الذي «يشكّل بجهوده الصورة الكبرى للعمل ككل، جامعاً مختلف عناصره برؤيته الإخراجية الخاصة».

خصوصية «تلفزيون لبنان»

وعمّا إذا كانت الإطلالة في برنامج حواري مسائي عبر شاشة «تلفزيون لبنان» تحديداً تفرض قيوداً معيّنة عليه لكونه يطل عبر الشاشة الرسمية، يقول: «محافظتي على الرصانة في الحوار هي من باب احترامي للضيف وللمشاهد على حدّ سواء، وتركيزي على تقديم مضمون قيِّم.

ولا يُمكن القول إنها تقيّدني، ولكن في المقابل تضعني أمام مسؤولية احترام الإطار الذي أظهر فيه، فلا يهمني بتاتاً تحقيق بطولات في نسَب المشاهدة على حساب مُستوى المضمون وقيمة الضيوف، وهذا ليس هدف البرنامج بقدر ما انه يسعى لتقديم مساحة حوار هادىء وقيّم بمضمونه، سواء على صعيد المقاربة الانسانية او الأسئلة المحكّمة في المواضيع المهنية والفنية». وضمن هذا الإطار، يكشف ريشا عن حلول الفنان اللبناني جورج خبّاز قريباً ضيفاً ضمن برنامج «سهرة عمر».

مسلسلات بالجملة وبطولة مسرحية

من جهة أخرى، يطلّ شادي ريشا كممثّل في عملين يعرضان حالياً، وهما: شخصية خليل في «صمت الحب» على شاشة otv، وشخصية جبران في «محرومين» على شاشة mtv، كما يشارك في مسلسل «مدرسة الحب» الذي سيُعرض قريباً على osn وmbc.

ويُعرب عن سعادته بالإطلالة على أكثر من شاشة وفي مجموعة أعمال تمثيلية، «طالما أنّ الأداء متنوّع ومختلف تماماً من شخصيّة إلى أخرى».
وشادي، الذي درس التمثيل وانطلق احترافياً منذ نحو 9 سنوات، يرى انّ المسرح هو الحلبة الاولى حيث يستطيع الممثل ان يبرهن عن قدراته الفعلية.
ويكشف: «أستعد للمشاركة في بطولة مسرحية جديدة مع ممثلة نجمة راقية جداً، وأفصح عن كافة التفاصيل قريباً».

وعن الدور الذي يرى أنه حقق له نقلة نوعية في مشواره المهني، يقول: «لا شك أنّ دور فؤاد في مسلسل «قلبي دَق» هو الذي نقلني من مرحلة إلى أخرى، ولقد تفاعل المشاهدون بطريقة إيجابية مع أدائي للشخصية، وما زالوا ينادوني بإسم فؤاد.

الناس لا يكذبون، حين يلتقون بالممثل يخبرونه بصراحة إذا أحبّوا شخصيته أم لا. وتَفاعُل الناس إن كان إيجابياً أو سلبياً يعني لي الكثير لأنه حقيقي»، معتبراً انّ «نَص كارين رزق الله يتمتّع بالحبكة الذكية التي تسمح ببلورة شخصيات تتميّز وتترك أثراً لدى المشاهد».

لا خلاف مع كارين

وعن علاقته بكارين بعد الذي تردّد عن خلاف معها، يوضِح: «أحترمها كإنسانة وفنانة، وتجمعني بها، على الأقلّ من ناحيتي، علاقة عمل واحترام وزمالة.

لا توجد مشكلة بيننا، إنما يوجد عتب بسبب عدم التزامها المشاركة في إحدى حلقات «سهرة عمر»، حيث توارَت ولم تعد تردّ على فريق الإعداد. وهو في النهاية عتب صغير، و«العتب عا قد المحبة».

ويختم: «في المطلق لست ممّن هم على عداوة مع آخرين في الوسط الفني، كما أنني لست من المتملّقين الذين يصادقون الجميع من أجل الحصول على فرَص للظهور. أنا شخص حقيقي، وأعتبر أنّه في الوسط الفني أو الإعلامي لا صداقات فعلية، وإنما يوجد فقط علاقات زمالة واحترام».
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.