الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

روسيا اليوم
Reuters
الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017
قمة سوتشي.. سوريا أمام مرحلة جديدة!
print
favorite
عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على نظيريه التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني وضع برنامج شامل وطويل الأمد لإعادة إعمار سوريا. وجاء ذلك أثناء افتتاح القمة الثلاثية التي انطلقت أعمالها اليوم في مدينة سوتشي جنوبي روسيا.
 
واعلن بوتين انه اتفق مع الرئيسين التركي والايراني في ختام قمة جمعتهم، على عقد "مؤتمر وطني" في روسيا يضم ممثلين عن النظام السوري والمعارضة، معتبرا ان هذا المؤتمر سيشكل "حافزا" لعملية السلام في جنيف.
 
وقال بوتين في ختام لقائه في سوتشي مع نظيريه التركي رجب طيب اردوغان والايراني حسن روحاني ان "الرئيسين الايراني والتركي دعما مبادرة عقد مؤتمر وطني سوري" في سوتشي في جنوب غرب روسيا، معتبرا ان هذا "المؤتمر سيشكل "حافزا" لتسوية النزاع في سوريا في اطار محادثات السلام التي تجري في جنيف تحت اشراف الامم المتحدة".

وأضاف: "يمكننا القول بثقة إننا وصلنا إلى مرحلة جديدة مما يفتح المجال أمام إطلاق عملية سياسية حقيقية نحو اتفاق سلام".
 
وتابع: "سيتعين على جميع الأطراف القبول بموائمات وتنازلات.. بمن فيهم الحكومة السورية".
 
وقال إن "التركيز على جهود السلام يجب أن يكون محور اجتماع موسع يضم كافة الأعراق في سوريا".
 
ودعا نظيريه التركي والإيراني إلى بحث هيكل مؤتمر الحوار الوطني السوري المتوقع عقده في سوتشي قريبا، مذكرا بأن هدف انعقاد هذا المؤتمر هو إطلاق حوار وطني شامل بين السوريين.
 
من جانبه، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن "بلاده بالتعاون مع روسيا وتركيا تمكنت، خلال أقل من عام مر منذ إطلاق مفاوضات "أستانا"، من تمهيد الطريق لإطلاق التسوية السياسية في سوريا، فضلا عن الجهود الملموسة في سبيل محاربة الإرهاب".
 
وأعرب عن ارتياحه من تمسك طهران وموسكو وأنقرة بالتعاون الوثيق من أجل استعادة السلم والاستقرار في سوريا، مع التركيز على سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها، ما فتح آفاقا جديدا لتسوية الأزمة.
 
وحذر من أن الحرب على الإرهاب في سوريا لم تنتهِ بعد، مشددا على "ضرورة أن تستمر الدول الثلاث في توحيد جهودها حتى استئصال الإرهاب هناك".
 
وأشار روحاني إلى أنه "لا مبرر لنشر قوات أجنبية في سوريا دون موافقة حكومتها"، مضيفا أن "أي خطوات تخالف سيادة سوريا الوطنية ووحدة أراضيها واستقلالها سيتصدى لها الشعب السوري".
 
ورأى الرئيس الإيراني أنّ "هناك ضرورة لتهيئة الظروف الملائمة لعودة اللاجئين السوريين إلى منازلهم".
 
من جانبه، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن اقتناعه في أن تتوج القمة الثلاثية في سوتشي باتخاذ "قرارات مفصلية" لصالح الشعب السوري.

ورأى اردوغان أن "القمة الثلاثية التي عقدت اليوم بين زعماء روسيا وإيران وتركيا قد تصدر عنها خطوات حاسمة نحو وقف إراقة الدماء في سوريا".
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.