الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

بولا الموراني
-
موقع الجمهورية
الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017
"مُرشّح حُر" لمنصب نقيب المحامين... الشدياق: العلاقات الحزبية ممتازة
print
favorite
"بيروت أم ّ الشرائع"... المنافسة محتدمة وساعات الحسم بدأت تفصلها أيامٌ قليلة عن موعد ممارسة الإستحقاق الديمقراطيّ الأبرز المتجلّي بانتخابات نقابة المحامين في بيروت لدورة 2017 التي تأخذ هذا العام طابعاً إستثنائياً. فالنقيب الجديد سيحمل مشعل ولايته ويحتفل بمرور مئة عام على تأسيس نقابة المحامين وما تتخللها هذه المناسبة من امتيازات وخصوصاً على صعيد إعلاء شأن النقابة. 
 
وانطلاقاً من ذلك، أكد المرشح لمركز "عضوية ونقيب المحامين" المحامي اندره الشدياق في حديث لموقع "الجمهورية" أن "نقابة المحامين معتادة على ممارسة الديمقراطية وتاريخها العريق يشهد على إجراء العملية الإنتخابية بأبهى شكل بعيداً عن أي تجاوزات".
 
استراتيجية نهضوية وتفعيل دور النقابة...

وأوضح الشدياق أنه "ليس للمرشح لمنصب نقيب برنامجٌ إنتخابيّ بالمعنى الحصري واللفظي للكلمة، بل هي مجموعة من الأفكار والرؤى، مرتكزاتها الأساسية أن تظل نقابة المحامين قوية ومقتدرة ومستهابة في المجتمع ولها مرتبتها ومصافها بين المؤسسات، بالإضافة الى الدور الكبير في المساهمة في إعادة بناء المجتمع والدولة"، مشدداً على أن "المجموعة القائمة عليها البيئة اللبنانية باتت بحاجة الى ترميم، وبالتالي من الأولويات التي أضعها هي صوغ استراتيجية نهضوية تطويرية جديدة لمهنة المحاماة تقوم عبر إعادة تقييم الماضي العريق الإيجابي للنقابة ورسم إستراتيجية واضحة للسنين المُقبلة، تأميناً لعملية تواصلية بين شابات المهنة وشبابها".
 
وركز على ضرورة "الإسهام بطريقة فعالة في العملية التشريعية، وذلك مواكبة للعولمة والتكنولوجيا التي تستولد نفسها شهراً بعد شهر ولجعل تشريعات لبنان حديثة ومتطورة"، مشيراً الى أنه "سيضع على الطاولة مشروع استراتيجية الغد وتفعيل دور النقابة في المجال التشريعي، بالإضافة الى الإعداد لمضبطة كبيرة من المعوقات والمشاكل التي تعترض حياة المحامي يومياً (مشاكل مع القضاة وبعض الإدارات...)، بغية التّوصل مع مجلس القضاء ووزارة العدل والأجهزة الرسمية لإيجاد حل لهذه المشاكل صوناً لكرامة المحامي وتأميناً لممارسة صحيحة للمهنة".
 
وفي سياق آخر، لفت الشدياق الى أن "نقيب المحامين أو من يمثله يحضر دوماً إجتماعات لجنة الإدارة والعدل النيابية حيث توضع الإقتراحات والمشاريع ومن المعروف أن النظام الداخلي لمجلس النواب يُفسح المجال لما يُسمى الاقتراحات ذات الطابع المُعجل المكرر أي اقتراحات القوانين التي تقع في مادة واحدة لا تمر عبر اللجان النيابية المختلفة أو اللجان المنبثقة عن  لجنة الإدارة والعدل وتطرح مباشرة على الهيئة العامة لمجلس النواب وهو نوع من تسريع لدور التشريع من دون التعجل فيه"، مضيفاً: "لا أفشي سراً إن قلت أنني أعددت مع بعض الزملاء سلسلة من الإقتراحات بمادة واحدة وحيدة أعتزم إذا وافق عليها مجلس النقابة ونالت الأكثرية أن أفعّل وأن نسّرع طرحها على المجلس النيابي، وخصوصاً أن رئيس مجلس النواب نبيه بري يعي مصلحة النقابة ومستعدٌ للتعاون مع ما تقدمه نقابة المحامين إن كان في مجال التشريع النقابي البحت أو في سائر التشريعات".
 
من جهة أخرى، اعتبر أنه "يقتضي تفعيل دور ممثل "نقيب المحامين" في كافة المناطق اللبنانية بهدف معرفة المشاكل والصعوبات اليومية التي تعترض حياة المحامي في مجال ممارسته لمهنته، ولكي يكون نقيب المحامين وأعضاء المجلس "على السمع دائماً".
 
وإزاء ما يُطرح من تساؤلات حول عقد التعاون والصندوق التعاوني والخسائر التي تكبدّتها النقابة بنتيجته، أشار الى أنه "من خلال لجنة متخصصة سأعمد مع المحامين، لتصحيح المسار من أجل تأمين أفضل سبل الرعاية والتغطية الصحية للمحامين وعائلاتهم ضمن شروط فضلى، صحية وإدارية، تأميناً لراحة البال ووضع حدّ لخسائر النقابة ووضع تقرير مفصّل واضح وشفّاف بالموضوع يبنى عليه المقتضى".
 
"حركة مكوكية" لنسج التحالفات... ولكن!

وعلى صعيد التحالفات الإنتخابية التي لا يزال الغموض يشوبها، قال الشدياق "أنا مرشّح حُر وأحلم بنقابة حرة، أي أنها ليست منعتقة لا عن المحاميين الحزبيين ولا عن المجتمع لا بل تؤلف مع المحامين الحزبيين وغير الحزبيين وحدة متكاملة في سبيل إعلاء شأن المهنة وتأمين الحياة المهنية اللائقة والمحترمة للمحامي". 
 
ورأى أن "نقابة المحامين هي للجميع للمصطف سياسياً ولغير المصطف سياسياً، وإنتخاباتها نقابية وليست إنتخابات سياسية"، معتبراً أنها "ملونة ببعض الإقتراع السياسي بتكون فئة من الفئات لتتجمع وتؤلف مع سائر المحامين الذين لا يصوّتون بحسب الهواء السياسي عائلة واحدة همّها الأوحد المحامي".
 
وأكد أن علاقته بـ"التيار الوطني الحر" وسائر الأحزاب الأخرى ممتازة من أقصى اليسار الى أقصى اليمين، في ظل وجود بعض التوصيات والاتصالات المتبادلة إلا أنها لم ترتقِ بعد لمستوى الوعد المحسوم".
 
الإنتساب الى نقابة المحامين

وعن النسبة المرتفعة المتأتية نتيجة فشل خريجي كليات الحقوق في الإنتساب الى نقابة المحامين، لفت الشدياق الى أننا "نلاحظ عبر السنين بعض التدني في مستوى التحصيل الجامعي لسوء الحظ وبعض التراجع في الخلفية الثقافية لبعض المختبرين وطالبي الإنتساب الى النقابة"، مشدداً على أن "إختبارات نقابة المحامين شفافة ونظيفة لا تدخل فيها لا الشفاعة ولا الوِساطة وتحصل بصورة علمية ومهنية دقيقة، والهدف منها تأمين مستقبل لائق ومشرّف لطالب الانتساب". 
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.