الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

موقع الجمهورية
الاثنين 25 أيلول 2017
فرنسا تعمل على دعم الجيش اللبناني.. عون: الحرب في سوريا ستنتهي قريبا
print
favorite
اكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، خلال مؤتمر صحافي مشترك، ان "اللقاء كان مكثفا وغنيا وعزز قناعاتنا المشتركة بضرورة العمل معا لمواجهة التحديات.
 
وقال: "لبنان يجب أن يبقى نموذجا للتعددية والتسامح والديمقراطية"، منوها "بالتقدم الذي حصل في البلاد منذ انتخاب رئيس الجمهورية، ولبنان حقق تقدما ملحوظا منذ انتخابكم خصوصا على صعيد اقرار قانون جديد للانتخابات العامة وضرب الارهاب".
 
كما اكد "حرص فرنسا وتشجيعها قيام دولة قوية في لبنان لضمان الأمن على المدى الطويل".
 
ولفت الى ان "فرنسا ستعمل مع لبنان والامم المتحدة لمواجهة أزمة اللجوء السوري"، مشيدا بـ"جهود لبنان في استقباله للنازحين".
 
واشار الى ان "لبنان واجه ضربات كبيرة من الارهاب"، وحيا شجاعة الجيش اللبناني.
 
واعتبر أن "سياسة النأي بالنفس التي تتبعها الحكومة اللبنانية افضل وسيلة للمحافظة على استقرار لبنان".
 
من جهته، شكر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون نظيره الفرنسي امانويل ماكرون على دعوته المميزة ورغبته في أن يكون الرئيس اللبناني أول من يقوم بـ"زيارة دولة" الى فرنسا في عهده.
 
وأشار عون إلى أنّ "فرنسا كانت حاضرة الى جانب لبنان في مختلف المحطات التي عاشها، واليوم تقف الى جانبه لمساعدته على اكمال مسيرة النهوض التي بدأها".
 
وبحث الرئيسان الوضع في الشرق الأوسط، وكل السبل السلمية التي تؤدي الى إحلال السلام.
 
ورأى عون أنّ "الحرب في سوريا باتت قريبة من وضع اوزارها، وبوادر الحل السلمي بدأت تلوح في الافق، وننتظر نجاح المفاوضات".
 
وأثار موضوع الصراع العربي- الاسرائيلي حيث لا زالت اسرائيل تخرق السيادة اللبنانية في تحد فاضح للقرارات الدولية، لافتا إلى أن "تطبيق القرار 1701 هو أولويتنا للحفاظ على السلام في المنطقة ونحيي الدور الهام الذي تلعبه القوات الفرنسية ضمن قوات اليونيفيل".
 
توقف عون وماكرون عند أهمية عودة النازحين السوريين الى بلادهم وابلغ عون الرئيس  الفرنسي "اننا مع العودة الآمنة لهم".
 
واعتبر أنّ "عودة النازحين تكون في عدم تحويل القضية الى أمر واقع للتوطين لأن لبنان لا يمكن ان يقبل بهذا الامر تحت اي ظرف كان"، مشيرا إلى أنّ "الهدف من عودة النازحين يكمن في انهاء معاناتهم الانسانية، خصوصاً وان لا قدرة للبنان على تأمين متطلباتهم".
 
وطلب من ماكرون "دعم فرنسا لطلب لبنان ان يكون مركزاً لحوار الحضارات والاديان، تابعاً للامم المتحدة".
 
ورحب خلال اللقاء، بعودة فرنسا الى لعب دورها التاريخي في المنطقة، و"هي الأقدر على ان تلعب دوراً محورياً على امتداد البحر المتوسط".
 
وشدد مع ماكرون على "وجوب تعزيز وتوطيد العلاقات اللبنانية - الفرنسية على الصعد كافة الدبلوماسية، الاقتصادية والثقافية".
 
كما شكر الرئيس الفرنسي على "دعم فرنسا للجيش اللبناني الذي حقق انجازاً كبيراً في تحرير لبنان من تنظيم "داعش" الارهابي".
 
وانطلاقاً من كل ما يجمع لبنان وفرنسا، وجه عون دعوة للرئيس ماكرون وعقيلته لزيارة لبنان.
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.